جرائم وحوادث

ماس كهربائي يحرق شقة الفنان فؤاد المهندس للمرة الثانية


اشتعلت النيران في شقة الفنان المصري الراحل فؤاد المهندس، والتي يقيم فيها ابنه محمد، وذلك للمرة الثانية خلال 18 عاماً، ما تسبب في إتلاف جزء كبير من مقتنيات الشقة الكائنة في منطقة الزمالك الشهيرة، وفتحت النيابة العامة المصرية تحقيقاً حول الواقعة.

وأظهر الفحص الأمني للشقة أن سبب الحريق الرئيسي كان ناتجًا عن ماس كهربائي بدأ في غرفة النوم، وانتشرت النيران بعد ذلك إلى باقي أنحاء الشقة، محرقة عددًا كبيرًا من الأثاث والأجهزة.

ومن جانبه، أوضح محمد فؤاد المهندس، ابن الفنان الراحل الذي يقيم بمفرده في الشقة، أنه كان يؤدي صلاة الفجر عندما عاد إلى المنزل واكتشف أنه يحترق. وعندما حاول دخول الشقة، تم منعه من قبل قوات الحماية المدنية خوفًا على سلامته.

وأشار المهندس في تصريحاته التلفزيونية إلى أن الشقة قد احترقت من قبل في عام 2006، أثناء حياة والده، بسبب ماس كهربائي أيضًا، وكان ذلك الحريق سببًا في تعرضه لحالة حزن شديدة أدت إلى وفاته بسرعة، حيث احترقت ملابسه الخاصة بعدد من أدواره والجوائز وشهادات التقدير التي حصل عليها خلال مسيرته الفنية.

وأوضح المهندس أنه لن يدخل الشقة في الوقت الحالي، وأنه لم يعد يملك القدرة النفسية على رؤية كل شيء وهو رماد.

صحيفة الخليج