كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

لهذه الأسباب يجب أن تتوقف عن الاستحمام بـ«الليفة»



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]إذا كنت تستخدم «اللوف» للتنظيف، ربما حان الوقت لإعادة التفكير مجددًا في روتين استحمامك. هذه الأسفنجة، التي وظيفتها تقشير ورغو الصابون حول جسدك، هي الموطن المثالي للبكتيريا.

أظهرت إحدى الدراسات المنشورة في «Journal of Clinical Microbiology»، ونقلها موقع «Huffington Post» الأمريكي، أن “اللوف قد تستضيف وتنقل Pseudomonas Aeruginosa، وهي جرثومة بإمكانها أن تسبب المرض في الحيوانات”.

تشرح استير أنجيرت الأستاذ المساعد في قسم علم الأحياء المجهرية في جامعة كورنيل، أن “اللوف تقشر الخلايا الميتة من جسدك، التي تتدخل في جميع زوايا وشقوق القالب الليفي لـ(اللوف)، عندما تتوقف عن التقشير، تترك اللوف في دورة المياه حتى الاستخدام التالي. هذه هي اللحظة المناسبة لزراعة البكتيريا “بيئة الاستحمام لطيفة ورطبة، لا يوجد كثير من التهوية، وهي مكان رائع لنشر البكتيريا”.

“كل مرة تبلل اللوف ولا يتم تجفيفها بشكل مناسب، تنمو الكائنات الحية. تقول ميشيل جرين طبيبة الأمراض الجلدية “أنت تنشر البكتيريا التي أزلتها من جسدك المرة الأخيرة. تعيد اللوف نشر قاذورات الأمس على جسدك”.

وتقول أنجيرت، إنه “في ظل الظروف الملائمة، يمكن أن تؤدي هذه البكتيريا إلى أشياء مخيفة، مثل المكورات العنقودية. وبينما جسدك مرن لدرجة أن لديه القدرة لحمايتك من الكثير من الجراثيم، فإن مساماتك وأي جروح مفتوحة أكثر عرضة لهجوم البكتيريا.

إذا كنت مرتبطًا باللوفة الخاصى بك إليك خطوات تمكنك من تقليل خطر تحويلها إلى حفلة بكتيريا:

· فرصة للجفاف

اخرج اللوفة من هذه البيئة الرطبة. تقول كرانت “من المثالي السماح بالتهوية في منطقة الاستحمام لتجف تمامًا بين فترات الاستخدام. اترك شباك مفتوحًا، واترك باب الدش مفتوحًا وحفاظ على اللوف الرطب خارج الحمام لمزيد من التهوية. إذا أردت أن تكون أكثر حرصًا، اغسل اللوف بالصابون ثم قم بشطفها بمفردها بعد استخدامها وقبل تعليقها لتجف”.

· استبدال اللوف

تقول أنجيرت “إذا تغير لونها أو رائحتها. . فقد حان الوقت للحصول على لوفة جديدة”.

· استخدام الميكروويف

تقول جيسيكا كرانت طبيبة الأمراض الجلدية “علق بانتظام اللوف خارج الحمام الرطب الساخن، بشكل يومي، ثم قم بوضعها في الميكروويف لعشرين ثانية وهي رطبة، وهو موصى به للإسفنج الصناعي”.

احذر أن تضع اللوف في الميكروويف مع أي شيء يمكن أن يتعرض للذوبان أو الاشتعال وتأكد من أنها رطبة تمامًا طوال الوقت. ولا تضع اللوف البلاستيك في الميكروويف.

· استخدام المبيض

يمكنك استخدام الكلور المبيض للتخلص من أسفنجة المحملة بالبكتيريا. تقول أنجيرت “بإمكانك إغراقها في محلول يحتوى على 5% من المبيض”. هذا سيقتل البكتيريا، ولكنها تشدد على أن العملية مملة.

ومع ذلك، ربما حان الوقت التخلي عن اللوف مرة واحدة وإلى الأبد. تقول كرانت “في الحقيقة أفضل بقوة ألا يستخدم مرضاي اللوف. يجب أن تكون العناية بالبشرة لطيفة بدلا من كونها قاسية، والناس يقضون الكثير من الوقت في الإفراط في غسيل ونزع الجلد المحتوي على الزيوت المرطبة الطبيعية والصحية التي تبعدنا عن الشعور بالحكة أو الجفاف”.

في النهاية، يجب أن تعرف أن استخدام الإسفنج المخصص للاستعمال مرة واحدة، بالإضافة إلى الاعتماد على يديك هو أمر كاف لتنظيف جسدك.

[/JUSTIFY]

بوابة الشروق
ي.ع

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        نحن لا نختلف مع النصائح الطبية هذه الا شياء التى ذكرت كلها غير موجود فى بلادنا لا ن درجة الحرار عالية جدآ وثانيا الصابون لديه مقدرة لقتل البكتريا والجراثيم وهذه فقط دعاية للتسويق الالياف الصناعية.

        الرد
      2. 2

        كان كدي كان ناس السودان قرضو من زمان ……….

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس