منوعات

قرار قضائي عاجل في قضية ابنة رشوان توفيق ضده


قررت الدائرة الثالثة بمحكمة جنوب القاهرة اليوم السبت، تأجيل دعوى تطالب فيها ابنة الفنان رشوان توفيق بإلغاء التوكيلين الصادرين منها لوالدها، لجلسة 25 ديسمبر الجاري للإعلان.

وكانت قد نشبت أزمة بين الفنان القدير وابنته، حيث صرح في وقت سابق بأنه حزين للغاية بسبب رفع ابنته وزوجها قضية ضده، ما دفعه للبكاء من كثرة الحزن وفق دار الهلال.

وقال محامى الفنان رشوان توفيق، إن آية رشوان توفيق، قامت برفع عدد من الدعاوى القضائية ضد والدها تمنعه من استخدام حقه، ويشير إلى أن الفنان رشوان قام بتوزيع تركته وهو على قيد الحياة، وعندما قام بتعديل فيها لم ترتض ابنته آية، ولذلك قامت برفع دعوى قضائية لرفض وبطلان إعادة القسمة”، وأضاف، أن سبب قيام الفنان رشوان توفيق في إعادة قسمة الميراث هو خوفه من الله -عز وجل- واستشهد فى حديثه لما أنزله الله سبحانه وتعالى فى كتابه الكريم، والتى تقول “تلك حدود الله فلا تقربوها”.

وكشف مجدي مهران، محامي الفنان المصري رشوان توفيق، التفاصيل الكاملة للأزمة المُثارة مؤخرا، بشأن رفع ابنة الفنان، آية توفيق، قضايا عليه، موضحا طبيعة الخلاف القضائي، خاصة بعد أن ذكرت تقارير صحفية أنها تتعلق بالحجر على ممتلكاته.

وقال مجدي مهران في تصريحات سابقة، إن الأزمة المثارة مؤخرا ليست بشأن قضية حجر، مؤكدا أن الأمر عبارة عن “نزاع بين آية ووالدها”، موضحا أنَ هناك “سوء فهم حدث عبر مواقع التواصل الاجتماعي”.

وأوضح أن النزاع الحالي بينهما تحددت له جلسات في المحكمة، وتم تداولها، وهناك ثلاث جلسات أخرى، الأولى في 4 ديسمبر المقبل، والثانية في 20 ديسمبر.

وتابع: “في حين أن الجلسة الثالثة ستُعقد يوم 29 ديسمبر؛ لكنه لم يتم إخطاره بها حتى الآن، ولا حتى طبيعة الدعوى المرفوعة ضد الفنان المصري”.

وعن ماهية تلك القضايا؛ أشار إلى أنها كلها تدور حول بطلان التوكيل الصادر من الابنة لأبيها رشوان توفيق، بالإضافة لبطلان التصرفات التي نفذها بموجب هذا التوكيل.

وأردف: “حين كان الفنان المصري يشتري أي عقارات أو ممتلكات يسجلها باسم أولاده، وهم يصدرون توكيلات لوالدهم كرسالة طمأنينة بأن هذه الممتلكات كانت ستظل ملكه؛ وبموجب هذه التوكيلات يستطيع أن يبيع لنفسه وللغير أيضا”.

ولفت المحامي إلى أن آية هي من بادرت برفع الدعاوى القضائية؛ الأولى لإلغاء التوكيلات، والثانية بطلب بطلان إعادة تقسيم الميراث بين الأبناء بموجب تلك التوكيلات، مما أشعل الخلاف بينهما.

وأوضح أن الخلاف قائم بشكل شفوي منذ 3 أشهر؛ إلا أن القضاء دخل على خطّ الأزمة قبل شهرين تقريبا”.

وعن هذا الخلاف قال: “ما دار في تلك الخلافات هو تعبير الابنة عن غضبها الشديد، واستيائها من إعادة تقسيم الميراث”، نافيا حدوث أي مشاحنات بينهما “على الإطلاق”، على حد تعبيره.

وأكد مهران أن “الفنان المصري ليست لديه أية خصومة قضائية طوال حياته، وهذه الأزمة هي أول قضية له على الإطلاق”، مؤكدا أنه “تفاجأ بلجوء ابنته للقضاء دون علمه”.

ونفى محامي توفيق اللجوء للتقاضي؛ وإنّما وصفه بـ”تقاضي دفاعا عن النفس”، قائلا: “لن يفرح بالحكم له في القضية، بقدر فرحته بعودة ابنته وحفيده لحضنه”.

وعن رد فعل توفيق لدى علمه بالقضية المقامة ضده، أكد أنه شعر بالحزن الشديد، مشيرا إلى أنه قال: “من المستحيل أن تنتهي علاقتي بابنتي على هذا النحو”.

وتابع مهران: “حزنه لم يكن بسبب الدعوى القضائية، ولكن كيف انقلبت المحبة لخصومة فجة بهذا الشكل”.

كما نفى تدخله في الحيثيات القضائية “لأنه يتم النظر فيها أمام القضاء”، مستطردا: “لكننا نستطيع التدخل لحل الأزمة الأسرية وتقديم نداء لآية، ونجلها عصام الدين، للرجوع للحضن الكبير”.

وكان توفيق قد أعلن عن تعرضه لمعاناه بسبب أزمة جمعته بابنته الصغرى آية، وجاء ذلك خلال ظهوره باكيا بأحد البرامج التلفزيونية.

وحرص كثيرون من نجوم الفن المصري على دعم توفيق بعد ما أعلنه، كان أبرزهم نقيب المهن التمثيلة الفنان أشرف زكي، الفنانات دنيا سمير غانم وإيمان العاصي ونشوى مصطفى، وغيرهم.

صحيفة البيان



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *