كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

“داعش”: البغدادي لبس عمامة سوداء اقتفاءً بالنبي محمد



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]برر تنظيم “داعش” ظهور زعيمه، أبو بكر البغدادي، بعمامة وملابس سوداء خلال خطبة الجمعة بمسجد بالموصل بأنه اقتفاء بالنبي محمد.

وقال “داعش”، في تغريدة على مواقع يستخدمها التنظيم لتمرير بياناتها ومعلومات عملياتها: “ليش عمامته سوداء؟ جاء في صحيح مسلم عن جابر رضي الله عنه قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم دخل يوم فتح مكة وعليه عمامة سوداء تفقّه”.

وتأتي هذه الأنباء في الوقت الذي أعلنت فيه الحكومة الأميركية بأنها تقوم بتحليل الفيديو الذي ظهر فيه البغدادي.

ومن جهتها، كانت حكومة المالكي قد نفت أن يكون من ظهر في الفيديو هو أبو بكر البغدادي.

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن فريق الاستخبارات الذي يتتبع الحركات المتطرفة أكد أن من ظهر بالفيديو المسجل هو بالفعل البغدادي.

من جهتها، نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” عن شهود عيان قولهم إن من كان في الموصل هو فعلاً أبو بكر البغدادي، وأن قبل وصوله قام عناصر من “داعش” بتفتيش دقيق للمكان وحددوا كيفية جلوس المصلين ولم يسمحوا لهم بمغادرة الجامع إلا بعد مرور 10 دقائق من نهاية خطبة بغدادي.

أما قناة “سي. أن. أن” فقد أشارت إلى توقّف الاتصالات السلكية واللاسلكية في محيط المسجد الذي أقام فيه أبو بكر البغدادي صلاة الجمعة قبل وصول هذا الأخير بنحو ساعة، بحسب ما نقله شهود عيان للقناة الأميركية.


50 جلدة للمتخلفين عن المبايعة

وأضاف الشهود أن موكبا ضخما حمل “الخليفة” إلى المسجد، ضمّ عددا كبيرا من سيارات الدفع الرباعي السوداء المصفحة إلى جانب العديد من سيارات “البيك آب” المزودة برشاشات ثقيلة وأنواع أخرى من الأسلحة، بالإضافة إلى سيارة دفع رباعي سوداء مزودة بالعديد من الأسلاك وأعمدة الاتصال اللاسلكية يُعتقد أنها سيارة التشويش على أرسال الهواتف المتنقلة.

وقالت شاهدة عيان ممن كانت في الطابق الثاني من المسجد وقت إلقاء الخطبة: “كانت جمعة مرعبة.. قبل نحو أربعة إلى خمس دقائق من موعد بدء خطبة الجمعة رأينا سيارات مظللة نوافذها باللون الأسود وأشخاص يهتفون الله أكبر”.

وتابعت قائلة للـ”سي. أن. أن”: “كنا خائفات من طريقه ارتدائه لملابسه.. حيث لم نر إماما سنيا يرتدي اللون الأسود بالكامل فيما سبق، كنا نحن النساء في الطابق الثاني نبكي دون إصدار صوت مخافة أن يسمعونا ويؤذوننا.. انتظرنا بعدها لمدة ساعة من الزمن بعد انتهاء الخطبة حيث كان هناك رجال مسلحون يوصدون الأبواب”.

وأضافت: “كنا قلقين مخافة أن يكون قد رآه أحد يدخل المسجد وعليه سيتم قصف المسجد ونحن فيه”.

وبحسب شهود عيان آخرين، فقد طلب رجال البغدادي من المصليين تقديم بيعتهم له ابتداء من الصف الأول للمصلين فالثاني والثالث والرابع..

وكانت قناة “العراقية” الرسمية قد أفادت، قبل 24 ساعة أن “داعش” عاقب المتخلفين عن حضور الصلاة ومبايعة البغدادي بـ50 جلدة، مشيرةً إلى أن “داعش” دعا سكان الموصل، عبر مكبرات الصوت، للحضور لأداء صلاة الجمعة.


[/JUSTIFY][/SIZE]

[FONT=Tahoma]
العربية.نت
م.ت
[/FONT]
شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        كان العباسيين كانو يرتدون الزي الاسود و اظن ان البغدادي يحتدي بهم كاخر خلفاء للدوله الاسلاميه.
        نسال الله العافيه و حقن دماء المسلمسن و نصرة الاسلام.

        الرد
      2. 2

        هوس دينى و فكر ضال سيضرب بقوة ولكن بعد ان يجعل الجميع يرتد عن الدبن الاسلامى و البعد عنه بعد ان يصبح الاسلام رمزا للقتل و سقك الدماء و التدمير و الخراب ..نهاية الاسلام كدجين للتسامح و الدعوة بالمعروف وان تسود المسيجية بيد هولاء الفسقة ادا لم يدمروا الأن ..هولاء ينفدون مخطط كبير و هو غافلون ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس