كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

على مكتب الرئيس !!



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]لدي ظن قد يصبح راجحاً خلال أيام، بأن الحكومة في هذه المرة تتجه لاتخاذ خطوات عملية-غير مسبوقة- في محاربة الفساد.
كثيرون سيئو الظن في وجود إرادة حقيقية لدى قيادة الدولة في مواجهة المفسدين وتقليم أظافرهم وكف أذاهم عن الشعب.

وهؤلاء لهم شواهدهم وحججهم في دعم وإسناد سوء ظنهم.

بل آخرون مضوا أبعد من ذلك باتهام الحكومة بأن موقفها من الفساد يتراوح بين التستر والتواطؤ والحماية والرعاية!

وبين أصحاب الظنون السيئة وحاملي الاتهامات الصريحة المباشرة، يقابل كل حديث أو وعد من الحكومة بمحاربة الفساد بالسخرية والازدراء!

حيث توصف الوعود التي تقدمها الحكومة والإجراءات التي تقوم بها توصف في الحد الأدنى بأنها محاولات لامتصاص واحتواء الآثار المترتبة على القضايا التي تثيرها الصحف…!

وفي الحد الأعلى تتهم الحكومة بأنها تريد تقديم أكباش فداء من ذوي الأوزان الخفيفة، أو أنها تصفية حسابات داخلية تتم في ليالي الخناجر الطويلة!

دون مقدمات موسيقية وألعاب نارية تم تكوين لجنة فنية خارج الجهاز التنفيذي من شخصيات مشهود لها بالكفاءة وعدم التحيز الحزبي لوضع استراتيجية عملية لمحاربة الفساد، شهران مضيا على رفع الاستراتيجية للقيادة.

وأمس احتفت الصحف بقرار الرئيس عمر البشير بتشكيل لجنة لفحص إقرارات الذمة لشاغلي المناصب الدستورية. وليت القرار أضاف وكبار الموظفين في الدولة وأوصى بعلانية الإقرارات.

وليس بعيداً عن السياق، صحف اليوم تنقل خبر قرار الرئاسة بخصخصة وتصفية (18) شركة وهيئة حكومية.

وخطوة أخرى اتخذتها الحكومة -ولحساسيتها الفائقة- لن أشير إليها بالاسم سأتركها لفطنة القارئ، توضح أن هناك (ما جد تحت المخدة)!

نعم لا داعي للألغاز. ولكن ما لا يدرك جله لا يترك كله و(الكحة ولا صمة الخشم)!

وقراء “السوداني” هذه الأيام يتابعون سلسلة مقالات نادرة ورصينة خطها قلم وكيل وزارة العدل السابق (المستقيل) مولانا نور الدائم زمراوي تأتي تحت عنوان(سيادة حكم القانون.. الفريضة الغائبة)!

وأهم ما قاله زمراوي: (وإني لأذكر لقاء لي بالأخ/ رئيس الجمهورية دار فيه نقاش حول الفساد ولا زلت أذكر حديث الرئيس أننا يجب أن نحمي أجهزة الدولة من الفساد لكنه خص جهازين بالذكر وشدد على ضرورة التصدي لأي بوادر انحراف فيهما وهما جهازي العدالة والشرطة وعلل ذلك بالقول إنهما يمثلان السيف والدرقة فإن كُسرا فإن ما دونهما من أجهزة الدولة أسرع كسراً وعطباً)!

على سيرة زمراوي ، ظن البعض أن المستندات التي تحصلت عليها في قضية المستشار مدحت جاءتني من مولانا زمراوي، والحقيقة المحفوظة في علم الله أنني لم أقابل او أتصل بزمراوي إلا بعد أن شرعت في نشر الوثائق، وبعدها أخبرني أحد الزملاء بأن الرجل يملك كثير من المعلومات فذهبت إليه في منزله المتواضع بالمقرن فأكرم الرجل وفادتي وبخل علي بالمعلومات!
ما هو مهم في الأمر، قد تصدق الأيام توقعاتي بأن في الأمر جديد في محاربة الفساد، أو ربما همست الأيام في أذني: (روق المنقة الحكاية ما قدر كدا)!!

صحيفة السوداني
ضياء الدين بلال[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        بعد التقصى و الفحص سوف تكون النتيجه ما قدر كـــــــــــــــــــدا!

        الرد
      2. 2

        [SIZE=3]دي زي محمود والنمر .. كل مره بقول ليك هجم النمر …. اين اللجان التي تشكلت في السابق واين وصلت ولماذا لم تكشف شي مدام الكل معترف انا هناك فساد؟؟ لماذا لايبداء الرئيس بمحاسبة الذين تم الكشف عن فسادهم وقبل اسبوع قدم دوسة ملف كامل الى البرلمان وقام ابراهيم الطاهر بتستر عليه لماذا كل مره يبداء الرئيس من الصفر مع انو هناك ملفات جاهزه بكل الفساد ؟؟؟ ماذا فعل ابوقناية الزي عينه الرئيس بنفسه لم نسمع صوته الا الان ,, اذا كان الرئيس جادا في مكافحة الفساد ولا اظن لانه هو الزي يرعاه ويحمية عليه ان يقدم من باعوا خط هيثرو ودي م عاوزه لجنة ولا حكت راس فقط تقديم المجرمين الى المحاكمة …

        شكلك ذودتا المحلبية شوية يااستاذ ضياء[/SIZE]

        الرد
      3. 3

        سلام عليكم
        هل تقصدون أن الفساد هو أكل أموال الدولة؟ أم تقصدون شيئا آخر؟ فإن كان أكل الأموال فلا يقدر عليه إلا الله ( بالورع والتقوى).
        والذي لا إله إلا هو لم أر فسادا أكبر من فساد أجهزة ووسائل الإعلام في السودان.

        الرد
      4. 4

        سؤال بريء… هل رئيس الجمهورية (الموظف) عمر البشير مستعد لأن تتم محاسبته ومعاقبته اذا اتضح أنه فاسد ، وإذا افترضنا نزااهته هل يستطيع محاسبة ما تبقى من أعضاء مجلس الثورة الذين أتو به الى سدة الحكم اذا ثبت فسادهم؟

        الرد
      5. 5

        [COLOR=#0052FF][SIZE=5][FONT=Arial Black]هل من أين لك هذا مشموله في الفساد. اخوتي الفساد في السودان سوسه انتشرت في كامل مؤسسات الدوله خاصه اجهزة دعم الحكمالفساد داخل اسرة رأس الحكم وخلونا نسأل الجميع من أين لكم القصور و ألارصده الممتلئه و الحواشي ممكن كل مسئوول يقدم ابراء زمه منطقي لكن وين باقي الاسر الكريمه وين الاخوان كل وزير اخوهو بقى اغنى زول و شعبنا المغلوب على امره في هم دائم عن الغلا وما آلت اليه ظروف المعيشه اني اذكر المسئولين بأن يرفقوا بالناس ويخففوا عنهم ما استطاعوا؛ طلباً لدعاء النبي صلى الله عليه وسلم حين قال «اللهم من ولي من أمر أمتي شيئاً فرفق بهم فارفق به» وحذراً من دعائه «اللهم من ولي من أمر أمتي شيئاً فشق عليهم فاشقق عليه» اللهم فأشقق عليهم جميعا و ما بوادر المرض الذي الم بأغلب من في السلطه الا تذكرة لذلك[/FONT][/SIZE][/COLOR]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس