فيسبوك

لا زلت حزينا على اصرار الجنجويد على الهلاك بخسارة الدنيا والآخرة

#الجنحويد_الهلاك_أوالاستسلام
لا زلت حزينا على اصرار الجنجويد على الهلاك بخسارة الدنيا والآخرة في المعارك الخاسرة ؛
فالجيش حزم أمر المواجهة داخليا وخارجيا وهو يعلم كيف ينتصر والزمن الفات ده كله كان بللي سااايي الحرب يا دوب حتبدا

ولولا أن القيادة مالية يدها من النصر والسند الشعبي والحلف الاقليمي وعدالة القضية كان زمااان فرشت للتفاوض الفاشل
عزيزي الجنجويدي
ربما قاتلت لما تظنه رجولة يوما ما؛
اليوم الرجولة تقتضي الحفاظ على الوطن على عشيرتك على أرضك
سلم نفسك فاخوانك في الجيش سندك
حتى الخليفة عبد الله التعايشي استسلم وقعد في المصلاية
” لا تقتلوا أنفسكم ان الله كان بكم رحيما”

موت أنت لتترك آل دقلوا يستمتعوا بالذهب وتدرس أسرهم في اروبا

#الجيش_السوداني #معركة_الكرامة #معركة_الفاشر #السودان_يسير #الدعم_السريع_مليشيا_ارهابية

محمد هاشم الحكيم