كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الجنوبيون في الشمال.. خوف وعدم يقين…كيف المستقبل؟



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]بعد أقل من شهر سيحتفل السودانيون الجنوبيون بأول يوم من الاستقلال.. ولكن الآلاف من الجنوبيين الذين ما زالوا معلقين في الشمال لن يشاركوا في الاحتفال.. فقد تبين لهم عدم جدوى الوعود التي اطلقتها حكومة الجنوب للمساعدة في إعادتهم إلى الجنوب.

* تصاعد العدائيات بين الشمال والجنوب في أبيي أولاً وفي جنوب كردفان لاحقاً.. يقلل أكثر من احتمال عودة جماعية في القريب العاجل.. فبينما تباشر حكومة الشمال عملها الضخم بتسجيل كل مواطنيها فليس من الواضح حتى الآن ما إذا كان ذلك التسجيل سيشمل المواطنين من اصول جنوبية أو ما سيكون وضعهم في الشمال.
محمد شاندي عثمان مبعوث الأمم المتحدة لحقوق الانسان قال في الاسبوع الماضي في مؤتمر صحفي عقده في الخرطوم: «انها قضية مهمة.. الطرفان «حكومتا الجنوب والشمال» عليهما إيجاد حل الآن.. الوقت يمضي بسرعة.. يمكن ان تؤثر هذه القضية على حقوق الانسان»..
وحسب وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة فإن «302.724» جنوبياً كانوا قد نزحوا إلى الشمال- عادوا إلى الجنوب.. ولكن جنوبيين آخرين يقدر عددهم بنحو «20.000» يستعدون للعودة معلقون في «21» مركز مغادرة رئيسية في الخرطوم.

* وكان نحو «5،1» مليون سوداني جنوبي قد نزحوا إلى الشمال غالبيتهم خلال الحرب الأهلية «1983-2005» وقد يكون عشرات الآلاف في محنة بعد حلول 9 يوليو وهو التاريخ الرسمي للانفصال.
* فاطمة تيمر تباش تعيش حالياً في مسكن عشوائي من القماش والخشب في حي مايو وهو واحد من «12» معسكراً في أطراف ولاية الخرطوم. وهي تقول «أقيم هنا منذ ديسمبر، بعت منزلي وكل أغراضي وسجلت اسمي ضمن العائدين.. ومنذ ذلك الحين ما زلت انتظر. إنني اكره الانتظار.. الأطفال توقفوا عن ارتياد المدرسة لان السلطات لا تريد تسجيلهم».

مئات الاسر الجنوبية تعسكر في ظروف مماثلة في مايو وسط أكوام من الافرشة والكراسي وصناديق الملابس. وبما أنهم لم يفقدوا هذه المساكن العشوائية وحسب ولكنهم ايضاً فقدوا أعمالهم.. فإن كثيرين منهم فقدوا مصادر دخلهم.
وخلافاً للنازحين المسجلين فإن تلك الفئة من الجنوبيين لا يتلقون المساعدات الانسانية فبموجب اتفاق مع مفوضية جنوب السودان للاغاثة والتأهيل- فإن برنامج الغذاء العالمي لا يوزع معونات إغاثة في نطاق المغادرة.. لتحاشي خلق معسكرات انتقالية حسب تعبير أمورا لمارقو الناطق الرسمي للبرنامج في الخرطوم.

ويقول قاتويش كولانق رئىس مفوضية التأهيل في حكومة الجنوب في اتصال هاتفي مع الوكالة.. لا يمكن ان أقول الآن متى سيتم ترحيل أولئك المسجلين.
فليس علينا وحدنا ان نقوم بتلك المهمة.. فعلى حكومة الشمال ايضاً أن توفر الأمن للمواصلات.
وكان الرئيس عمر البشير قد حذر في آواخر مايو ان الجنسية المزدوجة لن تكون متاحة للجنوبيين بعد الانفصال «ولكن ستكون هناك فترة انتقالية لتنظيم أوضاعهم وإلا فإنهم سيطردون إلى الجنوب».
قوردون بوش يعيش حالياً مع جيرانه المنتمين إلى قبيلة النوير في الجريف شرق قال للوكالة «إذا بقينا هنا حتى 01 يوليو فإننا سنعاني.. جاري وصديقي ابراهيم حذرني وقال لي عليك الذهاب بأسرع ما يمكن».

الأمم المتحدة هي الأخرى مهتمة بهذه القضية.. فقد قالت كارول سباركس رئيس قسم الحماية في وكالة اللاجئين في الخرطوم «لا نعرف ماذا سيحدث للجنوبيين في الخرطوم بعد الاستقلال.. وأننا نعمل مع السلطات المختلفة حول هذه القضية».
بعض الجنوبيين المولودين في الشمال يشككون ان تكون جمهورية جنوب السودان الوليدة هي الأرض الموعودة التي كانوا يعولون عليها.
فلورنس المولودة في الخرطوم تنتمي اسرتها إلى ولاية غرب بحر الغزال قالت «انني سوف أقيم هناك مع والدي «في الجنوب» لانهما ينتميان إلى هناك».. ولكن فلورنس تضيف قائلة: «انني احب حياة المدينة في الشمال.. أننا نجد فيها كل شئ وهي ارخص من الجنوب».
الجنوبيون الذين عادوا بالفعل إلى الجنوب وجدوا الاوضاع هناك قاسية أو اكتشفوا انهم فقدوا اراضيهم التي استولى عليها آخرون خلال غيابهم مما حدا بهم إلى العودة مرة أخرى إلى الشمال.
وحسب احدى المنظمات غير الحكومية التي تعمل في السودان فإن حوالي «500» أسرة جنوبية عادت مؤخراً إلى الشمال.. ولكن من الصعوبة تحديد الأرقام الدقيقة لعدد العائدين إلى الشمال- بسبب تجنب حكومة الجنوب مثل تلك العودة مما يعني أنها تحدث في السر.
ويليام دومارو سكرتير كاتدرائية سانت ماثيو في الخرطوم- نسب لواحدة من العائدين إلى الخرطوم قولها إنها غادرت الخرطوم في ديسمبر مع طفليها إلى ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل- وهي موطن أبويها.. وخلال ايام قليلة بعد عودتها إلى ملكال شاهدت جنوداً من الجيش الشعبي ينهالون بالضرب على المواطنين.. فخافت وعادت إلى الخرطوم.
وقالت أنها تحصلت علي منزل جميل هنا في الخرطوم وهي تشعر بالأمان..
[/JUSTIFY]

صحيفة الرأي العام

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        [SIZE=5]خليهم ارفعوهم طوالى على الجنوب عشان ياكلوا نارهم براهم خلاص المولد انفضه الجوه جوه والبره بره نحن ما ناقصين مشاكل .[/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس