عبدالعزيز المازري

يا ما صفقنا وتغنينا !


[CENTER][B][SIZE=5]يا ما صفقنا وتغنينا ![/SIZE][/B][/CENTER] [SIZE=5]*التسجيلات عندنا في السودان شأنها شأن القضايا السياسية الحساسة

*لعبة يجيدها الإداريون ويلعبون علي كسبها

*إذ أنها تعتبر لدي الجمهور الرياضي امتحانا صعبا لمجالس الأندية

* و في المقابل تعتبرها مجالس الأندية ( بوابة) لعودة الصفاء وكسب ثقة الجمهور

*مع أن هذه التسجيلات لو تولت إدارتها لجان فنية دائمة في النادي لما كان كل هذا الذي يحدث لدينا

* لا ننكر ما تبذله مجالس أنديتنا من جهد وأموال في التسجيلات الرئيسية والتكميلية

*المقياس يبقي بنظرة الجمهور وبنظرة إدارات الأندية ( نجاح ورسوب)

* والمحير والمدهش في ( تسجيلاتنا ) تلك الصورة القاتمة و( التطويل ) في حسمها كما يقول أهلنا من (دغشاً بدري)

*مازلنا نتعامل بمبدأ المجاملات دون الالتفاف والنظرة الحقيقية لاحتياج الفريق

* واقع أنديتنا وأحوالها في التسجيلات عيبا كبيرا لأنها تتعامل بواقع رزق اليوم باليوم دون التخطيط المبكر لسد احتياجات الفريق

*يا ما صفقنا ورقصنا وغنينا فرحا بما تحققه مجالس أنديتنا من صفقات وعقود مع محترفين إن كانوا من الخارج أو من داخل السودان

*ويظل نجاحهم مربوط بعوامل كثيرة غير لعب الكرة وركلها في الملعب وأولها الاستقرار والإيفاء والالتزام بما يتم في العقود

*والأهم من ذلك كله هو ان نتعامل معها بالواقع الحقيقي وان لا يكون المال سببا في ذهاب مواهب والإبقاء علي لاعبين يحملون شعار الفريق دون عطاء

*لا نريد أن نتحدث عن فشل صفقات بعينها فالأمثلة كثيرة وهذا يحدث في كثير من الأندية ولكن تبقي نسبة فشل ضعيفة جدا مقارنة بمنظومة الفشل لدينا

*ولنري بعد خروج فريقي القمة من بطولة الأندية الأفريقية البطلة وتدحرجها للكونفدرالية ماذا فعلت وماذا أعدت في التسجيلات التكميلية

*ابسط مشجع عادي يعرف حاجة فريقه ناهيك عن المدرب واللجان الفنية التي تكون من قبل مجالس الأندية قبل بداية موسم التسجيلات

*منذ الموسم السابق تأكد بما لا يدع مجالا للشك عدم جدوى وجود يوسف محمد ( المصاب) في كشق الهلال وحاول مجلس الهلال شطب اللاعب في التسجيلات الرئيسية ولم يستطيع فك (طلاسم ) عقد هذا النيجيري بسبب قلة المال وكبر حجم الصفقة

* ثم من غير المقبول ان يتكرر المشهد وينفس الطريقة في التسجيلات التكميلية ويلدغ الهلال من نفس الجحر فما يحدث هو العشوائية وعدم التخطيط

*جميل أن تتكون اللجان الفنية لدعم مجالس الأندية في عملية الإحلال والإبدال ولكن هو القبح بنفسه وقمة العشوائية أن تكون اللجان الفنية صورة لتنفيذ سياسات المجلس وترشيحات المدرب دون أن يكون لها رأي فني في ذلك

*لتلك الأسباب وغيرها يبقي أمر التسجيلات محير جدا ولا يرجي منها الكثير في ظل عدم الاحترافية التي تتبعها مجالس أنديتنا

*وحده التخطيط السليم لسد احتياجات الفريق هو ما يثمر في التسجيلات ويستفيد منه الفريق

*لذا سننتظر ونؤمل في القادم كما حالنا في كل عام فيا ( صابت ) يا ( خابت )

خط رجوع يابرير!

*تصحيح مسار وعودة ملموسة تحتاج لقرارات أخري شجاعة

* اعتبر أن المجلس الذي ركبه العناد منذ بداية عهده استفاد من التسجيلات التكميلية وفترة التوقف الحالية لتكون له قرارات رجوع بشأن دائرة الكرة وتدعيمها وبشأن تعاقدات المحترفين المجنسين

* عودة عبدالمهيمن لدائرة الكرة في الهلال من جديد عقب إقالته بقرار عشوائي من قبل المجلس الذي سيعيده الآن !

*إذن قرار الإقالة الأول ارتجالي واستعجالي

*تعاقد المجلس مع ابن الهلال المدرب الفاتح النقر خطوة تصحيحية لأحداث سابقة اخطأ فيها مجلس الهلال

* بنفس الكيفية نتمنى ان تكون للمجلس الشجاعة الكافية ويسارع لعودة قائد الفريق البرنس معززا مكرما لتعود اللحمة والتعاضد للفريق

*يتحدث الشارع الهلالي بين مؤيد ومعارض لما يتبعه المجلس الهلالي من تنفيذ لسياسات المدرب بشأن ترشيحاته للاعبين في الفترة التكميلية للهلال ويسمي البعض ذلك الدور للمدرب بدور ( السمسار ) مستدلين بأن وكيل اللاعبين المرشحين للانضمام للهلال هو نفس وكيل الفرنسي غارزيتو

*مؤسف جدا أن لا تكون لفريق بقامة الهلال عيون ولجان فنية فاحصة تدعم الهلال ليعتمد في النهاية علي ترشيحات مدرب كان من المفترض أن يحدد احتياجاته وهذا الوضع كان مسار اختلاف لهذا المدرب مع الفريق المغربي الذي تولي تدريبه من قبل

*يوسف محمد وال (150) الف دولار هل تظل معضلة مستمرة طول الموسم مع الهلال

* لتكتمل الصورة ويصحح الوضع علي البرير أن لا ينأي بقراراته بعيدا عن الأهلة وان يكون ماعون المشورة لكل الأهلة لا محدودا عبر فئة معينة من الهتيفة وأصحاب المصالح

*أشياء كثيرة تحتاج لمراجعة فهل نملك الشجاعة للتصحيح ام يركبنا العناد!
[/SIZE] عبدالعزيز المازري
العمود الحر
[email]almazri1@gmail.com[/email]

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *