منوعات

خديجة بن قنا تعلق على صورة السيسي وهو يقبل رأس العاهل السعودي !!


[SIZE=5]أثارت زيارة العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود الى القاهرة ، اثارت ردود فعل واسعة بوكالات الاخبار العالمية والشبكة العنكبوتية حيث عدت كسابقة في تاريخ الدبلوماسية ، و بل يكرم الضيف صاحب الدار في داره وذلك تعليقاً على تقديم القهوة السعودية للسيسي ومعاونيه داخل الطائرة السعودية التي تقل العاهل السعودي بمطار القاهرة ، ونشرت مذيعة قناة الجزيرة خديجة بن قنا صورة للسيسي وهو يقبل رأس الملك وعلقت عليها قائلة : رغم أنه لم يتكلّف حتى عناء النزول من الطائرة وفق الأعراف الدبلوماسية !!

وكان التلفزيون المصري قد بث لقطات للسيسي وهو يصعد الى الطائرة التي تقل العاهل السعودي وظهر الملك عبدالله متوكئاً على مشاية بينما يقبل السيسي رأسه .
[IMG]http://www.m5zn.com/newuploads/2014/06/22/jpg//m5zn_7354dc847972232.jpg[/IMG]

الدرديري ـ سوداناس [/SIZE]



تعليق واحد

  1. خلونا من التضليل والتفاهات دي الغرض من الزياره وخاصة حضور وزير الدفاع المصري وفي الزمن دا بالذات وحرب الاهلية في العراق اللهم احفظ المسلمين من الفتنة

  2. هههههههههههههههه عادي عند الحلب، ريالات السعودية طعمها حلو….. عشان يواصلوا في خبثهم وخساستهم وجلب المشاكل للسودان وإفساد علاقاته مع كل دول العالم….. عودوا إلي أحضان أفريقيا وأرحمونا من وهم وحدة وادي النيل وما إلي ذلك من كلام فارغ….. لعن الله الحلب أينما ثقفوا !

  3. السيسى محترم جدا …

    لم تجدى فى فعله ما يعاب عليه …

    فافتريتى عليه بفرية الأعراف الدبلوماسية …

    تبا للأخوان … فى كل مكان …

  4. لا مانع لدى السيسي أن يقبل أقدام العاهل السعودي الذي يستحق ذلك ولكنه امتنع حياءً فقد أنقذه من تهمة الخيانة العظمى وحنث اليمين الدستورية التي يعاقب عليها الدستور المصري بالإعدام؛ وفوق ذلك موّل حملته الانتخابية وجعله رئيساً لشعب مأزوم جائع وحائر؛ وعموماً العاهل يملي شروطه والماعجبو يشرب من البحر..

  5. لفد اثبت السيسي انه سياسيا ودبلوماسيا وليس عسكريا فقط وهذه هي السياسه مصالح وافهموها يا عالم يا …

  6. فى ناس ان طالت تبوس قدم ملك السعوديه هتبوسها على شان ترضا عنهم وتدهم مليار يا سودانين واسئلو البشير الكل شويه يرسل لهم ناس

  7. أنا عندي صورة لحسن البنا و هو يقبل يد الملك عبدالعزيز (أها رأيكم شنو؟)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *