النيلين
هاجر هاشم

معطيات الروح

[B][ALIGN=CENTER][SIZE=4][COLOR=indigo]معطيات الروح [/COLOR][/SIZE][/ALIGN][/B]
لست أراهن على وجود الشكليات في الأنفس العميقة فهي ليست ذات وجود يتسم بالأهمية لنا.
إننا نناقش معطيات الروح للأوجه الخارجية، حيث يتواجد الجمال الداخلي مع الثقة المتدفقة من نوافذ الحقيقة.
إننا مرهونون لصحتنا النفسية للحظات النقاء، لمعطيات الرضا، محتاجون أن نصل دون دهشة، أن نتوحد مع المستحيل دون اليأس، أن نمضي دون شهقة تلفت الأنظار للزائر الجديد.
هل نملك معطيات الروح.. الابتسامة الصلبة في وجوه الآخرين تكون موضع الترحيب أينما حللنا، تظهر اهتمامنا بالآخرين، تترك أثراً طيباً في من تقابله أول مرة.
نتكلم في ما يسر الناس ويسعدهم، نعترف بخطيئتنا عندما نخطئ، لا نجادل، نحترم آراء الآخرين.
نعامل الجميع برفق ولين لنصل إلى قلوبهم، نحسس الآخرين بأن الفكرة فكرتهم، حيث يشاركونا مبدأ هذا الاحساس.
نتكلم عن أخطائنا قبل أن ننتقد الآخرين، نقدم اقتراحنا بتهذيب ولا نصدر أوامر صريحة لنبعث الأمل في نفوس بعضنا ونلفت أنظارهم إلى امكانياتهم المكبوتة.
إن أقل أفكارك دوماً، وأتفه ما ننطق من كلمات عن تأمل وأبسط ما نتخذ من قرارات، ونؤدي من أعمال؛ نتعاون في ما بيننا جميعاً على تكوين مالك من نفوذ منظور أو محجوب
تخرجه من كل لحظة ذاتيتك المتميزة
انت الان بشخصيتك الراهنة، وأعمالك التي عفا عليها الزمن، وأن لأفكارك وأقوالك الآن اليد الأولى في تشكيات مستقبلك القريب والبعيد فاذا تعلمت أنْ تحكم عوامل تأثيرك ونفوذك، تصل إلى تحقيق ما تطمح إليه وتحقيق ما تبقى تحصيله، وتتجنب كل ما تتعتبره مؤلماً أو متعباً لك أو لغيرك من أناس أنت تحيط بهم ويحيطون بك.

إعترافات – صحيفة الأسطورة 9/6/2010
hager.100@hotmail.com

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.