فيسبوك

إنتي كُنتي شيوعية زمان البيخليك تدعمي الجيش شنو ؟


إنتي كُنتي شيوعية زمان البيخليك تدعمي الجيش شنو ؟ مالٍك قلبتي من المدنية للعسكرية ولي بتدعمي حرب فيها كيزان ؟ وعلى ذلك سًكسًكني بعضهم . ومع أنني .
للآن متمسكه بخيار المدنية .. الحقيقيه .. الصادقه .. غير المؤدلجه … وذلك ..

لايمنعني من تخميس وتجبيص وتبخيس الخسيسه قوى الحريه والتغير المحزبه بكياناتها وكُدياناتٍها المُكذٍبه … حتى يصح الصحيح …

أما بخصوص الجيش فإنني أدعمه من باب أنا وإبن عمي على الغريب .. الجيش السوداني بشٍفتتٍ كتائبه خير لي ألف مره من شتات إفريقيا..

ومايلي الإسلاميين أقلاهم شأناً وأكثرهم شناتاً يعلم أسرار السلاح … وطالما أن
سلاحه في صدر المغتصب الباغي فإنني سأتعصب معه مثلما يتعصب هو حتى يعود الصابئ …
هل تريدنا أن نكون مترديةً لجنجويد لايعلمون لغتنا ولا عادتنا ولا طبائعنا ولا إرثنا ولا سماحة انفسنا أم ماذا ؟ يا زيد و عُبيد ..

تبيان نوفيق