زواج سوداناس

رئيس المكسيك: قطر نموذج عالمي للنمو الإقتصادي المتسارع



شارك الموضوع :

أشاد فخامة السيد انريكه بينيا نيتيو رئيس الولايات المتحدة المكسيكية بالعلاقات الوثيقة التي تربط بلاده مع دولة قطر، وقال ان زيارته الى دولة قطر تعتبر أول زيارة لرئيس مكسيكي الى قطر، وتأتي في اطار العلاقات الدبلوماسية الوطيدة بين البلدين والتي بدأت منذ نحو 40 عاماً.

واشار لدى مخاطبته منتدى الأعمال القطري المكسيكي في فندق سانت ريجيس اليوم، الى ان هنالك رؤية استراتيجية لدى البلدين لتقوية العلاقات في اطار التحولات الاقتصادية الشاملة على مستوى العالم، بما يمنح فرص كبيرة للطرفين في المجال الاقتصادي والمالي، عن طريق تقديم الفرص السانحة للاستثمار لرجال الاعمال في البلدين.
واشار الى انه لا بد من تعزيز التقارب المنشود بين الطرفين والاستفادة من الحوافز والامتيازات لتحقيق الاستثمار، لافتا الى ان زيارته والوفد المرافق الى دولة قطر تمنح الفرصة لرجال الاعمال للتقارب والتعرف على المجال الاقتصادي في المكسيك وقطر، لافتا الى ان العديد من الشركات المكسيكية تسعى الى التواجد في السوق القطري، وهنالك اهتمام واسع من قبل عدد كبير من رؤساء أهم الشركات المكسيكية للاستثمار في قطر والاستفادة من الفرص المتاحة في قطر.

ميزات فريدة
واشار الرئيس المكسيكي الى ان دولة قطر تعتبر بلدا صغيرا من حيث المساحة الجغرافية ولكنه بلد كبير في مستوى التأثير والرؤية، وهنالك ميزات فريدة تتميز بها دولة قطر على المستوى العالمي، مما يدفع المكسيك الى التمسك في تعزيز العلاقات بين البلدين حيث تطمح المكسيك لان تكون شريكا يمكن الاعتماد عليه بالنسبة لدولة قطر.
وقال ان المكسيك تعتبر وجهة مفضلة للاستثمار حيث تعد جسرا بين امريكا اللاتينية وامريكا الشمالية، وتمتاز بموقعها الجغرافي المتميز، منوها بان لدى بلاده اتفاقيات للتجارة الحرة والتبادل المشترك مع عدد كبير من الدول الاروبية.
واشار الى الاستقرار الاقتصادي الذي تتمتع به بلاده الى دانب النظام المالي القوي والنمو الاقتصادي المتقدم حيث حققت المكسيك نموا بنسبة 3.3 بالمائة في العام الماضي، مشيرا الى ان المجتمع المكسيكي هو مجتمع شاب حيث يبلغ متوسط عمر نصف سكان المكسيك نحو 27 سنة وهذا سن مميز بالنسبة للمجال الاقتصادي، واشار الى ان بلاده كانت في ثمانينات القرن الماضي تعتمد على النفط كمصدر اساسي للدخل بنسبة 80%، ولكنها ومع نجاح خطط التنويع الاقتصادي اصبحت الان لا تعتمد على النفط في ناتجها القوي، بل تشكل الصناعات المتنوعة ما نسبته 80% من الدخل القومي، وقال ان المكسيك تعتبر سابع اكبر منتج للسيارات في العالم ورابع اكبر مصدر للسيارات على المستوى العالمي ايضا.

نموذج عالمي
وشدد الرئيس نيتيو على ان المسافة الجغرافية التي تفصل بين قطر والمكسيك لن تكون عائقا امام تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين، لافتا الى ان دولة قطر تعتبر نموذج عالمي للنمو الاقتصادي المتسارع، مضيفا: “قطر بلد مدهش بشكل رائع ونموذج للنمو العالمي وتمتلك اعلى مستويات دخل الفرد في العالم وهذا نتيجة للنمو الذي حققته وما زالت تحققه، لذلك فاننا نسعى الى تعزيز العلاقات مع قطر ونرغب بتسريع هذه العلاقة وتحديد الفرص الكبرى والعمل بشكل كبير بين رجال الاعمال في البلدين .. نريد من رجال الاعمال المكسيكيين ان يشاركو في مشروعات البنية التحتية في قطر وان يشارك رجال الاعمال القطريين في مشروعات البنية التحتية في المكسيك”.
وتابع يقول: ” لقد تم فتح العديد من القطاعات في المكسيك امام المستثمرين الاجانب ومنها قطاع المواصلات اللاسلكيةوقطاع الطاقة ، والان نعمل على مجال الطاقة النضيفة وهو قطاع يمكنه ان يستقبل الاستثمارات الخارجية وخصوصا القطرية.

قبلة العالم
وقال ان قطر تجذب انظار العالم خصوصا مع استعداداتها لاستضافة مونديال كأس العالم لكرة القدم للعام 2022 حيث ستكون قبلة للعالم في ذلك الموعد، معربا ان امنيته في ان يتأهل منتخب المكسيك الى نهائيات مونديال قطر لكي يأتي الى الدوحة وياتي المشجعون من المكسيك لكي يتعرفوا على هذا البلد الجميل.
واشار الى ان قطر لديها استثمارات كبيرة في عدد كبير من دول العالم، منوها بان بلاده تمنح فرص مجدية جدا للاستثمار، داعيا رجال الاعمال القطريين الى زيارة المكسيك والتعرف على الفرص المتاحة وتوجيه استثماراتهم الى المكسيك والتي تعدثاني اكبر اهم اقتصاد في امريكا اللاتينية بعد البرازيل، وفي ختام كلمته اعرب الرئيس المكسيكي عن شكره الجزيل الى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد ال ثاني امير البلاد المفدى لدعوته الى زيارة قطر.

تطور العلاقات
ومن جانبه اشاد السيد غونزاليز دياز رئيس مؤسسة برومكسيكو بالعلاقات بين البلدين منوها باهمية منتدى الاعمال المشترك والذي يعقد في اطار زيارة الرئيس المكسيكي لدولة قطر ، وقال ان العلاقات شهدت تطورا كبيرا في السنوات الاخيرة وخصوصا في المجال التجاري.
واشار الى ن المكسيك تتمتع بميزات هامة للاستثمار ويوجد العديد من الامور المشتركة بين البلدين، لافتا الى ان المكسيك تعتبر رابع اكبر دولة مصدرة للمنتجات الزراعية في العالم، وان دولة قطر تعتبر من ابرز المستوردين من المكسيك، حيث تعتبر المكسيك سادس اكبر مصدر للشاحنات الى السوق القطري، مضيفا ان المنتدى يعد فرصة طيبة لتوطيد العلاقات.

منتجات الحلال
واشار الى اهتمام المكسيك منتجات الحلال والتي تقوم بتوجيهها الى السوق العربي والخليجي، لافتا كذلك الى ان بلاده تعتبر اكبر دولة من حيث برائات الاختراع على مستوى القارية الامريكية الجنوبية.
واضاف ان الشركات المكسيكية لديها حضور في العديد من الدول الخليجية وهنالك استثمارات كبيرة يتم ضخها في هذا الاطار، لافتا الى ان شركة مكسيكية تقوم بتنفيذ الخط الاحمر لمترو الدوحة.
وقال ان هنالك ثمانية قطاعات في المكسيك يمكن ان تشكل فرص استثمارية مهمة لجهاز قطر للاستثمار من بينها قطاع السياحة وقطاع النفط والغاز وقطاع المواصلات، منوها بانه سيتم توقيع اتفاقية بين البلدين يتم بموجبها تحديد المشاريع التي يمكن لقطر ان تستمثر فيها.

واشار دياز الى مونديال كأس العالم في قطر 2022 وقال ان بلاده سبق واستضافت مونديال 1986 مما يجعل لجيها من الخبرة ما يمكن ان تشاركه مع قطر في اكار الاستعدادات للمونديال، لافتا الى انل العديد من الشركات المكسيكية ذات الخبرة في هذا المجال تسعى الى الحضور الىقطر والبحث عن الفرص المتاحة، معربا عن امله في ان تكون المكسيك شريكا اقتصاديا لقطر في الفترة المقبلة.

نائل صلاح
الشرق القطرية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *