رأي ومقالات

المسار العسكري في السودان ومسارات خمسة لا بد منها


المسار العسكري الذي تتحقق فيه انتصارات على رأس كل ساعة يحتاج إلى مسارات خمسة لا تقل عنه أهمية :
1/ مسار سياسي يحول النصر العسكري إلى عرس وطني يصون سيادة البلاد واستقلال قرارها السياسي ويحقق إنتقالاً آمناً وسلساً بحكومة كفاءات وطنية مستقلة ومنظومة أمنية وعسكرية متجانسة وانتخابات حرة ونزيهة .
2/ مسار إعلامي تعبوي يفند الشائعات ويبين الحقائق ويرفع الروح المعنوية لجنودنا البواسل وشعبنا الصابر ويعزز معاني التضحية والفداء ويغرس الإيجابية ويدمر معنويات العدو ويمزق صفه ويفضح مؤامرته ومخططه الخبيث وشركاءه المحليين والإقليميين ويحطم نفسياته ويثير فيه الرعب ويربك جميع حساباته ويحول بينه وبين التعويض النفسي ويدفعه للإستسلام .
3/ مسار خارجي يوضح عدالة القضية ويملك الرأي العام العالمي الحقائق ويفند التقارير المفبركة ويتعامل بحزم وعزة مع اطماع التدخل الأجنبي ويحفظ سيادة البلاد ويوسع دائرة الأصدقاء والحلفاء المتفهمين والمؤيدين لموقف الدولة من التمرد وجرائمه البشعة في ملف حقوق الإنسان .
4/ مسار قضائي يتعامل بحزم ووفقا للقانون مع خطاب الخيانة والخذلان المتماهي مع التمرد بل والمتآمر معه فلا بد من تعامل قانوني حاسم وصارم يقطع لسانه ويوقف تضليله للشعب حتى لا يتمكن من جعل ظهر الجيش مكشوفا وهو يخوض معركة الكرامة الوطنية فتلك أقبح صور الخيانة التي تعاقب عليها كل قوانين الدنيا .
5/ مسار إقتصادي خدمي يحافظ على انسياب الخدمات وتأمين توفرها واستنفار جيش مدني يواجه الطوارئ مع بناء شراكات ذكية مع منظمات العمل الطوعي لكفكفة آثار الحرب من فقد لعائل او مأوى أو إصابة او نزوح أو فقدان لمصدر رزق مع تعزيز ثقافة التكافل وحشد طاقات المجتمع لتحمل ضريبة الدفاع عن سيادته ووحدته وأمنه واستقراره .
الله أكبر الله أكبر
ولا نامت أعين العملاء
#جيش_واحد_شعب_واحد

دكتور محمد علي الجزولي