كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

تواصل إحتجاج حجاج بيت الله ..بعد فشل شركات النقل



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]ذات السيناريو الذي ظل يتكرر لسنوات و بذات المشهد الذي يصور حال الحجاج وهم يتزاحمون داخل صالة الحج والعمرة ينتظرون رحمة الشركات المعنية بترحيلهم جوا وها هي تمارس ذات النهج في المماطلة واتباع سياسة مواعيد عرقوب لتأتي رحلات الحجاج تكشف حال العقم في الطريقة التي يدار بها ترحيل شريحة الحجاج رغم خصوصية هذه الشريحة وما يشكله الطاعنون في السن من نسبة غالبة ..
بدأ السيناريو امس الاول الرابع والعشرين من اكتوبر الجاري كما يرويه لنا الحاج علي شريف الذي قال طلبت شركة صن اير من الحجاج الحضور الى المطار في تمام الساعة التاسعة صباحا على ان يكون الاقلاع الساعة الحادية عشر الا ان الذي حدث هو انهم ظلوا جلسوا في انتظار الاقلاع على حسب وعد الشركة حتى الساعة الحادية عشر ليلا بعدها طلب منهم الانصراف على ان يحضروا في اليوم التالي في تمام الساعة التاسعة ايضا وقد كان فوجدتهم الصحافة والساعة قد تجاوزت الثالثة ظهرا كان الامير يطلب منهم الدخول الى الصالة لان الاقلاع عند الخا?سة عصرا وقال علي شريف انهم يتمنون ان تصدق الشركة معهم هذه المرة.
فيما اوضحت الحاجة ام كلثوم محمد خير ان ما حدث شئ عادي مشيرة الى ان المواعيد الاولى كانت يوم 24 الساعة الثانية عشر ظهرا وفعلا حضروا الا ان ادارة الشركة طلبت منهم الرجوع لوجود عطل في المدرج على ان يحضر الساعة السادسة بعد الاتصال للتأكد وقد كان فحضرنا وظلوا منتظرين حتى الساعة الحادية عشر ليلا عندها طلب مدير الشركة تقسيم الفوج الى قسمين الجزء الاول عليه الحضور عند التاسعة صباحا لان الاقلاع سيكون عند الخامسة والقسم الثاني عليه الحضور عند الساعة الواحدة ظهرا على ان يكون الاقلاع عند الخامسة وهذا ماحدث فقد سافر ا?قسم الاول فيما بقيت مجموعة القسم الثاني الذين عليهم الدخول للصالة بعد ان تم وزن العفش بهدف الاقلاع عند الخامسة
من جانبه قال عبدالله محمد وهو احد المرافقين (نحن قاعدين هنا من امبارح الساعة عشرة ،تاني قالوا تعالو بكرة ولغاية هسي نحن منتظرين) فيما ابدى الحاج عثمان رمضان سعادته الغامرة عندما طلب منه الامير الدخول الى صالة المغادرة وجعل يكبر واهله حوله يضمخونه بعطر الزغاريد التى تمددت فعمت جميع الحجاج ولبيك اللهم لبيك.
غادرنا الصالة وسط رجاءات الحجيج بان تصدق صن اير في وعدها وتقلع طائرتها عند الخامسة حتى لايعيل صبر حجاجنا المغلوبين على امرهم
مساء أمس تم تأجيل سفريات أخرى ما أدى الى خلق حالة من التذمر والحنق بين المواطنين الذين أكدوا أنهم لا يثقون في مواعيد الشركة.
حالة من الازدحام بصالة الحجاج وقفت عليها الصحيفة حتى ساعة متأخرة من مساء أمس في وقت جاء فيه بعض الحجيج بكافة مستلزماتهم للبقاء بالصالة.
[/JUSTIFY]

صحيفة الصحافة

شارك الموضوع :

1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس