جرائم وحوادث

التربية: منظمات تسعى لتطبيق المنهج التشادي في معسكرات النازحين


[JUSTIFY][SIZE=5]كشفت وزيرة التربية والتعليم الاتحادية سعاد عبدالرازق عن وجود منظمات تسعى إلى إقرار المنهج التشادي على الطلاب السودانيين في معسكرات أبشي للنازحين، لافتة إلى أن الطلاب السودانيين رفضوا الدراسة بواسطة المنهج التشادي، وفاخرت في الوقت ذاته بالجهد الذي بذلته الوزارة في تلك المعسكرات، وقالت إن طلاب معسكرات أبشي احرزوا نجاحاً باهراً في امتحان الشهادة السودانية لهذا العام، وفي السياق أرجعت سعاد تمدد وانتشار تدريس المنهج الكيني واليوغندي بمناطق واسعة من جنوب كردفان إلى النقص الحاد في إعداد الأساتذة وسيطرة الحركات الشعبية قطاع الشمال على محليات كاودا والبرام وهيبان، نافياً تلقي الوزارة أي شكاوى تفيد بتدريس المناهج بخلاف المناطق المذكورة، وأكدت سعاد في تصريحات صحفية محدودة أمس الأول استعداد الوزارة العمل مع وزارة التربية الولائية على بسط المنهج السوداني في المناطق التي استعادتها القوات المسلحة من المتمردين، وشكت سعاد من ارتفاع معدل الهجرة وسط الأساتذة من الولايات إلى الخرطوم، وعزت الهجرة إلى الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد، وطالبت والي الخرطوم عبدالرحمن الخضر بتقديم مساعدات للولايات بغية الحد من معدلات الهجر الى العاصمة.

صحيفة الجريدة
ع.ش[/SIZE][/JUSTIFY]



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *