كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

أحمد آدم شو وتفاهة بعض الاعلام المصري وحلايب سودانية بوثائق


شارك الموضوع :

يتجنب الناس عادة التعرض لألسنة الغوانى ومنزوعي الكرامة من المخنثين وأشباه الرجال مثل الممثل المصري المدعو احمد آدم واسم الأب يضع الف علامة استفهام حول اصوله ومن ملامحه بعض انتماء جعله مصريا اكثر من المصريين فليس للمصريين نصيب من شيوع هذا الاسم ,من مواليد 1958 بحي اسمه حي غربال لذا ليس غريبا ان يكون اعمي لايبصر من خلال غربال الجهل والغريبة انه له ابنا اسمه إسلام والاب ليس له نصيب من الاسلام في شيء ولاغرو فهذا زمان النفاق فهذا عبد الرحيم والرحيم منه براء وهذا احمد يحمل اسم من شهد له الله من فوق سبع سماوات طِباق انه علي خلق عظيم وفي الاثر اطلع الله علي قلوب العباد فوجد خير القلوب قلب محمد, ولايحمل احمدنا هذا من اسم احمد الرسول الكريم ولاصفة اقلها ان ليس المؤمن بالطعان ، ولا اللعان ، ولا الفاحش ، ولا البذي , وهو كالكلب ولغ في نتن العنصرية والسخرية من اللهجة السودنية التى هي افصحها بيانا قد يعتصي عليها بعض احرف اللغة وهي سمة موجودة في كل اللهجات كقلب الجيم ياءا عند بعض اهل الخليج والضاد ظاءا لكننا لم نري لهجة تُغيب حرفا كاملا كحرف القاف ، استغل هذا الاحمد ماخورا اعلاميا ليتندر ويسخر من لهجتنا السودانية ويخلطها بلهجة من يطالبون اليوم بالإنفصال عن مصر لسوء استغلالهم لهم ومعاملتهم اسوأ تعامل وإنزالهم ادنى منازل السلم الاجتماعي درجة وهم كرام قوم واهل طيبة فطرية وصدق جعلهم اقرب الينا لتطابق صفاتنا ولم يتأثروا بالغزوات والاستعمار علي مدي قرون لم يكمها الا الطغاة من فرعون الذي خالف سنة كل المشركين الذين كانوا يؤمنون بالله الا هو ادعى الالوهية مرورا بالمماليك والاتراك والعثمانيين وعبد الناصر وحسنى مبارك والسادات ليسومونهم سوء العذاب وسوء المعاملة من جلد وسخُرة وإذلالا جعل من علي شاكلة احمد آدم خنوعا ذليلا مكروها في كل نواحي الدنيا.

ومالم يفهمه حكام السودان حتى الآن ان الحية لاتلد إلا حية وبعض إعلام مصر افاعي وافاعي ذات فحيح ,يتساءل شبيه الرجال الفاشل احمد آدم ماذا سيسفيد الرئيس مرسي من زيارة السودان ليكشف عن عقلية استغلالية رخيصة اثبتتها سالف الايام بتاجير وليس استضافة للشاه وملياراته وقو م اُخر وآخرها وليس اخيرا إرتهان كامل مصر علي عهد فرعونها مبارك لامريكا واسرائيل ومافتئوا , ليبيع العرب والفلسطينين في قفل منافذ غزة الشجاعة بل واتبعها بردم كردم يأجوج وماجوج بأن غرس سواتر حديدية في باطن ارض غزة مساندا اليهود في حصارهم الجائر لغزة, فعلي حكوماتنا ان تتعامل مع هذه العقلية الاستعلائية بمايناسبها,ولسنا من يستجدي زيارة مرسي (ايش ياخد الريح من البلاط) والعكس هو الصحيح فعلاقاتنا التجارية تُمطر عليكم لحما وثريدا واقربها ال5آلاف بقرة الهدية من البشير لشعب يطحن عظام الدجاج ليصنع منه مرقه واللحمة يراها طشاشا من شهرين الي ثلاثة ومن الطرائف مايعكس عقدة اللحمة حينما حكي لي احدهم انه متخم فسألته ماذا اكلت فأجاب (بامية باللحم الضاني) ومفردة الضاني هذه ضغط عليها حتى كاد ان يعُض لسانه فرددت بعفوية وتلقائية الله عليم بها (واصلا بماذا تطبخون البامية) ومن رده علمت مدي شره هذه الامة التى يكفيها من خيرات الخليج ان تتنعم باللحمة وان يصيح جرسونات مطاعمهم (وعندك واحد بطاطس بالحمة الضانى) ليتطلع كل المطعم اليك بإعجاب وتلمظ !! وزيارة مرسي مكسبا لكم وليس لنا فيها اى مكسب فمصر طيلة عمرها لم نشهد لها بمستشفي او طريق مسفلت او مصنع او اي انجاز قائم يشهد لمصر والحمد لله علي ذلك ولم تدعمنا عسكريا في كل ازماتنا بل اسهم مبارك في فصل الجنوب مستغلا محاولة اغتياله ليساوم علي نيفاشا ويلعب نفس دور ازمة الخليج يوم ان استغل جهل الاعراب بدهاليز السياسة وادخل امريكا في المنطقة واباد العراق لوهم في نفسه ان العراق يحاول سحب الزعامة من مصر وكتب عبد الستار طويلة يومها (انتهت الازمة وخدنا بالجزمة) جزمة النمرود التى كان يُضرب بها علي رأسه ليسكن اوجاعه بعدما استفذ فرعونهم اغراضه فلم ينل ماكان يمنى النفس به واولها طرد السودانيين من الخليج وقد افلح مع اهل اليمن ومشاريع الاعمار التى كان يمنى نفسه بها فكان مقال عبد الستار طويله , وزيارة مرسي تمثل زيارة من لايملك ليعطي وان تمت فلقد تمت بحاكم مصر الفعلي (قطر) في محاولة اخوانية لشأن اخوانى يخص الشأن العالمي الاسلامي الذي تتزعمه قطر ولعلمك يااحمد آدم انها زيارة مدفوع تكاليفها وحوافزها ولولاها لماكانت وشعبيا ليس لها اى سند وغير مرغوب فيها . ويتحدث احمد آدم ان السودان اضاع نصفه السفلي وجاء يبحث عن نصفه الاعلي بكلام ركيك وبالطبع يرافقه هزة الوسط والرقص(علامة مصرية مسجلة)لم يضع السودان نصفه بل تم بعقلية ناضجة ادركت استحالة التعايش بين جزئين بينهما انهار من الدماء وملايين القتلي ولاتجمعهم طبلة للرقص ونساؤهم ليسوا بلعب وفرقهم رصاص وليس عصا فعلام صداع الرأس ؟؟ فلادين يجمع ولالغة تشفع وفوق كل ذلك رايا اتمنى صوابه دخول اسرائبل وماادراك ما مياه النيل والقادم احلي. ويقلد صوت الرئيس البشير في صفاقة وقلة حياء تستوجب تدخل الرئاسة وتفرغ اعلام الحكومة فليس هنالك اعلام حر بالرد والرد العنيف علي الاعلام المصري الذي تفرغ لموضوع حلايب ورفض تام لاي كلام او تفاوض حول هذا الموضوع حتى اركان اعلامهم الاستخباراتية التى تُظهر انحيازا لنا في تخطيط وتناغم استخباراتى كالدكتورة امانى الطويل والدكتور هانىء رسلان الذي ازعجه بشدة مجرد تفكير الحكومة المصرية في ارجاع حلايب وكشف عن وجهه الحقيقي كمصري يكره السودان كبقية المصريين وحلايب سودانية ولو لم تكن كذلك لماذا ترفض التحكيم الدولي وقد قبلته بكل ذلة مع اسرائيل في طابا وستعود حلايب يوما بالقوة انشاء الله ونراه قريبا وعلي حكومتنا التحرك بجدية اما هذه الاهانة الجارحة ورفع دعوى من خلال سفارتنا بمصر ضد هذا النجس احمد آدم والعزة والمجد للسودان.

عصام علي دبلوك –
السعودية.
[/SIZE]

شارك الموضوع :

13 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [SIZE=4] يادبلوك اخوك فى الغربة وفى المكتب الجنبك يحيك ويضع اكليل من الورد على راسك الطاهر ويتمنى لك الصحة ودوام العافية(وحمدالله على السلامة من الوعكة الاخيرة) …والربش ديل وناس هزاع واولاد البناوالسعدنى بالجزمة والمركوب الفاشرى المطمس فى موية البلاعات والعزة والمجد واعلى مقامات الشرف لك ياسوداننا والموت والعار لكل من تسول لة نفسة بأن يمس وطننا الغالى …الله اكبر والعزة للسودان والله اكبر والعزة لله جميعا…[/SIZE]

        الرد
      2. 2

        يكفي ردا على هذا السفيه قول الإمام الشافعي:
        يخاطبني السفيه بكل قبح و أكره أن أكون له مجيباً
        هذا الرجل و أمثاله لا إحساس لهم يا أخونا دبلوك.

        الرد
      3. 3

        كفيت ووفيت، أسلم الله تعالى قلمُك

        الرد
      4. 4

        أخي عصام …أطال الله عمرك و زادك قوة و منعة لقول الحق و دحر الباطل و اهل الباطل …بارك الله فيك و في امثالك ..

        الرد
      5. 5

        اذا اردنا ان نتناقش بموضوعيه عن مسائل حساسه بين جارين شقيين لهم من المصالح الشئ الكثير يجب علينا اولا ان نبتعد عن الاثاره التي تنفخ فيها (المعارضه) السودانيه!! والاعلام المصري لاهداف لاصله لها باصل المشكله وانما تهدف لاسقاط مرسي!! وياللمفارقه الرئيس المنتخب ديمقراطيا لاول مره بالمحروسه في التاريخ الحديث !! فنسقط نحن ماقال قيادي في جبهه الشرق لصحيفه الميدان وماقال المغازي ناطق حزب الوفد عن تقديم مرسي للمحاكم بتهمه الخيانه العظمي وهي قمه الاثاره السياسيه!!
        وحزب الوفد الذي زار السودان قبل مرسي في خطوه متقدمه وابدي رغبه في الاستثمار الزراعي في السودان وهو قمه المنشود من تكامل وادي النيل!! استبشرنا خيرا لان موقف الحزب التاريخي من السودان فيه من الغباء السياسي والنفخه الكذابه والمضحك الكثير!! فمحمد علي الالباني الذي اسس جيشا (بالسخره) و(القوه الجبريه) من الشعبين المصري والسوداني اقام به امبراطوريه عربيه من مصر والسودان وسوريا والحجاز واليمن كانت تابعه للباب العالي!!اثارت هذه الاستقلاليه القوي العالميه الاخري وجرد الانجليز حملات ضد محمد علي الي ان حصروه داخل مصر وجردوا حملات لغزو السودان بعد المهديه !! واستعملوا نفس الجيش للغزو فظن حزب الوفد ان مصر تستعمر السودان لان تمويل الحمله كانت من الخزينه المصريه !!وواقع الحال يقول ان كلا البلدين اصبحا تحت الاستعمار البربطاني !! الي قامت ثوره يوليو بقياده ضابط سوداني (محمد نجبب)وطرد فاروق حفيد محمد علي واستقل السودان عام ١٩٥٥ وحزب الوفد من الاقطاعين وخدم القصر الملكي (الباشوات) لذلك ظنوا تكبرا ان السودان من مستعمراتهم.
        لذلك عند زيارتهم السودان هجموا علي حيازه الارض !! وعند هجومهم لاسقاط الرئيس المنتخب(مرسي) بدلا عن استعمال صناديق الانتخابات التي يسمح بها النظام الديمقراطي كوسيله سلميه لتبادل السلطه سخروا من السودان ورئيسه البشير وتهكموا عليه بصوره غبيه عن نطق بعض قبائل الحدود حرف الحاء ياء !!وتناسي الاراجوز نص الكم احمد آدم ان كل الشعب المصري ينطق القاف كهمز ولا احد يسخر منهم !! وانه لايستطيع حتي قول كلمه عربيه فصيحه بصوره صحيحه لاعوجاج لسانه وهي (قعونجه) فليحاولوا قولها ومعرفه معناها !!
        تم منح ميلون فدان لرئيس حزب الوفد للاسثمار الزراعي !! فاما ان يقوم بالاستثمار فيها فورا او تنزع وتعطي لغيره من المستثمرين الجادين!! اما الاراجوز آدم فلابد له من تقديم اعتذار للسودان ورئيسه عن المساخر التي تفوه بها قبل ان يطرد من قناه حزب الوفد الفضائيه !! وتصحيح البله السياسي الذي يعيشون فيه تجاه تاريخ السودان خلال فتره الاستعمار البريطاني للسودان ومصر. والله من وراء القصد…. ودنبق

        الرد
      6. 6

        [SIZE=4]كلام في المليان انا من زمان اقول مع المصريين ما ينفع الا الضرب بالجزمة القديمة في رؤسهم الناس ديل بصراحة مافي حاجة تلمنا معاهم وحلايب سودانية مهما كلفنا ذلك من ثمن لو بالقوة نحن جاهزين ولو بالتحكيم الدولي جاهزين ما دايرين اي تطبيع معاكم ولا علاقات اقتصادية السودان ما استفاد من مصر غير التآمر مع الامريكان واليهود ضد مصالحنا وما تنسوا جاينكم البلاوي من حيث لا تدرون بكرة صد الالفية وهناك سدود جديدة تظهر في جنوب السودان تمويل من ارسرائيل تشربوا شنو تاني ونحن كسودانين ما ندافع عن مصالحكم بل نترك الحبل في القارب عشان تعرفوا حقيقة امركم ، اعلامكم ملئ بالكذب والنفاق وظهر حقيقتكم ايام مبارة الجزائر في امدرمان كم كانت اعلامك منافق وكذاب وتفبرك الحقائق وتستنجد بالفيديوهات المشوهة حتى يقنع به الراي العام المصري والعرب ولكن بان حقيقتكم وظهر الحق واعتذرتهم نفس الشي تتكرر في حلايب ترجع السودان حرة شامخة ومصحوبة باعتذار.[/SIZE]

        الرد
      7. 7

        عصام علي دبلوك
        يا اخي يسلم لسانك كفيت ووفيت وما خليت لينا حاجة نقولا
        العشم الوحيد نشوف ردة فعل من مسئولينا توقف هؤلاء الاقزام عند حدهم
        وان ارادوا عودة حلايب وشلاتين بالقوة فنحن لها ومستعدون للنفرة من بكرة وتنقد الرهيفة

        الرد
      8. 8

        احيييييك اخي كاتب المغال عصام وازيدك من البيت شعر انا كمحسي وابن عم الحلفاويين اطالب بمدينة حلفا كاملة ولشربو بحيرة السد العالي التي اغرقت مدينتنا الاثرية ودفنت ارسنا وارضنا التي يغتاد منها اهلنا وتم رميهم في حلفا الجديدة لاجل ماذا نريد ان نرفع دعوة اممية باستعادة ارضنا واثارنا التي غرقت فنرجو المساعدة من اخواننا الاعلاميين والقانونيين ان يسلطو الضو علي هذا الاجرام في حق شعب وادي حلفا والمخالف للدستور في ذالك الوقت وهو تهجير واغراق مدينة سودانية بممتلكاتها وارثها وحضارتها لفائدة دولة اخري وبدون اي عايد لما تبقي من هذه المدينة لا دستور ولا نسانية ولا عقل يقبل بهذا لذا نرجو من اخواننا في حلفا الجديدة وهم المتضررين الحقيقيين ان يرجعو لمدينتهم ويتكدسو فيها ويرفعو دعوي للمحكمة الدستورية والمحاكم الدولية والامم المتحدة لاسترداد حقوقهم وهي حقوقنا واما موضوع حلايب نرجو ان يتقدم اهل حلايب الي التحكيم الدولي ولا ينتظرو من الحكومة ان تساعدهم في ذلك فالباب مفتوح لهم كاهل لهذه المنطقة

        الرد
      9. 9

        بعث احد السياسين المصريين الي السودان ليقنع السودانيين ألا يتفاوضو مع الانجليز فردو عليه بان قالو (الانجليز عندما اتو الي السودان جاؤو في عربة يجرها مصريين ,وعندما نتفاوض هل نفاوض الحصان الذي يجر العربة ام نفاوض صاحب العربة )كثير من السودانيين عندما يتكلم عن مصر ينعتها بالشقيقة ولا ادري معني الشقيقة ولا اهميتها وماذا فعلت مصر للسودان حتي تنزلها هذه المرتبة اليست هي مصر التي اجتاحت السودان في عهد الفراعنة وقامو بتحطيم معظم المعابد ذات البناء المعماري المميز حتي الاهرامات ,اليست هي مصر التي غزت السودان مرة مع محمد علي باشا ومرة مع الانجليز ,اليست هي مصر التي أغرق السودان جزءا عزيزا من ارضه ومسح حضارة وآثارا كان من الممكن ان تخدمه سياحيا لاجل ان تنعم مصر بالكهرباء والمياه مع تهربها من امداد شمال السودان بالكهرباء علي حسب الاتفاقيات ,اليست هي مصر التي تحتل الي الآن جزءا من ارضنا ,اليست هي مصر التي تتعمد عدم ذكر مشاركتنا لهم في تحرير سيناء,اليست هي مصر التي تسخر منا صباح مساء من لوننا او من تخلفنا او من طريقة كلامنا,اليست هي مصر التي تتقبل منح قادة السودان بدون كلمة شكر وكأن السودان مدين لها بشئ ,مكايدات مصر لنا كثيرة ووإزدراءها لنا واضح لذلك ارجووووكم لا تعتبروها شقيقة بل اعتبروها جارة لان الشقيق تمنعك عزتك بنفسك ان تغلط في حقه ويجبرك حلمك ان تغفر له والاهم ان اعتبرتها اختك الكبري فلزاما عليك اخلاقيا ان تلتزم برايها وان لا تخالف امرها
        اما ان اعتبرناها جارة فهي علاقة تنم علي الندية نحفظ لها امرها وتحفظ لنا امرنا ويستفيد كل منا بطريقة متساوية .
        ختاما كفانا عبطا وسذاجة فلنحب من يحبنا ولنكره من يكرهنا ولنحترم من يحترمنا

        الرد
      10. 10

        لافض فوهك يا اخ عصام دبلوك وجد لو لقينا خمسه زيك بس لباس الاعلام المصرى النجس تحت ارجلنا وهذه من شيمهم-دائما تحت الجزمه-لكن الذى استغربه ويفقع مرارتنا هو صمت اعلامنا امام هؤلاء المخانيث بل وتكرم الرئيس كل مره بأرسال الهدايا لشعب لا يعرف الجميل ويجرى فيه دم فرعون المتغطرس فى لاشيئ بل ويرفض مجرد الكلام عن حلايب السودانيه–وجزاك الله الف خير عن كل السودان

        الرد
      11. 11

        ربنا يفتح عليك فتحاً لا حاريه ولا داريه ويديك الصحة والعافية، لقد ألجمت هذا الخنيث الذي لا يعلم أن السودان قاتل بجانب مصر ضد العدوان الثلاثي.

        أتمنى من ناس النيليين أن ينشروا هذا المقال لمدة شهر.

        الرد
      12. 12

        لا فض فوك ي عصام وجزاك الله خير عن الشعب السودانى عامة وربنا يكثر من أمثالك بهذه الوطنية والغيرة اللى كنت أظنها انتهت من قلوب الشعب السودانى بسبب الظروف الإقتصادية والله لما حسيت بدموعى تنهمر منى بدون ان اشعر بفرحى لوجود من يغار على سوداننا الحبيب حلايب سودانية وما بنفرط فى شبر منها وربنا يشغلهم بنفسهم وم تقوم ليهم قائمة ولا يستقروا طالما هم ظلمة وفجرة فراعنه حاقرين بينا والغيظ الإعلام مديهم أكبر من حجمهمهم أصلا م بحبونا وحاسدننا على الاراضى الواسعة اللى عندنا ربنا يجعل ليهم كيدهم فى نحرهم ان أرادوا بنا شرا

        الرد
      13. 13

        المصريين ديل اصلا بطولوا لسانهم عشان يغطوا على خيبتهم لو رجالة كان يتحكموا فى حدودهم مع غزة اللى شغالين فيها بوابين بامر اسرائيل .. اللى زى دة عاوز ياكل عيش يعنى اذا قالوا ليه تهين امك وتقبض يعملها وبعدين هم اصلا لا يفقهون الا فى ثقافة (النص التحتانى) يعنى
        [SIZE=5]كل اناء بما فيه ينضح[/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس