رأي ومقالات

مع البجا حتى المنصة!!


*بدعوة كريمة من الصديق ابراهيم جامع شاركت في إفطار منصة لجنة البجا (أمس)*
*كانت الدعوة للتبشير بمبادرة منصة لجنة البجا والتى ستعلن بعد العيد إن شاء الله في شكل اعلان سياسي واقتصادي واجتماعي شامل*

*تبارى في الحديث وتميز كالعادة في منابر البحر الأحمر هذه الأيام السيد بحر ابوقردة رئيس حزب التحرير والعدالة والدكتور ابوفاطمة رئيس نادي البجا وكان مسك الختام السيد أسامة سيد احمد الحسين(الكاردينال)*

*المبادرة -إن فهمت من الطرح الدائر -احياء للمنفستو القديم والدائم لمؤتمر البجا والداعي منذ الإستقلال لتطبيق الفدرالية في السودان*

*غابت عن أهل السودان حكمة أهل البجا ولابد من العودة إليها عبر منصة لجنة البجا ولا حل أمثل من الفدرالية الكاملة للدولة السودانية-حكم إقليمي على حدود المديريات القديمة وسيادة تامة على الثروات الإقليمية*

*بدلا عن تشكيل المركز للأقاليم يعود للأقاليم حق تشكيل المركز هذه المرة*
*كل إقليم يحكم نفسه ويتحكم في ثروته وكل الأقاليم تشكل المركز الذي يناسبها من بعد ويمثلها جميعا*

*الشكل القائم اليوم لا يشبه دولة واحدة فهناك إقليم لدارفور على الورق وحكم ذاتي لجنوب كردفان والنيل الأزرق على الورق أيضا وولايات متناثرة على الأرض*
*بعد الحرب لا نحتاج أكثر من العودة للقراءة من كتاب البجا*
*هذا أو _بجا دولة وكل اقليم على أرضه دوله ولأجل هذا لابد من الفدرالية الكاملة*

*بقلم بكرى المدنى*