كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

أسباب العنوسة في (بعرستان)


شارك الموضوع :

أسباب العنوسة في (بعرستان)


(1)
على طرف الغابة كانت حشرات (أبو الدرداق) تمارس حياتها الطبيعية.. تنتظر الحيوانات التي تطرح مخلفاتها.. ثم تهجم عليها.. تكوّرها وتدحرجها إلى بيوتها في شكل كُرات صغير.. لتتغذى عليها فيما بعد.. إلا أنها بعد أن ازداد عددها.. أنشأت هذه الحشرات لنفسها مستعمرة صغيرة على ضاحية الغابة.. واتفقوا على أن يسموها (بعرستان).. باعتبار أن حياتهم ترتكز على هذا البعر الذي هو قوام وجودهم.. ولولاه لهلكت من الجوع.!
مستعمرة (بعرستان) كانت في غابر الزمان لديها قوانين تسيّر بها حياتها.. وضعها لهم جدهم الأكبر (بعْرُون الخطير).. هو من أسس هذه المستعمرة.. وسارت على نهجها الدرداقات حيناً من الزمن.. ولكنهم في أواخر أيامهم غيّروا قوانين كبيرهم.. فتشتتوا.. واضطربت أحوالهم.. وحلّت في إناثهم العنوسة.. وفي شبابهم العزوبية.. لم يكن في بعرستان درداق بلغ سن الزواج ولم يتزوج.. لم يسمعوا بالعنوسة والعزوبية إلا مؤخراً.. بعد أن غيّروا القوانين.!

(2)
كان جزء من قوانين بعرستان ينص على الآتي:
– أن يكون الزواج في بعرستان عن طريق تقديم بعرة واحدة كمهر لأنثى أبو الدرداق.. ومن يخالف هذا الأمر يوقع عليه عقاباً صارماً وهو غرامة عبارة عن خمسين بعرة.!
– جميع الدردقات تتساوى كل شيء.. طول الأجنحة ولونها والحجم لا يعطي أفضلية لأحد.. أفضل الجميع هو من يجمع أكبر كمية من البعر في أقل وقت.!
– لا يجوز لأي درداق أن يستولى على بعرة درداق آخر.. ومن يفعل ذلك يعاقب بغرامة ألف بعرة.. تدفع لمن أستولوا على بعرته.!
– أن تساعد الأنثى زوجها في دردقة البعرة.. ولا يجوز للدرداق من نوع الذكر أن يدردق بعرته لوحده.. ولا يجوز للأنثى أن تدردق البعرة لوحدها كذلك.!

(3)
أسباب انهيار مستعمرة (بعرستان) كانت عبارة عن مخالفة الدرداقات للقوانين التي وضعها لهم كبيرهم (بعرون الخطير) الذي هلك بعد عمر طويل.. ما إن هلك كبيرهم حتى غيروا قوانينهم.. وفعلوا عسكها تماماً فتشتتوا.. وحلّت بهم المحن..!
أول أسباب إنهيار بعر ستان هو أن المهر ازداد بصورة غريبة.. صارت إناث الدرداقات يتطلعن إلى الأفق كثيراً.. منهن من صارت تطلب بعرتان مهراً لها.. بدلاً من بعرة واحدة.. ومنهن من يطلب ثلاثة بعرات دفعة واحدة.!
من المعروف أن الدرداقات الذكور تتعب كثيراً في تكوير البعر.. وتدرحرجه لمسافة بعيدة.. وفي الطريق تتعرض لمخاطر كبيرة.. منها أن بعض الدرداقات ذات الخلق السيء تعترض طريقها لتقتلع منها البعرة.. وقد تقتلها في سبيل ذلك.!

(4)
لم تكتف إناث بعرستان بعدد البعرات فقط.. بل في نوعية البعر نفسه.. منهن من يطلب أن يكون البعر من روث الخيل.. أو البقر.. بل وحتى الزراف.. وليس الحمير.. ومنهن من تطلب بعر الماعز.. لأنه مدردق جاهز.. ثم صارت المشكلة في حجم البعرة.. من المتفق عليه أن تكون بعرة المهر بحجم حبة النبق.. ولكن بعض الإناث صارت تطالب بعرات بحجم الليمونة.. وأخريات بحجم الدومة.. يُحكي أن إحدى جميلات الدرداقات طالبت خطيبها بأن يأتي لها ببعرة بحجم البطيخة.. لم يستطع المسكين أن يدردقها دفعة.. فصار ولمدة سنة كاملة يأتي ببعرات صغيرات.. ثم يلصقها مع بعضها.. حتى إكتملت وصارت كبيرة بحجم البطيخة.. وتبعتها بقية الإناث في هذه الشروط الجديدة.. بعض الإناث صرن يطلبن بعرات بأشكال متنوعة.. بعرة بشكل الموزة.. وأخرى بشكل قرون الغزال.. وغير ذلك كثير.!

(5)
لم تكن زيادة المهور في بعرستان فقط هي المشكلة.. بل هناك سبب آخر.. كبير الدرداقات (بعرون الخطير) في قوانين بعرستان نص على أن (أفضل الجميع هو من يجمع أكبر كمية من البعر في أقل وقت).. لذلك كان إناث بعرستان في مسألة اختيار شريك الحياة يبحث عن درداق بهذه المواصفات.. يجتمع كل من تقدم لواحدة من إناث الدرداقات.. ويبدأون بجمع البعر.. من يجمع بعراً كثيرا في فترة قصيرة.. يفوز بالأنثى.. لكن بعد انتقال كبيرهم أتوا بشروط أخرى.. منهن من يطلب درداقاً لامع الأجنحة.. أو طويل الساقين.. وعدة شروط أخرى غريبة.. ومن هنا بدأت مشكلة العنوسة في بعرستان في التزايد.. حتى صار هنالك عشرون درداقة لكل درداق واحد.!

(6)
هذه الأيام تفشت ظاهرة غريبة في بعرستان.. إناث الدردقات صرن يتقدمن للذكور.. منهن من تعطيه مهراً مائة.. بعرة.. لكن الذكور صاروا يتدللون.. منهم من يطلب بعرة بحجم البطيخة.. وآخرون بحجم حبة القرع.. أحد الدرقات الذكور اشترط على خطيبته أن تأتيه بمهر عبارة عن ألف بعرة.. بشرط أن يكون بعر تيس.. له قرون صفراء فاقعة اللون.. بشرط أن يكون من نوع التيوس التي ترضع.. بل التي ترضع صغارها من ذيلها.. أو من قرونها.. على أن يكون لون التيس أخضر فاااتح.!!!


الكاتب : اسامة جاب الدين ‎

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        this have bige think in his main ( iam agree for him because this things realy in our peoplation woman and men also because aconamic

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس