كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

راديو المجتمع



شارك الموضوع :

[ALIGN=CENTER]راديو المجتمع [/ALIGN]
[ALIGN=JUSTIFY]تقدم إذاعة ولاية الخرطوم برامج اعتبرها تستحق الإشادة والتقدير لوقوفها على الميدان وعكس الواقع ، رغم ان زمن التقديم لا يمكن لأي من المسؤولين المقصودين بحل هذه القاضايا المطروحة للنقاش …
* المهم واحدة من البرامج المفيدة هي (راديو المجتمع) وقد استضافت يوم الخميس الماضي عدداً من المعلمين في مدارس محلية شرق النيل وتحديداً فقد ذهبت الإذاعة مشكورة إلى حي البركة رغم انها وقفت فقط في مربع واحد دون بقية الثلاثة مربعات الأخرى.
* من خلال تلك البرنامج عرفت بأن هناك ثماني مدارس بحي البركة ، وتعاني تلك المدارس من نقص في المعلمين وقد قدم المتحدثون مقترحات أغلبها تنادي بتعيين ابناء المنطقة من حملة الشهادات الجامعية أو الثانوية العاطلين عن العمل في المدارس الموجودة بحي البركة.
* النقص في المعلمين يفوق في بعض المدارس (50%) فالمدرسة التي بحاجة لعدد 14 معلماً تجد فيها سبعة او اقل ، بالتالي تتوزع المواد على هذا العدد القليل من المعلمين.قلة العدد يخلق ضيق الزمن خاصة معلمي الثانوي ، فيصعب متابعة التلاميذ وتصحيح المواد, وذكر المتحدثون بأنهم أحياناً يلجأون إلى صرف بعض التلاميذ لعدم وجود زمن للمعلم فهو يريد تغطية الحصص الأخرى. هناك عنصر مهم هو ضعف الرواتب وتأخيرها عن المواعيد يقابله بعد سكن المعلمين القادمين من خارج المنطقة. فالمعلم الذي ليس قاطناً حي البركة يصرف في المواصلات أكثر مما يصرفه من راتبه الشهري ، بجانب ذلك فالمواصلات تجعله يأتي متأخراً للمدرسة مما يؤثر سلباً على التلاميذ.
* ضعف المرتبات يجعل المعلم يلجأ إلى وسائل أخرى كمصادر دخل. مثلا قد يلجأ إلى المدارس الخاصة التي تحاسب المعلم بعدد الحصص التي درسها المعلم وتسلمه حقوقه كاملاً في وقته. وفي المدارس الحكومية لا توجد حوافز.
* واحدة من النقاط التي ذكرها أحد المتحدثين الذي قال بأنه عضو في المجلس التشريعي لشرق النيل عن حي البركة ، قوله بأن المعلمين الذين يتم نقلهم إلى حي البركة تقوم الوزارة بذلك بإعتبارهم أكثر الناس تسيباً ولأن شرق النيل تعتبر منطقة شدة فيتم إبعادهم إلى هناك .. ولذا فلا يتوقع لمثل هؤلاء الثبات ، فالمعلمون الثابتون هم ابناء المنطقة وبعض الملتزمين.وهناك نقطة أخرى قال بأن الفترة الماضية كانت تشهد إحضار خريجي الجامعات بالخدمة الوطنية الذي يحاولون أحيانا قضاء وقتهم لا اكثر ، وقد شكا المتحدث من ضعف بعض المعلمين وقال بأن بعضهم لا يعرف اللغة العربية وعلق على ذلك بأن سكان حي البركة بإعتبار اغلبهم (رطانة فهم بحاجة لأستاذ ممتاز يدرس ابناءنا اللغة العربية).
* من المقترحات تعيين ابناء المنطقة في سلك التدريس وزيادة حوافز التدريس وصيانة المدارس .
* من الشكاوي ايضاً وجود رسوم تفرض على التلاميذ والطلاب في المدارس.هذه الرسوم وفق إحدى المتحدثات تسهم في تدهور مستوى الطلاب والتلاميذ لأن الطالب الذي يطرد لا يلحق المادة التي فاتته في المرة السابقة.
* الرسوم هذه لا تفرضها المدرسة من تلقاء نفسها فهناك جهة تقوم بتحصيلها وهي حكومية.[/ALIGN]

لويل كودو – السوداني-العدد رقم 1148- 2009-1-24

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        الصحفي المميز :قير تور
        أتمنى أن تكون مقالاتك مفتاحا لحلول القضاية السودانية
        (أنا سودانية متفائلة جدا بمقالاتك).

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس