كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

تسجيل بكري المدينة بين القانون وخطب المساجد



شارك الموضوع :
يلتزم كل خطيب مسجد عند وقوفه في المنبر بتقديم ما هو صحيح اولا ومفيد ثانيا، والسؤال الذي يطرح نفسه هل التزم امام مسجد المغتربين بتلك الضوابط ؟
اخطأ امام المسجد عندما افتى في شيء لا علم له به ومن ثم فانه وبذلك يكون قد اخطأ مرة اخرى عندما قدم معلومات مغلوطة للمصلين بالمسجد فعندما يتحدث شخص ما في منبر عام عن موضوع وهو غير ملم الماما كاملا به ويلقي القول على عواهنه
، فان ذلك يعتبر اسفافا في القول يقتضي الاعتذار عنه اولا ومن ثم تصحيحه
قال امام المسجد امام جمع من المصلين ان تسجيل اللاعب بكري المدينة باطل ، وهو بذلك يكون قد قدم فتوى خاطئة وذلك
للاتي :
(1) من المعلوم أن عقد انتقال اللاعبين المحترفين لكرة القدم هو نوع من أنواع عقود العمل، إذ تعتبر كباقي أنواع عقود العمل حيث يضع شخص (لاعب) خدماته و أنشطته رهن إشارة شخص آخر (النادي) لمدة معينة لقاء أجر يقدمه الثاني (أي النادي) للأول (أي اللاعب). إذ مقابل إعطاء اللاعب لمجهوده البدني و نشاطه الجسماني للنادي الذي يتعاقد معه يأخد مقابل ذلك أجره منه، و هو نفس المبدأ المعمول به في قانون العمل، حيث يلتزم العامل بوضع جهده و خدماته رهن إشارة صاحب العمل، مقابل أجرة عن ذلك.
و قد تدخل الإتحاد الدولي لكرة القدم FIFA في تأطير و تنظيم هذا النوع من العقود و غيرها كعقد إعارة اللاعبين على غرار ما قام به المشرع في إطار قانون العمل، و هذا بعد الإنتشار الواسع لهذا النوع من العقود في السنوات الأخيرة، على إثر الأهمية الإستثمارية و الإقتصادية و حتى السياسية و التاريخية الذي أصبحت تحظى به كرة القدم.
و يبقى اللاعب طيلة مدة سريان عقد انتقاله إلى ناديه الجديد ملزما بأداء خدماته و أنشطته لصالح ناديه، و لا يمكن أن يستعين أو يتغير بأي شخص آخر.
(2) لا تكتمل المعلومة الا اذا تناولتها من كل النواحي الفقهية اولا ومن ثم القانونية ، حيث ان هناك بعض العقود لا تكتمل ولا تصح الا اذا اتبعت فيها الاجراءات التي فرضها المشرع وذلك مراعاة للنواحي الاثباتية ، فبعض العقود تصبح صحيحة فقط اذا اكتمل فيها الايجاب والقبول ، والبعض الاخر تطلب المشرع اضافة للإيجاب والقبول اتباع بعض الاجراءات لخصوصية هذه العقود ومن بينها عقد انتقال اللاعبين
(3) ومراعاة للنواحي الاثباتية ولخصوصية بعض العقود فان سلطات الاراضي بالسودان مثلا لا تقدم على تحويل ملكية عقار او ارض من البائع الى المشتري الا بناء على عقد موثق امام محامي موثق للعقود ، وكذلك فان المسجل التجاري لا يعتد الا بالعقود الموثقة امام محامي عند قيد وتسجيل الشركات ، وعلى هذا المنوال فان الاتحاد السوداني لكرة القدم لا يعتد باي عقد الا اذا سجل امامه
(4) مثل هذه العقود اذا لم تراعى فيها هذه الاجراءات التي رسمها المشرع لا يعتد بها امام تلك الجهات ، ويجوز لكل متضرر المطالبة بإعادة الحال على ما كان عليه قبل التعاقد وذلك باسترداد الاموال المستلمة
(5) عليه فان امام مجلس ادارة نادي الهلال المطالبة برد امواله التي استلمها اللاعب
(6) عليه فان امام المسجد يكون قد خلط خلطا بينا في فهم الضوابط القانونية للتعاقد وفقا للنظرية العامة للعقود ووفقا لمتطلبات اجراءات قيد اللاعبين في السودان

دكتور / عابدين بكري احمد عمر ا المحامي

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        (1) يجب ان لا نخلط بين الزامية تنفيذ العقود وفق قوله تعالى في الاية (1) من سورة المائدة ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ )) وبين الزامية تنفيذ العقد لجهة ثالثة لم تكن طرفا في العقد الذي تم التوقيع عليه ، فالعقد ملزم لطرفيه ويجب تنفيذه وفقا للاتفاق الذي ارتضاه الطرفان ، عليه فانه لاخلاف ابدا وفقا لذلك ان اللاعب بكري المدينة ملزم بتنفيذ العقد الذي وقعه مع نادي الهلال ، وللنادي الحق في مقاضاته شخصيا
        (2) ولكن وبنفس هذا المنطق فان السؤال الذي يطرح نفسه هل يلزم الاتحاد السوداني لكرة القدم بهذا العقد كونه لم يكن طرفا فيه ؟ حيث ان النظريه العامة للعقود تنص صراحة على ان العقد ملزما لطرفيه ولا يلزم اي طرف اجنبي عن العقد الا بموجب القانون ، و حيث ان لوائح وقوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) اعطت الاتحادات الوطنية الحق في تنظيم تعاقدات اللاعبين الوطنية بما يتوافق مع القانون ، وبما ن الاتحاد العام لكرة القدم السوداني قد اشترط توقيع مثل هذه العقود امامه وتحت اشرافه، فان هذه النص يصبح ملزما حتى يتم الغاؤه وفقا للالية التشريعية التي تتمثل في الجمعية العامة للاتحاد السوداني لكرة القدم
        (3) وحيث ان نادي المريخ السوداني قد قام بتسجيل هذا اللاعب وفقا لما اشترطه الاتحاد العام ، فان هذا الاجراء يصبح صحيحا ولا غبار عليه طالما ان الاتحاد العام لكرة القدم السوداني قد اشترط توقيع مثل هذه العقود امامه وتحت اشرافه ويصبح بموجبه اللاعب بكري المدينة لاعبا للمريخ ولنادي الهلال الحق في مقاضاة اللاعب امام القضاء المختص دون الزام الاتحاد العام او نادي المريخ بالغاء العقد
        (4) هذه هي وجهة نظرنا تقبل الصواب والخطأ ونامل من السادة القراء التعليق وفق هذا النهج دون الخروج عن النص

        مع كامل شكري وتقديري لموقع النيلين
        د/ عابدين بكري احمد عمر

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس