سياسية

السيادي برئاسة البرهان يتابع التحقيقات بشأن أحداث كرينك


أكد مجلس السيادة الانتقالي في اجتماعه الدوري، برئاسة الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان اليوم، اهتمامه ومتابعته التحقيقات التي تجريها النيابة العامة للوصول إلى الحقائق بشأن أحداث كرينك بولاية غرب دارفور، والخروج بنتائج تحفظ حقوق جميع الأطراف.
وأوضحت الناطق الرسمي باسم المجلس د. سلمى عبد الجبار المبارك في تصريح صحفي، أن المجلس شدّد علي ضرورة مواصلة العمل لمعالجة جذور المشاكل في ولاية غرب دارفور وحلها بصورة جذرية.
وأضافت أن المجلس، تداول في جلسة اليوم، حول أحداث منطقة كرينك بغرب دارفور التي جرت في خواتيم شهر رمضان المبارك، واطمأن على الأحوال الأمنية وهدوء الأوضاع بالمنطقة.
وقالت د. سلمى إن المجلس شكل في وقت سابق لجنتين الأولى برئاسة عضو المجلس د. عبد الباقي عبد القادر لزيارة المنطقة والوقوف ميدانياً على الأوضاع الأمنية والإنسانية وتقديم واجب العزاء لأسر الضحايا ومواساة أهل المنطقة، وقدّمت اللجنة تقريراً شاملاً، أوضحت فيه ضرورة متابعة العديد من الإجراءات والترتيبات من قبل اللجنة.
وأوضحت سلمى أن اللجنة الثانية التي يترأسها عضو المجلس السيادي الفريق أول ركن شمس الدين كباشي والمعنية بتقديم الدعم الإنساني المتمثل في الإمداد الغذائي والدوائي والإيوائي، أرسلت معينات للمتضرّرين عبر جسر جوي من المركز، ساهمت فيه العديد من الجهات ذات الصلة، وأكدت أنها ستواصل أعمالها في دعم المتضررين.

صحيفة الصيحة