زواج سوداناس

بالأرقام: رحلة ليستر سيتي من صراع الهبوط للقب البريميرليج



شارك الموضوع :

في أبريل نيسان من العام الماضي كان ليستر سيتي يتذيل ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفارق سبع نقاط عن أقرب فريق وبدا أنه في طريقه للهبوط.

وبعد النجاة بمعجزة كتب الفريق قصة خيالية بفوزه بلقب الدوري للمرة الأولى في تاريخه في أحد أكبر المفاجآت في تاريخ الرياضة.

وفيما يلي أهم اللحظات خلال عام شهد الكثير من المفاجآت:

* 2015

– 21 مارس آذار: خسر ليستر 4-3 أمام توتنهام هوتسبير ليتذيل ترتيب البطولة بفارق سبع نقاط عن أقرب فريق. انتصر أربع مرات في 29 مباراة. سجل فاردي هدفه الثاني في الموسم ورفع رصيده إلى خمسة أهداف في 37 مباراة بعد ذلك.

– 26 مارس: العثور على بقايا جثة الملك ريتشارد الثالث مدفونة أسفل أحد مواقف السيارات في ليستر وأعيد دفنها في كاتدرائية المدينة. اعتبر ذلك بمثابة تحول في حظوظ النادي.

– الرابع من أبريل نيسان: بدأت رحلة النجاة من الهبوط بالفوز 2-1 على ملعبه على وست هام يونايتد.

– 25 أبريل: الفوز 1-صفر على بيرنلي منافسه على الهروب من الخطر ليحقق الفريق الانتصار الرابع على التوالي ويخرج من منطقة الخطر.

– 16 مايو أيار: بالتعادل بدون أهداف مع سندرلاند ضمن ليستر البقاء بين الكبار قبل جولة واحدة من نهاية الموسم.

– 24 مايو: أنهى ليستر الموسم بطريقة رائعة باكتساح كوينز بارك رينجرز 5-1. وبعد الفوز أربع مرات في 29 مباراة انتصر الفريق سبع مرات وتعادل مرة واحدة في اخر تسع مباريات لينهي المسابقة في المركز 14 من بين 20 فريقا.

– هبط كوينز بارك وبيرنلي وهال سيتي إلى الدرجة الثانية ونجا استون فيلا وسندرلاند ونيوكاسل يونايتد بصعوبة بالغة.

– 17 يونيو حزيران: جيمس بيرسون نجل نايجل بيرسون مدرب الفريق هو أحد ثلاثة لاعبين قرر النادي طردهم بعد تورطهم في واقعة تحرش جنسي وعنصرية ضد ثلاث سيدات خلال رحلة الفريق إلى تايلاند.

– 30 يونيو: إقالة نايجل بيرسون الذي كان بمثابة بطلا للنادي قبل شهر فقط بعد تكهنات بوجود خلاف مع ملاك النادي التايلانديين بسبب الاستغناء عن نجله.

– 13 يوليو تموز: الإيطالي كلاوديو رانييري يتولى تدريب الفريق وهو النادي رقم 15 في مسيرته التدريبية.

– الثامن من أغسطس آب: ليستر يفتتح الموسم بالفوز على ملعبه 4-2 على سندرلاند.

– 26 سبتمبر أيلول: انتهت مسيرة ليستر الخالية من الهزيمة في أول ست مباريات في موسم المسابقة بعد الهزيمة على ملعبه 5-2 أمام ارسنال.

– 21 نوفمبر تشرين الثاني: ليستر يفوز خارج ملعبه 3-صفر على نيوكاسل ويعتلي صدارة الدوري الممتاز.

– 28 نوفمبر: ليستر يتعادل مع مانشستر يونايتد وفاردي يصبح أول لاعب يسجل في 11 مباراة متتالية في الدوري الممتاز.

– 23 ديسمبر كانون الأول: ليستر ينتصر 3-2 على ايفرتون ويضمن الصدارة خلال عطلة عيد الميلاد وعزز فرصه باللقب بعد أن سبق وتوجت ثمانية فرق من أخر 11 باللقب بعد وصولها إلى القمة في هذا الوقت من الموسم.

* 2016

– 13 يناير كانون الثاني: بعد هزيمة واحدة وتعادلين والحديث عن العودة إلى أرض الواقع عاد ليستر إلى طريق الانتصارات وتغلب 1-صفر على توتنهام منافسه على اللقب.

– 16 يناير: التعادل 1-1 مع استون فيلا المتعثر كان كافيا لعودة ليستر إلى القمة متقدما بفارق الأهداف على ارسنال.

– السادس من فبراير شباط: جماهير ليستر تغني “الآن سيتعين عليكم أن تصدقونا.. وسوف نفوز بلقب الدوري” ومجموعة قليلة ما زالت لا ترى إمكانية حدوث ذلك بعد الفوز 2-صفر على ليفربول و3-1 خارج ملعبه على مانشستر سيتي.

– 14 فبراير: تجمد الحلم حيث اقتنص البديل داني ويلبك الفوز 2-1 لارسنال في الوقت المحتسب بدل الضائع.

– 27 فبراير: بداية “المرحلة الثانية” حيث بدأ المنافسون في استيعاب خطة ليستر بالاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة وفوز الفريق بصعوبة خارج ملعبه 1-صفر على نوريتش سيتي.

– العاشر من أبريل نيسان: الفوز 2-صفر على سندرلاند جعل الفريق يحافظ على نظافة شباكه للمرة الخامسة على التوالي والابتعاد بفارق سبع نقاط عن أقرب منافسيه قبل خمس جولات من النهاية.

– 17 أبريل: بعد التأخر 2-1 على ملعبه أمام وست هام وطرد فاردي حصل ليستر على ركلة جزاء في النهاية حولها ليوناردو اويوا بنجاح داخل المرمى ليتعادل الفريق 2-2.

– 24 أبريل: ليستر يتجاوز غياب فاردي بسبب الإيقاف ويكتسح سوانري سيتي 4-صفر وفي ختام رائع لليوم حصل رياض محرز على جائزة رابطة اللاعبين المحترفين لأفضل لاعب في كرة القدم الإنجليزية وانضم فاردي ونجولو كانتي لاعب الوسط والمدافع ويس مورجان إلى أفضل تشكيلة في الموسم.

– 25 أبريل: توتنهام الفريق الوحيد القادر على اللحاق بليستر يتعادل 1-1 على ملعبه مع وست بروميتش البيون ليبتعد ليستر بفارق ثلاث نقاط عن اللقب قبل ثلاث جولات من النهاية.

– الأول من مايو ايار: ليستر يتعادل خارج ملعبه 1-1 مع مانشستر يونايتد ليقترب من اللقب.

– الثاني من مايو: توتنهام بحاجة للفوز في جميع مباريات الثلاث الأخيرة للحفاظ على آماله في انتزاع اللقب لكن بعد التقدم 1-صفر على تشيلسي الفائز باللقب في الموسم الماضي انتهت المباراة بالتعادل 2-2 ليتوج ليستر بطلا للدوري.

كووورة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *