كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

بالفيديو: حسين خوجلي يفتي ويقول: لا يحق لاي جهة معارضة توقيع إتفاقية مع اي جهة تحمل السلاح ضد البلد



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]تحدث الإعلامي حسين خوجلي في برنامجه الشهير (مع حسين خوجلي) والذي يعرض علي شاشة قناة أم درمان الفضائية مساء الاثنين عن الإتفاقيات التي توقعها أطراف المعارضة السودانية مع حملة السلاح بالخارج.

وافتي رئيس تحرير صحيفة الوان السياسية حول هذه القضية وقال: لا يحق لاي جهة معارضة توقيع إتفاقية مع اي جهة تحمل السلاح ضد البلد.

وقدم وجهة نظره في هذه القضية بالقول أن الوطن وارضه وشعبه وسلطته لا تسمح بتوقيع الإتفاقيات مع حملة السلاح حتي ولو اختلفنا في بعض القضايا.

واضاف خوجلي:يمكن للسياسي أن يسافر خارج الوطن ويتناول وجبة الغداء مع جبريل واتناول وجبة العشاء مع المعارض الاخر عبدالواحد وافطر مع مناوي وياسر عرمان ويمكن أن يأخذ هذا السياسي صور تذكارية معهم وشرب القهوة معهم وكل هذا دون توقيع إتفاقيات مع حملة السلاح لان هذا يعتبر خيانة للوطن وللقوات المسلحة.

واختتم حسين خوجلي حديثه مؤكداً أن حامل السلاح خارج عن الشرعية وبالتالي توقيع الإتفاقية مع حملة السلاح يعتبر خيانة للشعب وطعن في ظهر القوات المسلحة السودانية.


لمشاهدة الفيديو علي قناة فيديو النيلين أضغط هنا

ياسين الشيخ _ الخرطوم

النيلين[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        كوم الهلام هذا ينبغي ان يفرق بين شيئين: حمل السلاح ضد البلد، و حمل النظام ضد النظام… مبلغ علمنا ان الحركات المسلحة هي حركات معارضة وطنية ايقنت ان النظام لا يريد سلاما و لا خيرا للبلد و ظل يتحدى المعارضة منذ يومه الاول بانه جاء بالسلاح و لن يترك السلطة الا بالسلاح فلم يترك خيارا للمعارضة الا حمل السلاح. تلك الجماعات تقاتل النظام الفاسد و لا تحمل السلاح ضد الوطن.
        كوم الهلام و السلطة الغاشمة لا يملكون حق اتهام اي شخص فهم سلطة جاءت بالسلاح عبر انقلاب عسكري.
        من حق اي جماعات او احزاب وطنية معارضة عقد اي اتفاقات بينها من اجل الوطن و من اجل اسقاط نظام الفساد و الطغيان.
        حمل السلاح – ضد اللصوص القتلة البغاة الحاكمين باسم الاسلام زورا – هو واجب وطني و ديني و جهاد مقدس ضد الظلم و البغي و العدوان. فليذهب حسين خوجلي و اعياء الاسلام من اللصوص و القتلة الانقلابيين الى الجحيم، فقريبا سياتي اليوم الذي يقاتل فيه كل الشعب ضد الخونة الفاسدين الذين دمروا البلد و نهبوا خيراتها و اذلوا الشعب و اساؤوا الى الاسلام و شوهوه حتى اصبح اهل السودان -لاول مرة منذ دخول الاسلام – يرتدون عن الاسلام

        الرد
      2. 2

        شراب القهوة ذاته حرام مع معارضة من هذا النوع ، إنهم حثالة البشر وأتفه ما خلق الله على الأرض هؤلاء الشيوعيين والعلمانيين من يريدون الدمار والهلاك والخراب للسودان . المعارضة ما فيها أي معارض مقنع للشعب عشان يمشى معه أو يتبعه ،،، أنظر أليهم واحد واحد ومثال القمة بتاعتهم ” أبو عيسى ومناوي وعقار وعرمان وعبدالواحد … هل الشعب يرضى بأن يحكمه هؤلاء الرعاع القتلة المجرمين سفاكي الدماء قتلة أهلنا في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق ” هؤلاء يستحقون الشنق في ميدان عام لتآمرهم ضد السودان والشعب السوداني.

        الرد
      3. 3

        للذكرة يا ود خوجلى ؟
        فى عهد حكومة مايو خرج عدد من الاحزاب المعارضه الى اثيوبيا و ليبيا و مصر والعراق و اوربا و مريكا و غيرها من الدول التى تمارس الديمقراطية الحقه فى حكمها و تمنح حق اللجؤ السياسى لمن طلب و رغب فى ذلك وتم الاتفاق على تكوين جسم التجمع الوطنى المعارض وجون قرنق من حملة السلاح انضم الى التجمع ؟
        دخول المرتزقه الى العاصمه الخرطوم كان مسلحا ام أتوا و هم يحملون باقات الزهور و فى تظاهره سلميه ؟
        اخوان الشواطين جزء لا يتجزأ من هذا التنظيم الذى وجد الدعم من ليبيا و فتح لهم معسكرت التدريب و حانت ساعة الصفر ولكن الاخوان الشواطين اختلفوا فيمن يكون رئيسا و قائدا للمرتزقه مما اصابهم فى مقتل و انقطع الاتصال بالفصائل التى دخلت الخرطوم و ام درمان و بحرى و كانوا صيدا سهلا للقوات المسلحه و الامن القومى ؟
        تتباكى على اخيك الذى أستشهد فى كل محفل و تتحدث عن شجاعتهم و جبهم للوطن و الشهادة و التضحيه ؟
        الثورية او الامام خصمان للنظام و التحالف واجب بين كل المعارضة مسلحه او سلميه لبلوغ الهدف و تحقيق ما يصبوا اليه الجميع وهو اسقاط النظام و اعادة الوطن الى حضن أمه و اقامة العدل و المساواة بين كل الوان الطيف و يكون السودان وطن يسع الجميع بعيدا عن القبليه و الجهوية و الديكتاتورية و الشموليه العسكرية وحكم الفرد ؟
        حلالا لكم التحالف و حراما على الاخرين ؟

        الرد
      4. 4

        عليك الله وحلفتك بالنبي يا حسين ود خوجلي أفسح لينا فرصة وأتكلم نيابة عنا عن جهاز المغتربين :-

        (*) الرئيس البشير ألغي المساهمة الوطنية “الضريبة” وبلسانه أنو عام 2005 مافي حاجة أسمها ضريبة علي المغتربين وعدد وقتها بأن المغتربين ما قصروا لما السودان كان محتاج ليهم ، لقايت كده والكلام سمن علي عسل ، ولكنني أفاجأة عندما حضرت أجازة لقضاء عيد الأضحي بالسودان وعندما ذهبت لجهاز المغتربين وجدت الأتي :
        * عودة المساهمة الوطنية “الضريبة” ويجبروك علي دفعها والا ما حيدوك الأوراق عشان تعمل التأشيرة
        * والطامة الكبري “الزكاة” تم تقيمها ودفعها بالدولار بدلا من الجنية السوداني !!!!!!
        *يلزمك جهاز المغتربين بدفع الخدمات ، بالله عليك جهاز السجم والرماد ده خدمات شنو البقدمها للمغتربين ، والله العظيم الوآحد لما يمشي الجهاز يتحاوم من ضل لضل عشان ينتظر يخلص معاملته ، تصدق بالله حتي الوآحد لو عطش ما يلاقي مويه يشربها ، ده كوم ومراحيضهم كوم تاني …
        يعني قروش خدماتنا ديه بتمشي وين ؟؟؟ ما دآم ده حال مبني جهاز المغتربين …
        *الوكالات الفاتحة أكشاك خارج جهاز المغتربين ، عليك الله أمشي وشوفها كم كشك وكل كشك فيه كم موظفة من البنات ، والله العظيم تخش جوه مبني جهاز المغتربين تلاقي البنات الشغالات في الوكالات أكثر من المغتربين العاوزيين يخلصوا معاملاتهم.
        والبيدخل جهاز المغتربين ويشوف كمية بنات الوكالات يقول السودان ما فضل فيه بنت حايمه بره . وده غير أتعابهم البياخدوها من المغترب وأستغلالهم له .
        وصدقني يا حسين خوجلي توجد علاقة بين بنات الوكالات وموظفين وضباط جهاز المغتربين ، يعني بصريح العبارة هناك مصلحه بينهم …

        (*)السفارات السودانية بجميع دول المهجر ليس لديها علم بعودة المساهمة الوطنية “الضريبة” !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

        (*) وأخيرا عاوزين نعرف رئيسنا البشير لما ألغي المساهمة الوطنية علنا وبلسانه وبعدين جهاز المغتربين يرجعها مرة تانية ويكسروا كلام رئيس الدولة ، يعني نفهم من كــــده رئيسنا ما جايب خبر البحصل من ورآه وكلامه صار كلام الطير في الباقيـــر …..

        (#) فهمونا كلمة حاج سوار رئيس جهاز المغتربين هي البتمشي البشير ولا كلام البشير هو البيمشي كلام حاج سوآر ….

        (@) والله جهاز المغتربين ده لو كسروه وعملوا محلة مدرسة”مش خاصة” حكومية كان أفيد وأصلح من العمالة التي بداخله ومسترزقة علي أكتاف المغتربين الغــــــــــــــــــــــــــلابة …..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس