محمود الدنعو

انتخابات مصرية باهتمام أمريكي


[SIZE=5][JUSTIFY][CENTER][B] انتخابات مصرية باهتمام أمريكي [/B][/CENTER]

نواصل مراجعاتنا للانتخابات التي جرت وستجري في غضون أبريل ومايو المقبلين بالعديد من البلدان العربية، ونتوقف اليوم مع الانتخابات الرئاسية المصرية التي ستجرى يومي 26 و27 مايو المقبل بعد أن انحصر التنافس فيها بين المرشحين المشير عبدالفتاح السيسي، وزير الدفاع السابق الذي يبدو الأوفر حظا في مقابل حمدين صباحي زعيم التيار الشعبي ذي الميول الناصرية الذي خاض من قبل المنافسة أمام الرئيس المعزول محمد مرسي، ولا نطلق عبارة الأوفر حظا على السيسي جريا وراء الإعلام المصري الذي بارك للسيسي الرئاسة بمجرد إعلان نيته الترشح، بل إن واقع المنافسة الراهن يقول بأن السيسي هو الأوفر حظا بدليل أنه تقدم إلى لجنة الانتخابات, بـ (200) ألف توكيل ضمن أوراق ترشحه بينما تقدم صباحي بـ (31) ألف توكيل من (17) محافظة، ويحدد القانون عدد توكيلات الترشح بـ (25) ألف توكيل على الأقل من (15) محافظة.
تجد الانتخابات المصرية المرتقبة متابعة دولية كونها ستنقل مصر إلى مرحلة جديدة، فمنذ ثورة الثلاثين من يونيو حدث انقسام دولي كبير في التعاطي مع النظام الانتقالي في مصر، حيث لا تزال بعض الدول تصر على أنه نظام انقلابي بما في ذلك الاتحاد الأفريقي الذي لم يحدد بعد ما إذا كان سيرسل بعثة لمراقبة الانتخابات المصرية، وبالتالي هناك حاجة ماسة لانتخاب رئيس مصري على أسس ديمقراطية حتى تزول التحفظات الدولية والتردد من بعض الدول في التعامل مع الواقع الجديد في مصر، وطبعا على رأس هذه القوى الدولية الولايات المتحدة الأمريكية المتهمة بالانحياز لنظام الإخوان المعزول، ولكنها يبدو أنها ستفتح صفحة جديدة مع مصر عقب الانتخابات بدليل الخبر الذي تناولته وكالات الأنباء العالمية أمس بأن واشنطن تعتزم تسليم مصر 10 طائرات أباتشي، وذلك في رفع للحظر الذي فرضته العام الماضي احتجاجاً على حملة قمع المحتجين عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي. وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن وزير الدفاع تشاك هاغل أبلغ نظيره المصري الفريق أول صدقي صبحي في اتصال هاتفي بقرار رفع تعليق تسليم طائرات الأباتشي التي ستعزّز عمليات مصر لمكافحة الإرهاب في شبه جزيرة سيناء.
تسليم طائرات الأباتشي سيمهد الطريق إلى تطبيع العلاقات بين البلدين لاسيما في حال جرت الانتخابات المقبلة طبقا للمعايير الدولية. ففي بيان للخارجية الأمريكية، أمس، قال إن وزير الخارجية جون كيري الذي من المتوقع أن يدلي بشهادة أمس الأربعاء أمام الكونغرس حول مصر قال البيان إن كيري حث الحكومة المصرية على إجراء انتخابات عادلة وشفافة وتخفيف القيود على حرية التعبير والإعلام.
ويبقى التحدي الأكبر أمام الرئيس القادم بجانب بسط الأمن معالجة الفقر، ونقص الطاقة، والقضاء على البطالة.

[/SIZE][/JUSTIFY]

العالم الآن – صحيفة اليوم التالي

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *