كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الشيخ “العريفي”: (7) ملايين سوداني يحتاجون مساعدات بقيمة مليار دولار



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]نشر الداعية الإسلامي الشيخ الدكتور “محمد العريفي” صوراً لبعض منكوبي السيول الإخيرة التي ضربت البلاد جراء الأمطار الغزيرة التي هطلت في مناطق متفرقة بالولايات. وقال “العريفي” عبر مدونته في موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) إنَّ عدد المتضررين من السيول بالسودان بلغ (7) ملايين سوداني بحاجة إلى مساعدات عاجلة تبلغ قيمتها مليار دولار.
يزكر أنَّ عدداً من المبادرات الشبابية سيرت خلال الفترة السابقة قوافل لدعم منكوبي السيول والفيضانات في مناطق القيعة والصالحة وجادين أبو ضعينة بالإضافة إلى بعض المناطق بولاية نهر النيل.
ولا تزال الأزمة الإنسانية يعاني منها ساكنو تلك المناطق بعد أن تهدمت منازلهم بالكامل بعد أن جرف معه السيل كل أسباب الحياة وترك بعضهم في العراء يعانون من الجوع وفقدان المياه الصالحة للشرب والمأوى والغذاء والكساء.

محمد ابراهيم الحاج: صحيفة المجهر السياسي
ي.ع [/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        يذكر و ليس يزكر يا ابن الهندي عز الدين .أين مصححي هذه الصحف الأحرى أين الصحافة نفسها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد
      2. 2

        جزاك الله خيرا يا شيخ العريفي على هذا الشعور الطيب تجاه السودان والسودانيين وهم أيضا يبادولنك حبا بحب… بس يا شيخ لي رجاء وطلب خاص بل نصيحة لوجه الله … لا انصحكم بإرسال دولار واحد ولا حتى جوال أرز أو عدس للسودان المنكوب .. ليس منكوبا بكوارثه الطبيعية بل منكوبا بالحرامية واللصوص وسارقي المال العام من قوت الشعب وسارقي الإغاثة من أفواه الجوعى والمرضى والمحتاجين … يا شيخ العريفي عندنا في السودان مسؤولين لا يخافون الله يبيعون المواد الإغاثية التي تأتي من الدول الصديقة والشقيقة كإعانات للمنكوبين تباع نهارا جهارا في الأسواق ويذهب ثمنها في بطون و جيوب الحرامية واللصوص والتماسيح من المسؤولين والمتنفذين … وهذا تحت سمع وبصر وعلم راعي الرعية الرئيس عمر البشير الذي يعلم بكل ذلك ولم يحرك ساكنا لمحاكمة ومعاقبة هؤلاء اللصوص وسارقي قوت الشعب المسكين …

        الرد
      3. 3

        ما هذه التقديرات العجيبة؟ هل صار العريفي إحدى وكالت الأمم المتحدة؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس