منوعات

موريتانيا.. محكمة خاصة لجرائم العبودية


[JUSTIFY][SIZE=5]أنشأت موريتانيا مؤخرا محكمة خاصة لتنظر في جرائم العبودية من أجل القضاء على ممارسات ما زالت شائعة في هذه البلاد، على ما أفاد مصدر رسمي الثلاثاء.
وأعلن مجلس القضاء الأعلى، الذي يرأسه الرئيس محمد ولد عبد العزيز ويتولى تنظيم القضاء، أنه “صادق على إنشاء محكمة خاصة لجرائم الاسترقاق” بحسب الوكالة الموريتانية الرسمية للأنباء.
ومنذ إصلاح الدستور عام 2012 باتت ممارسات العبودية تعتبر جريمة في موريتانيا، لكنها تحاكم أمام محاكم عادية.
ويأتي إنشاء المحكمة الخاصة بعد إنشاء وكالة وطنية في مارس لتمويل المشاريع الصغيرة التي يستفيد منها عبيد سابقون.
وصرح رئيس مبادرة “انبعاث الحركة الانعتاقية” المناهضة للعبودية، بيرم ولد الداه: “لم يكن التشريع غائبا لمحاكمة هذه الجرائم، بل الإرادة السياسية لتطبيق النصوص الموجودة”.
وتشكل العبودية موضوعا حساسا في موريتانيا، إذ تنشط جمعيات مناهضة لها ولا سيما مبادرة “انبعاث الحركة الانعتاقية”، التي يمنحها القانون حق الكشف عن ممارسي الاسترقاق ومواكبة الضحايا.
ويواجه المدانون بممارسة الاستعباد منذ 2007 عقوبات قد تصل إلى السجن 10 سنوات.

سكاي نيوز[/SIZE][/JUSTIFY]



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *