كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

لمواجهة الاحتكار :مايكروسوفت تربط إنترنت إكسبلورر مع “ويندوز 7”


شارك الموضوع :

أكدت مجلة “بي سي ورلد” أن شركة مايكروسوفت الأمريكية قررت أمس الأول إلغاء خططها بشأن إتاحة إصدارات ويندوز، دون متصفح إنترنت إكسبلورر في أوروبا، في خطوة كان من المفترض أن تخفف من مخاوف الاحتكار.

وأكد ديف هاينر نائب المستشار العام لمايكروسوفت، أن قرار مايكروسوفت أزاح إصدار “ويندوز 7 إي” بدون المتصفح من علي نظام تشغيلها، كان ردا علي بيانات أصدرتها المفوضية الأوروبية وملاحظات من المصنعين.

ولا تزال مايكروسوفت تخطط بدلاً من ذلك بإتاحة نظام “بالوت سكرين”، الذي صمم ليتم من خلالها السماح لمستخدمي “ويندوز 7” بتحميل متصفح إنترنت آخر وعدم تفعيل إنترنت إكسبلورر.

وتواجه الشركة دعوة بالاحتكار غير المشروع رفعت عليها في يناير الماضي تتهم الشركة بسوء استخدام وضعها المهيمن بتضمين متصفحها للإنترنت بنظام التشغيل لحمايته من المنافسة مع المتصفحات المنافسة الآخري.

وأكدت الشركة إن المفوضية ترحب بذلك الاقتراح وسوف تحقق في مدي الجدوي الفعلية منه في إطار التأكد من وجود خيارات حقيقية أمام للمستخدمين.

مايكروسوفت تعالج نقاط الضعف في “إنترنت إكسبلورر”

وكانت شركة مايكروسوفت العالمية قد اطلقت تحديثات أمنية خارج إطار التحديث الشهري لها، بسبب وجود نقاط ضعف حرجة في برنامج “إنترنت إكسبلورر” ونقاط ضعف متوسطة الخطورة، في برنامج “فجيول ستوديو”.

وقالت مايكروسوفت في بيان لها إن النشرتين الأمنيتين ستقوم بإصدارهما بهدف “توفير أشمل حماية ممكنة لمستخدميها”.

وأضاف بيان الشركة أن نشرة “فيجول ستوديو” ستدور حول شأن يمكن أن يؤثر علي أنواع معينة من التطبيقات”. وأن نشرة “إنترنت إكسبلورر” ستشتمل علي تغيرات دفاعية عميقة لبرنامج “إنترنت إكسبلورر” ليساعد علي توفير حماية إضافية للمسائل التي تضمنتها نشرة “فيجول ستوديو”.

وقالت مايكروسوفت إن تحديث “إنترنت إكسبلورر” سيتطرق إلي نقاط الضعف الحرجة، التي لم تتطرق إليها نشرة “فيجول ستوديو”، والتي تم الإخطار عنها بسرية.

وأضافت الشركة أن المستخدمين، الذين علي اتصال بتحديثاتهم الأمنية، سيكونون في أمان من الهجمات المعروفة التي لها علاقة بالتحديثات ، مشيرة إلي أنه سيتم إطلاق تلك التحديثات خلال”ميكروسوقت أبديت” و”ويندوز أبديت” وخدمات “ويندوز سيرفر أبديت”.

وقالت الشركة إن إخطارات نشرتها الأمنية أوضحت أن هناك نقاط ضعف أصابت “ويندوز 2000″ و”ويندوز أكس بي” و”ويندوز فيستا” و”ويندوز سيرفر 2003 و2008″ و”إنترنت إكسبلورر 6 و7 و8″ و”ميكروسوفت فجيول ستوديو”. و”نت 2003″ وفجيول ستوديو 2005 و2008″ و”فيجول سي++2005 و2008″.

“انترنت اكسبلورر” .. يتراجع

وكانت إحصاءات حديثة قد أظهرت أن شعبية برنامج إنترنت إكسبلورر الذي تنتجه مؤسسة مايكروسوفت مستمرة في التراجع.

وأوضحت الإحصاءات، التي أجرتها مؤسسة ” نت أبليكيشنز ” البحثية، وأوردت نتائجها مجلة ” بي سي ورلد” المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات على موقعها الإلكتروني، أن برنامج إنترنت إكسبلورر حصل على 66.8 في المائة من إجمالي سوق تصفح الإنترنت خلال الشهر الماضي، وذلك بتراجع نسبته 0.7 في المائة مقارنة بمعدلاتها خلال فبراير الماضي.

وفي المقابل، استفادت برامج فاير فوكس، وسافاري، وكروم التي تنتجها شركات موزيلا، وأبل، وجوجل على الترتيب من تراجع شعبية إنترنت إكسبلورر، حيث شهد الشهر الماضي استخدام 22 في المائة من مستخدمي الإنترنت في العالم للمتصفح فاير فوكس بزيادة نسبتها 0.3 في المائة.

كما ارتفعت حصة برنامجي سافاري، وكروم بنسبتي0.2 ، و 0.08 في المائة من هذه السوق لتصل إلى 8.2 في المائة، و 1.2 في المائة على الترتيب.

واستقرت حصة برنامج أوبرا الذي تنتجه شركة أوبرا النرويجية للبرمجيات عند مستوى 0.7 في المائة.

مايكروسوفت تُضحي بـ”إنترنت إكسبلورر”

وقد أتاحت شركة “مايكروسوفت” الأمريكية، عملاق صناعة البرمجيات فى العالم، لمستخدمى نظام التشغيل “ويندوز 7” الجديد إمكانية الاستغناء عن برنامج “إنترنت إكسبلورر 8” لتصفح الإنترنت.

وتأتى تلك الخطوة فيما يبدو كرد فعل للدعوى القضائية المقامة أمام المفوضية الأوروبية، وتتهم فيها شركة “أوبرا سيسمتز” النرويجية “مايكروسوفت” باستغلال نظام التشغيل “ويندوز” الذى تنتجه فى الترويج لمتصفح الإنترنت “إنترنت إكسبلورر” على حساب البرامج المنافسة له.

وتتعرض مايكروسوفت للعديد من الاتهامات بممارسة الاحتكار بقصر برامجها على أنظمة تشغيلها فقط دون الأنظمة الأخرى وهو ما يعتبره المنافسون لها ممارسة ممنوعة دوليا، ولذلك تعرضت مايكروسوفت لغرامات بمليارات الدولارات من قبل المفوضية الأوروبية بسبب هذه القضية.

وذكرت مجلة “بى سى ماجازين” المتخصصة فى مجال تكنولوجيا المعلومات على موقعها الإلكترونى أن مستخدمى الإصدارات السابقة من نظام التشغيل ويندوز يمكنهم عدم تشغيل “إنترنت إكسبلورر” ، ولكنهم لا يستطيعون فى الوقت نفسه منع عملية تحميله على أجهزتهم.

وتضم قائمة البرامج التى يمكن لمستخدمى نظام ويندوز 7 الجديد الاستغناء عنها كلا من “ويندوز ميديا بلاير، وويندوز ميديا سنتر لتشغيل الوسائط المتعددة، و “ويندوز دى.فى.دى ميكر “لنسخ أقراص الفيديو الرقمية “دى.فى.دى”، و “ويندوز سيرش” للبحث عن الملفات، بالإضافة إلى برنامج “هاند رايتينج ريكوجنشن ” للتعرف على خط اليد الذى يعمل وفق الحاسبات اللوحية

وكان الاهتمام الكبير بطرح الإصدار الجديد لنظام التشغيل “ويندوز 7 ” التجريبي الذي طرحته شركة مايكروسوفت مؤخراً قد أدى إلى انهيار موقع الشركة على الإنترنت لفترة طويلة الشهر الماضي ، حيث باءت كل محاولات المستخدمين لتنزيله بالفشل نتيجة لذلك.

وطرحت مايكروسوفت النسخة التجريبية الأولى من ويندوز 7 على موقعها الالكتروني بحيث يستطيع أي شخص تحميلها مجاناً للتعرف على إمكانياتها، وتهدف مايكروسوفت من وراء ويندوز 7 إلى تلافي كثير من عيوب ويندوز فيستا بما في ذلك بطء الأداء وصعوبة التعامل مع النظام.
المصدر :محيط

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس