تقنية معلومات

قريبا .. عناوين مواقع الإنترنت وفقا لاختيارك الشخصي


[ALIGN=JUSTIFY]كشفت مؤسسة بيتكوم الألمانية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات أن مستخدمي الإنترنت سيكون لديهم قريباً مزيد من الخيارات لتسمية مواقعهم الإلكترونية.

وبينما تكون لأسماء المواقع التقليدية نهايات مثل “كوم أو أورج” فسيكون بإمكان المستخدم انتقاء نهايات جديدة تماما لعناوين المواقع مثل “سبورت” أو “بيرفيوم” وغيرها.

ومن المقرر أن يبدأ تطبيق هذا الخدمة بدءاً من مطلع العام المقبل حيث أعطت لجنة إدارة الإنترنت “أي سي إيه إن إن” ومقرها في باريس موافقتها على بدء استخدام النهايات الجديدة لعناوين المواقع.

ويمكن من بداية العام المقبل استخدام أسماء المدن والأقاليم بل والشركات كنهايات لأسماء المواقع نظير دفع رسوم قد تكون باهظة في بعض الأحيان.

يشار إلي أن هذه الفرصة لتغيير نهايات أسماء مواقع الإنترنت لن تكون متاحة لمستخدمي الإنترنت العاديين انتقاء نهايات جديدة بسبب شدة إقبال الشركات والمؤسسات.

وفي سياق متصل ، كان أعضاء هيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة “آيكان” التي تنظم هيكلية ونظام عمل الشبكة العنكبوتية، قد أقروا بالإجماع خطة جديدة ستحدث تغييرا شاملا على نظام وطريقة تصفح الشبكة الدولية.

ففي اقتراع جرى في العاصمة الفرنسية وافق أعضاء الهيئة على تسهيل القواعد الصارمة المنظمة لعناوين الصفحات الرئيسية على الشبكة” أو اسم النطاق “الدومين” مثل “دوت كوم” و”دوت يوكي “.

وذكرت الهيئة أن القرار الجديد لـ”آيكان” يمكن الشركات من تحويل علاماتها التجارية إلى عناوين لصفحاتها الرئيسية على شبكة الإنترنت، كما باستطاعة الأفراد اختيار عناوين لهم استنادا إلى أسمائهم الشخصية.

وتسمح الخطة بكتابة أسماء المواقع الرئيسية بلغات غير الإنجليزية، كالعربية واللغات الآسيوية الأخرى.

وكان الدكتور “بول تومي” الرئيس التنفيذي لهيئة “آيكان” قال إن الخطة الجديدة ستؤدي إلى إحداث التبدل الأكبر في الطريقة التي عملت بها الإنترنت على مر العقود الماضية.

وقال “تومي”: نحن نقوم بعمل ذلك بناء على أساس استيفاء التكاليف فقط، فقد أنفقنا مبلغ 10 ملايين دولار أمريكي على المشروع حتى الآن وسيكون بمقدور الأفراد تسجيل عناوين صفحاتهم الرئيسية على شبكة الإنترنت استنادا إلى أسمائهم الشخصية أو أي سلسلة أخرى من الأحرف، طالما استطاعوا إظهار خطة عمل أو إمكانية فنية” تمكنهم من تنفيذ مشاريعهم.

ووفقاً للخطة الجديدة فقد تصبح المئات من العناوين الرئيسية للإنترنت جاهزة للاستعمال مع نهاية العام الحالي، وقد يرتفع الرقم في المستقبل ليصل إلى حد مليارات المواقع.

وسيكون بالإمكان تسجيل سلسلة من الأحرف كإسم لعنوان رئيسي جديد على الإنترنت، لكن سيكون هنالك عملية تحكيم مستقلة لتمكين المستخدمين من الاعتراض على أي أمر يرغبون به بما يخص تلك الأسماء أو استخدامه للبالغين.

ولا تزال “آيكان” تعمل على تحديد مبلغ رسم التسجيل المطلوب من أجل الحصول على اسم عنوان رئيسي على الشبكة، إلا أنه من المتوقع أن يبلغ الرقم عدة آلاف من الدولارات على الأقل.

محيط [/ALIGN]

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *