كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مبارك: تعرضت انا وأسرتي للتشهير ومستعد للكشف عن ثروتنا بالداخل والخارج



شارك الموضوع :

أخيراً تحدث الرئيس مبارك، للمرة الاولى بشكل رسمي منذ تخليه عن السلطة 11 فبراير الماضي، معربًا عن تألمه مما يتعرض له هو وأسرته من حملات وصفها بانها ظالمة، وقال:” اتعرض انا واسرتي لحملات ظالمة وادعاءات باطلة، تستهدف الإساءة إلى سمعتي والطعن في نزاهتي ومواقفي وتاريخي العسكري والسياسي الذي اجتهدت خلاله من أجل مصر وأبنائها، حرباً وسلاماً”.

وجاءت رسالة مبارك، في بث صوتي اذاعته قناة العربية، وقال مبارك:” لقد آثرت التخلي عن منصبي كرئيس للجمهورية.. واضعاً مصالح الوطن فوق كل اعتبار، واخترت الابتعاد عن الحياة السياسية، متمنياً لمصر وشعبها الخير والتوفيق والنجاح خلال المرحلة المقبلة”.

ومع سيل الاتهامات التي وجهت للرئيس السابق بالفساد المالي، قال:” لا أملك أن ألتزم الصمت في مواجهة تواصل حملات الزيف والافتراء والتشهير، واستمرار محاولات النيل من سمعتي ونزاهتي، والطعن في سمعة ونزاهة أسرتي.” على حد قوله. واضاف مبارك، الذي يمر علي رحيله شهرين تقريباً:” انتظرت على مدار الأسابيع الماضية أن يصل الى النائب العام المصري الحقيقة من كافة دول العالم، والتي تفيد عدم ملكيتي لأي أصول نقدية أو عقارية أو غيرها من ممتلكات بالخارج.”.

ووافق مبارك ان يقدم توكيل للنائب العام يتيح له الكشف عن حسابته خارج مصر، وصرح بمجموعة من القرارات التي تخصه، فقال:” بناء على ما تقدمت به من إقرار لذمتي المالية النهائي، والبيان الذي أصدرته مؤكداً فيه عدم امتلاكي لأي حسابات أو أرصدة خارج مصر، فإنني أوافق على أن أتقدم بأي مكاتبات أو توقيعات”.

ودعا النائب العام عبدالمجيد محمود- بموجب هذا التفويض، أن يطلب من وزارة الخارجية المصرية الاتصال بكافة وزارات الخارجية في كل دول العالم لتؤكد لهم موافقتي أنا وزوجتي على الكشف عن أي أرصدة لنا بالخارج منذ اشتغالي بالعمل العام عسكرياً وسياسياً وحتى تاريخه”. واضاف:” وذلك حتى يتأكد الشعب المصري من أن رئيسه السابق، يمتلك بالداخل فقط أرصدة وحسابات بأحد البنوك المصرية”. ولم يفصح الرئيس عن اسم البنك الذي يودع فيه حساباته، وان كان يتردد انه البنك الاهلي المصري.

وابدي رئيس مصر السابق الذي ظل في الحكم 30 عاماً، موافقته علي تقديم أي مكاتبات أو توقيعات تمكن النائب العام المصري من خلال وزارة الخارجية المصرية الاتصال بكافة وزارات الخارجية في كل دول العالم لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة، وقال:” وذلك للكشف عما إذا كنت أنا وزوجتي، وأي من أبنائي علاء وجمال، نمتلك أي عقارات أو أي أصول عقارية بشكل مباشر أو غير مباشر سواء كانت تجارية أو شخصية منذ اشتغالي بالعمل العام عسكرياً وسياسياً وحتى تاريخه”.

وارجع ذلك لكي يتسنى للجميع التأكد من كذب كافة الادعاءات التي تناولتها وسائل الأعلام والصحف المحلية والأجنبية حول أصول عقارية ضخمة ومزعومة في الخارج أمتلكها أنا وأسرتي. علي حد قول مبارك. وقال مبارك الذي يبلغ في مايو القادم 84 عاماً،:”سيتضح من الإجراءات المعمول بها أن عناصر ومصادر أرصدة وممتلكات أبنائي علاء وجمال بعيدة عن شبهة استغلال النفوذ أو التربح بصورة غير مشروعة أو غير قانونية.”.

وتوعد مبارك باللجوء للقضاء لمن نشر معلومات عن ثرواته، وقال :” بعد انتهاء الجهات المعنية من التأكد، فإنني أحتفظ بكافة حقوقي القانونية تجاه كل من تعمد النيل مني ومن سمعتي ومن سمعة أسرتي بالداخل وبالخارج”.

وفي نهاية كلمته قال مبارك:” الأخوة والأخوات.. ستظل مصر دائماً لنا جميعاً هي الهدف والرجاء.. وفق الله مصر وشعبها، وسدد على طريق الخير خطى أبنائها..والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..”.
العربية : كلمة صوتية مسجلة للرئيس السابق حسني مبارك

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس