كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

أقبض .. سرك انكشف .. فضائح الأزواج أثناء النوم..!


شارك الموضوع :

يحكى أن الرئيس الألماني الديكاتور أدولف هتلر وبعد أن كثرت عليه الهجمات والهزائم في الحرب العالمية الثانية، طلب من قادته العسكريين أن يناموا بعيداً عن زوجاتهم حال شعورهم بالنعاس، وذلك من باب الاحتياط وحتى لا يتحدث القادة بأسرار عسكرية خلال ساعات النوم فتفشيها الزوجة (الثرثارة) إلى الأعداء الذين كانوا يزرعون الجواسيس حتى بين زوجات القادة الألمان..
والحكاية تكشف أن الحديث أثناء النوم، له عواقب وخيمة من باب (فركشة) الدولة، أو بيت الزوجية..
اللهم لا تفضحنا
(الله لا يبلانا لا يبشتنا)، تصبح هذه العبارة دعوة ليلية يقولها الأزواج المعاتدون على الحديث أثناء النوم، خصوصاً إذا ما كانت له مغامرات (عاطفية)، أوصفقات تجارية (مشبوهة)..
أحاديث وأسرار خطيرة، وكلام غرام يكشفه الحديث أثناء النوم، وذلك عندما (ينخمد) أحدهم جراء يوم مثقل، فالبعض يتحدث عن أسرار عمله، وحكايات أصدقائه، ومغامراته بصورة دقيقة وواضحة، فيما يكون هناك (شمارات) و(قطيعة) من باب آخر.
ظاهرة الحديث أثناء النوم، غالباً ما يتحدث عنها الناس في شكل فواجع أو نوادر وحكايات قد تؤدي إلى خراب البيوت، بعضها طريف، وبعضها حزين، والآخر مخجل.
فضيحة السر
نوال -زوجة- تقول انه وأثناء نوم زوجها قد سمعته يردد (والله ما قاصد يا ناهد)، وكان يكررها أثناء نومه مراراً، وفي صباح يوم فاجأته قائلة: (تعال يا راجل.. ناهد دي منو)، فتلعثم الزوج، وهي عرفت بعد ذلك أنها سكرتيرته ولكنها لم تعرف بعد سر (ما قاصد) هذه..
وأثناء جلسة أنثوية قالت إحداهن أن زوجها قد أصابه الأرق وقال لها انه لا يستطيع النوم، فاذا بها تتهمه انه يفعل ذلك لأنه يخشى أن يبوح بسره أثناء نومه، لخوفه من (مصيدة النوم)، فإذا بها تظل يومياً مستيقظة بعد أن ينام زوجها -المتهم- وهي تنتظر (فضيحة السر)، لأنها تعرف أنه يتحدث كثيراً أثناء نومه.
أحد الشباب الذين يودون الزواج توجه إلى خالته وأوصاها أن تجد له زوجة (بتنوم بسرعة)، فالرجل لا يريد تعكير (تاريخه الغرامي)، الذي ربما ينفضح أثناء النوم، خصوصاً وان (حمار النوم) كان يحمله كثيراً، ويخشى أن ينزلق لسانه في حديث غير مرغوب للزوجة سماعه..
النوم المتناقض
اختصاصية علم النفس نفيسة عمر قالت ان هذه الظاهرة تحدث أثناء النوم وتسبب بعض المشاكل والقلق لعديد من الناس، ولكنها تبدو طريفة لدى الكثيرين أكثر من كونها مزعجة أو شريرة، وقالت ان (النقة) أثناء النوم شائعة ومعروفة، وهي عبارة عن (حُلم مركز) وتحدث أنثاء فترة (النوم المتناقض)، التي تحدث فيها حركة العينين السريعة، وأكدت ان الحالة تبدأ غالباً من الطفولة وتستمر إلى مراحل متقدمة من العمر.
ولفتت نفيسة إلى أن هذه الحالة قد تحدث بدون مقدمات أو احياناً بعد نوم مريح، وتبدأ عند الطفل عندما يقوم بإلقاء كلام غير واضح أثناء النوم، ويردد الكثير من الجُمل مصحوبة بانفعال أو تأثر أو نبرة حزن، وقالت: المدهش أن بعض حالات الحديث أثناء النوم تكون مصحوبة ببكاء أو ضحك بصورة لافتة، مؤكدة انها قد تعود إلى حالات مُهجرة من برنامج اليوم (ويشيلها) صاحبنا معه إلى (السرير) ويمكن معالجة ما ينتج عنها بالصراحة بين الزوجين.
لكن نفيسة عادت وقالت: لا يمكن أن نربط كل الأحاديث التي نسمعها أثناء النوم بواقع حقيقي، فبعضها يتداخل في بعض، ولا تكون بالوضح الذي يجعلنا نضع (المتحدث أثناء النوم) في موضع اتهام، لأنه في أحايين كثيرة يكون بريئاً مما يقول..


الراي العام
الخرطوم: نشأت الامام

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        والله خوفتونا يعنى الواحد ماينوم ويكتفى بالنوم أثناء ساعات العمل الرسمية !!!:crazy: :crazy: 😀 😀

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس