كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

بالفيديو..أبو بكر البغدادى: أطيعونى ما أطعت الله.. ابتليت بأمانة ثقيلة ولست بخيركم



شارك الموضوع :
بث تنظيم الدولة الإسلامية فى العراق والشام، أو ما يٌعرف بـ”داعش” خطبة لأبوبكر البغدادى، الذى تم توليته لمنصب “الخليفة” حيث طلب الأخير من المسلمين الطاعة فى الوقت الذى يحثهم على القتال ضد ما أسماهم “المشركين،” على حد تعبيره، وذلك فى خطبة الجمعة بتاريخ الرابع من يوليو الجارى من مدينة الموصل.

وقال البغدادى بحسب ما نشره موقع “سى إن إن”: “أيها المسلمين إن الله تبارك وتعالى خلقنا لنعبده ونوحده ونقيم دينه.. وأمرنا أن نقاتل أعداءه ونجاهد فى سبيله لتحقيق ذلك وإقامة الدين.. إن إخوانكم المجاهدين قد من الله عليهم بنصر وفتح ومكن لهم بعد سنين طويلة من الجهاد والصبر ومجالدة أعداء الله ووفقهم ومكنهم لتحقيق غايتهم فسارعوا إلى إعلان الخلافة وتنصيب إمام وهذا واجب على المسلمين واجب قد ضيع لقرون وغاب عن واقع الأرض فجهله الكثير من المسلمين.”

وتابع قائلا: “لقد ابتليت بهذا الأمر العظيم.. لقد ابتليت بهذه الأمانة أمانة ثقيلة فوليت عليكم ولست بخيركم أو أفضل منكم فإن رأيتمونى على حق فأعينونى وإن رأيتمونى على باطل فانصحونى وسددونى وأطيعونى ما أطعت الله فيمكم فإن عصيته فلا طاعة لى عليكم.”

وأضاف من تزعم داعش أنه البغدادى: “إنى لا أعدكم كما يعد الملوك والحكام اتباعهم ورعيتهم من رفاهية وأمن ورخاء وإنما أعدكم بما وعده الله تبارك وتعالى عباده المؤمنين بالفوز بالدنيا والآخرة.. فأطيعوا الله على كل أمر وكل حال وألزموا الحق وإن أردتم موعود الله فجاهدوا فى سبيل الله وحرضوا المؤمنين واصبروا على تلك المشقة ولو علمت ما فى الجهاد من أجر وعزة فى الدنيا والآخرة لما قعد أو تخلف منكم أحد.”

وقال “كان رسول الله صل الله عليه وسلم يعقد الألوية للجهاد فى شهر رمضان ويجيش الجيوش لمقاتلة أعداء الله لمجاهدة المشركين فاغتنموا هذا الشهر الكريم فى طاعة الله يا عباد الله ففيه تضاعف الأجور وفى ذلك فليتنافس المتنافسون.. عباد الله أقيموا دينكم واتقوا الله يعزكم الله فى الدنيا والآخرة.. إن أردتم الأمن فاتقوا الله وإن أردتم الرزق فاتقوا الله وإن أردتم حياة كريمة فاتقوا الله وجاهدوا فى سبيل الله.”

[SITECODE=”youtube itu6NhED9Yk”]خطبة ابوبكر البغدادي[/SITECODE]

كتب محمد كامل– اليوم السابع

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        كاملة بدون اقتطاعات | خطبة وصلاة الجمعة من الجامع الكبير بالموصل الخليفة أبو بكر البغدادي الدولة الإسلامية

        تجدونها على الرابط المختصر التالي:
        http://cur.lv/azeqr

        الرد
      2. 2

        هههه انحنا لو كده مرقنا بحاجه بسييييييطه من عمر البشكير
        بواسطه المنافق الكبير الترابى
        هسه كان يكون البشكير اماما على امارة السودان التى عاصمتها حوش بانقا
        انا ماقادر افهم حاجه
        هو الامام ده بنصبوه الناس ولا بنط فى المنبر ويقول للناس نصبونى او بايعونى
        لانو ربنا رسلنى ليكم امام ؟؟؟؟؟؟؟ وطبعا عليها حبة تظليل بيفوق
        «أطيعوني ما أطعت الله فيكم».
        يادجال ياحرامى طاعة الله حاجه وانت حاجه تانيه
        جارين للكراسى تجى تعمل لينا فيها انت منزل من ربنا
        نسيت جرائم القتل العملتها دى
        انت والشيعه كلكم مانافعين حراميه
        عرفناكم واتضح لينا تماما انو كل الانظمه الاسلاميه دى انظمه امريكيه بحته
        تخدم المصالح الامريكيه على حساب الشعوب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس