كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

بالصور: الصرف الصحى يغمر شوارع الخرطوم



شارك الموضوع :
يعانى عدد من أحياء مدينة الخرطوم من مشاكل وتحديات بيئية عديدة تؤثر سلبًا على صحة المواطنين، وخاصة الأطفال، ويأتى فى مقدمة تلك المشاكل غرق العديد من الشوارع بمياه الصرف الصحى، فشوارع محمد نجيب وشارع البلدية، وبعض شوارع منطقة الخرطوم 2 غارقة للمرة الرابعة خلال اكثر من شهر بمياه الصرف الصحى..

وقد اشتكى سكان حى الزهور بمحلية الخرطوم من غمر مياه الصرف الصحي للطريق العام بعد تسربها من منهول يقع في شارع(محمد نجيب)، مشيرين إلى أن مياه الصرف الصحي تفيض من هذا (المنهول) منذ شهر تقريبا، وعلى فترات متقطعة لتتسبب بتجمع مياه صرف صحي خضراء اللون، يصل ارتفاعهاأحياناً إلى مستوى الرصيف..

وأكد سكان المنازل والمحلات التجارية المطلة على هذا الشارع أن فيضان المياه يؤدي إلى انتشار رائحة كريهة في المنازل، إلى جانب الذباب والصراصير، وعدم قدرة السكان على فتح الشبابيك لتهوية المنازل..

مشيرين الى أن المشكلة مستمرة منذ زمن طويل، ورغم مخاطبة جهات الاختصاص المعنية بما فيها المحلية وادارة الصرف الصحي فإن المشكلة ما زالت قائمة ولا يوجد حل جذري ونهائي..

وأفاد ، أحد سكان حى الزهورالمتضررين من فيضان مياه الصرف الصحي(فضل حجب اسمه)،: بأنه اتصل عدة مرات بادارة الصرف الصحى وقدم أربع شكاوى من خلال مكتب كبرى المسلمية بشأن المشكلة وكان قد تلقى ردا يفيد أنه تم تحويل المشكلة لقسم الصيانة بادارة الصرف الصحي للعمل على حلها،ولكن لم يحضر احد..

وأكدت مواطنة تسكن حى الزهور، أن مواسير الصرف الصحي تنفجر مرة أخرى بعد أن يغادر العمال الذين أصلحوها مكان الإصلاح، وأحيانا تعاود الانفجار قبل أن يغادروا، وهم لا يأتون إلى بعد معاناة والذهاب إلى مكاتب المسؤولين ليلا ونهارا.. في السياق نفسه مازال سكان سكان شارع البلدية، يعانون من تأثيرات انفجار مواسير الصرف الصحي للشهر السادس على التوالى وما يتسبب فيه من انبعاث روائح كريهة وتعطل حركة المرور والسير وتجمع الحشرات والباعوض في المنطقة.

وتساءل مواطنون : ما ذنب سكان المنطقة من وجود هذه المشكلة وعدم وجود جهة تتولى إيجاد الحل الجذري لها والتى قد تتسبب بكارثة بيئية وصحية؟؟، وهل مسؤولية المواطن القيام بجولة على جميع الجهات الحكومية في مدينة الخرطوم ليعرف من هي الجهة المتسببة بهذه المشكلة؟؟،

أم أن غياب التنسيق بين الجهات الحكومية وتخلي كل جهة عن مسؤولياتها بإلقائها على الجهة الأخرى هو السبب وراء استمرارية هذه المشكلة لأكثر من ثلاثةاسابيع .. وهو شيء لا يمكن أن يتقبله عقل أو منطق ولا يتناسب مع التطور العمرانى الذى يشهده شارع (محمد نجيب)


الخرطوم : عباس عزت

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        تستاهلو لان الشعوب اقتلعت الحكومات الفاسده وضحت بدمائها من اجل وطنها مافى حكومه جايبه خبركم ولن ينصلح حالكم حتى تقتلعوا الحكومه الفاسده بانتفاضة شعبية لا ترهبها اجهزة الامن ولا السلاح ولا البنبان و
        هذه فرصتكم فقد انفتحت لكم السماء للانتفاض فى ظروف لا تستطيع فيها اجهزة الشرطه بمطاردتكم او التحرك

        الرد
      2. 2

        لو كنت الرئيس لأمرت باعدام المسئولين المستهترين بصحة البشر—-أو أعدمت نفسي —-

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس