منوعات

وزير سوداني سابق يغترب الى دولة الامارات العربية المتحدة


[SIZE=5]غادر السودان في هجرة طلباً للرزق الدكتور “أزهري التجاني عوض السيد” وزير الأوقاف السابق،

حيث حصل على وظيفة محاضر بجامعة أبو ظبي براتب شهري مُغرٍ. وقبيل مغادرته الخرطوم التقى د. “التجاني” بالأمين العام للحركة الإسلامية “الزبير أحمد الحسن”، وتحدثا طويلاً عن مستقبل الإسلام السياسي في السودان. وأخطر “التجاني” “الزبير” بإنهاء صلته التنظيمية بالحركة الإسلامية وهجرته إلى دول الخليج بعد صدور قرار ببراءته في قضية الأوقاف.[/SIZE] المجهر السياسي



تعليق واحد

  1. هذا لا يدعي إغترابا، بل تبييض أموال، فأني لأزهري التيجاني من مبرر لأموال السحت التي إستولي عليها بوضع اليد غير هذا الإدعاء بحصوله علي وظيفة براتب مغر؟. ألعبوا غيرها يا كيزان. قال إيه قال، خليت الحركة الإسلامية، لا بالله ما تخليها والنبي!

  2. [SIZE=5]وين ياحلو دى فاتتك
    انت ماقاعد تحضر حسين خوجلى فى قناة امدرمان بهذب فى الشعب السودانى باشياء النيره [/SIZE]

  3. [SIZE=3]ياخى دة خامى كويس و قصة الوظيفة الجامعية دى تغطية على الشيلة …. بالمنطق كدة جامعات الامارات بقت احسن من امريكا ذاتها … ذى ازهرى دة يعملو بيهو شنو … و اسهامو العلمى و الحضارى شنو ؟ حتى يكون محاضر فى جامعة ابوظبى … لو كان عندو حاجة كان فلقنا بيها فلق فى الاعلام[/SIZE]

  4. والله أذكر جيداً حديثه لتجمع تم في أحد دور المؤتمر الوطني بريف شرق النيل حينما كانت الإنتخابات على الأبواب فقال : ( نحن ,,,يعني ناس المؤتمر الوطني ،،، البصوت لينا وللرئيس والله عندنا أي شئ … الوظائف … المال …الدايرنا بلقاهن …) سبحان مغير الأحوال الآن يكفر بكل ذلك ويذهب مغترباً باحثاً عن وظيفة … الله تعالى في حديث قدسي يقول على لسان نبينا صلى الله عليه وسلم : ( العزة إزاري والكبرياء ردائي فمن نازعني فيهما قصمته ولا أبالي ) فهل من متعظ وهل من تائب وهل من آيب يقول تعالى : (سنريهم آياتنا في الأفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق …) اللهم أغفر له إن كان قد تاب وثاب وآب وأعاد حقوق العباد إن كان قد اغترف منها شيئاًإنك أنت الغفور الرحيم

  5. ربنا يوفقك يااستاذ ازهرى التجانى … احسن تصرف عملتو … البلد دى ما بتفهم ولا بتقيم الناس البشبهوك … انت ذول طيب وعلى نياتاك ما حتعرف ليهم …. احسن تخارج روحك قبل ما يدخلوك فى مشكلة اكبر .. وجات سليمة على كدا …..

  6. [B]اولا لا نقول الا خيرا المحكمة براته في ذمة القاضي ومبروووك ربنا يسعدك واسرتك الامر الاخر نتمنى كما اعلن عدم ممارسة السياسة لان مشاكل السودان كلها احقاد وتصفية حسابات شخصية المتضرر انا وانت والوطن ايها المواطن نرجو مخافة الله في الوطن واهلك . [/B]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *