كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

السلطات ترفض منح أسرة حسن إسحق إذناً بزيارته



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]رفضت السلطات الأمنية منح إذن لأسرة الصحافي المعتقل حسن إسحق لزيارته بمحبسه بمدينة الأبيض بولاية شمال كردفان، وقالت أسرة إسحق في بيان تحصلت(الميدان)على نسخة منه اليوم الثلاثاء، قالت: لم تحصل الأسرة على إذن بالزيارة حتى هذا التاريخ كما لم نتحصل على أي معلومات عن مكان و ظروف اعتقاله، وكان إسحق قد أكد لممثل صحيفة( الميدان) الذي قابله مؤخراً داخل السجن أنه يعاني من أوجاع في قدمه اليمنى عقب ضربه وتعذيبه في أيامه الأولى للاعتقال بالنهود قبيل ترحيله إلى الأبيض، وأشار حسن إلى أنه لا يستطع النوم بسبب تلك الآلآم الموجعة، حيث لم يسمح له بمقابله الطبيب، ولفت إسحق إلى أنه يعاني أيضا من صداع نصفي، وبدأ حسن متماسكاً وتقدم بالشكر إلى كل المجتمع الصحفي الذي وقف معه لاسيما شبكة الصحفيين السودانيين، التي نظمت وقفة الحرية أمام مجلس الصحافة والمطبوعات، مطالبة بإطلاق سراحه.

وحملة أسرة الصحفي المعتقل جهاز الأمن مسؤولية سلامة صحة أبنها البدنية والنفسية، وأكدت الأسرة بحسب البيان سعيها لملاحقة جهاز الأمن قانونياً للتعويض عن أي ضرر يتعرض له حسن إسحق.

وأكدت الأسرة سعيها بجميع الوسائل للمطالبة بإطلاق سراح أبنها، وقالت: إن إطلاق سراح حسن وجميع المعتقلين حق و ليس منحة، وسنواصل المطالبة بها دون تهاون.

صحيفة الميدان
ت.إ[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        بالله ده شنو يا جهاز الامن و”المخابرات”؟ ايه المشكلة في زيارة الاسرة للسجين شيوعيا كان او سلفيا والدنيا رمضان؟ ألا يوحي ذلك بان الرجل فعلا اصيب بسبب التعذيب ولا يريد الجهاز افتضاح الامر؟ الا يكفي الجهاز ان كل من اعتقلهم بزعم تقويض النظام الدستوري ممن تصل عقوبتهم الى الاعدام قد تم اطلاق سراحهم جميعا؟ اين هو مبارك الفاضل وابراهيم السنوسي ووالكودة وووو؟ بل اين هو ودابراهيم الذي حوكم قضائيا لما زعم عن محاولته التى لم يستقر النظام الى اليوم على توصيفها إنقلابية هي ام تخريبية؟ ألا يكفي الجهاز المشئوم خذلانا تبرئة القضاء لجل من قاضاهم بل ان المحكمة الدستورية ألغت قراره بايقاف جريدة التيار واعادتها للصدور بعد عامين من الايقاف اللاقانوني بسلطات من يفترض بهم ترسيخ القانون .. حقا اننا في دولة اللاقانون التي لا يخشى فيها المواطن على أمنه الا من حماة الامن؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس