النيلين
هاجر هاشم

حين تكونين أنت الثغرة

[B][ALIGN=CENTER][SIZE=4][COLOR=red]حين تكونين أنت الثغرة [/COLOR][/SIZE][/ALIGN][/B]
لا أريد التحامل عليك عزيزتي حواء، ولكن أحب أن أخبرك بأنك تلعبين الدور الرئيس في حدوث الطلاق.
* عندما يبدأ الرجل بنسيان بيته الذي تعب جداً من أجل تكوينه تكونين أنتِ الثغرة، هنا ربما تكون أشياء صغيرة جداً لا تنتبهين إليها حتى إن أشعلت أصابعك مصابيح لن تشفع لك الإضاءة بإهمال أشياء آدم الصغيرة؛ والتي تكون على عكس فهمك للأشياء فتبدو في نظرك سفاسف أمور وعنده دنيا كاملة.
* إياك أن تقولي هذا ليس بزمن للعواطف أو يقل اهتمامك بنفسك، تنامين قبله وأنت بغرفة وهو بغرفة عند حدوث أول مشاحنة. إن القرب يذيب المشكلات الصغيرة التي بينكما.. غرفة نومكما المحكمة العادلة؛ عند دخولها أخلعا كل مشاكلكما عند الباب حتى لا تتفاقم المسائل.
* لا تحسسيه بأن أبناءه الأصل وهو الفرع. لا تنساقي خلف المظاهر الهشة وتضغطين عليه مادياً من أجل لا شيء.. كوني قدر اختيارك الأول وقناعتك الأولى التي أسست عليها طريق مستقبلك معه.
* حاولي عزيزتي امتصاصه، لا تبادليه الصرخات ولا تطلبي منه شيئاً بعد قدومه المباشر من العمل. لأن الضغوط الخارجية تجعله يفقد زمام روحه فيكون عصبياً بعض الشيء.
* اتركيه يرتاح قليلاً وابعدي عنه الأبناء بعض الوقت.
* كوني عطره الذي لا يستطيع أن يستنشق غيره مهما كان.. كوني عصاه التي يتكئ عليها.
* لا تكوني حيطته المائلة حتى لا تسقطا سوياً في هوة الطلاق.
* فأنت تعلمين أنك لا تستطيعين إكمال حياتك وهي فارغة من آدم.

إعترافات – صحيفة الأسطورة 21/8/2010
hager.100@hotmail.com

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.