منوعات

ناسا تطلق مركبة فضاء تستهدف تغيير مسار الكويكبات


قال العالم في ناسا المشارك في هذه المهمّة توم ستاتلر -في مؤتمر صحفي- إن هذا الاختبار سيكون تاريخيًا، وإن البشرية ستغير للمرة الأولى حركة جرم فضائي طبيعي في الفضاء.

انطلقت مركبة فضائية في وقت متأخر يوم الثلاثاء من كاليفورنيا في مهمة غير مسبوقة تنفذها إدارة الطيران والفضاء الأميركية “ناسا” (NASA) لاستعراض أول نظام دفاع كوكبي في العالم يستهدف تغيير مسار أي كويكب في طريقه لاصطدام مدمر محتمل بالأرض.

وانطلقت المركبة الفضائية -التي أطلقت ناسا عليها اسم “دارت” (DART)- الساعة 10:21 مساء بتوقيت المحيط الهادي أمس الثلاثاء (06:21 بتوقيت غرينتش اليوم الأربعاء) من قاعدة فاندنبرغ الجوية، على بعد نحو 240 كيلومترا شمال غرب لوس أنجلوس، على متن صاروخ من طراز “فالكون 9” (Falcon 9)، مملوك لشركة “سبيس إكس” (SpaceX).

وكتبت ناسا -في تغريدة- بعد إطلاق المركبة “كويكب ديمورفوس، نحن قادمون إليك”.

ومن المقرر أن تصطدم المركبة -التي أطلقت بسرعة 24 ألف كيلومتر في الساعة- بكويكب ديمورفوس في أكتوبر/تشرين الأول المقبل، خلال المهمة التي يطلق عليها “اختبار إعادة توجيه الكويكب المزدوج”.

وجرى بث عملية الإطلاق على الهواء مباشرة على قناة ناسا التلفزيونية.

وقبل ساعات من الإقلاع، أعلنت شركة سبيس إكس -التي يمتلكها إيلون ماسك- أن الظروف المناخية مواتية لإطلاق المركبة في الوقت المحدّد.

وقال العالم في ناسا المشارك في هذه المهمّة توم ستاتلر -في مؤتمر صحفي- إن هذا الاختبار “سيكون تاريخيًا”، مشيرا إلى أن “البشرية ستغيّر للمرة الأولى حركة جرم فضائي طبيعي في الفضاء”.

الجزيرة نت



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *