كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

يوجد ما هو أخطر من “إيبولا”.. 36 مليون شخص ضحايا العبودية المعاصرة



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]

وقع نحو 36 مليون شخص في العالم، من رجال ونساء وأطفال، ضحية العبودية، ويعيش أكثر من نصفهم في خمسة بلدان، هي الهند والصين وباكستان وأوزبكستان وروسيا، على ما كشفت منظمة تعنى بحقوق الإنسان.

وقد أظهر تحقيق أجرته مؤسسة “ووك فري” الأسترالية أن “أشكال الرق المعاصرة منتشرة في 167 بلدا” مشمولا في الدراسة، وهي مرتبطة بالاتجار بالبشر والاستغلال الجنسي وعمل السخرة، فضلا عن الزيجات القسرية أو المدبرة.

وأحصت المنظمة 35.8 مليون شخص يعيشون في العبودية، وقد ارتفع هذا العدد بنسبة 20% مقارنة مع العام 2013، ليس بسبب ازدياد الحالات، لكن إثر تحسين المنهجية المعتمدة في الحصر.

وسجل جزء كبير من هذه الحالات في إفريقيا وآسيا. وتم إحصاء 61 % من هذه الحالات في خمسة بلدان، هي الهند (14.3 مليون)، والصين (3.2 مليون)، وباكستان (2.1 مليون)، وأوزبكستان (1.2 مليون)، وروسيا (1.,1 مليون).

ولفت التقرير إلى وضع موريتانيا، حيث سجلت 4% من هذه الحالات، حيث “تنتقل العبودية بالوراثة، وهي متجذرة في المجتمع”.

وأتت ايسلندا ولوكسمبورغ في ذيل القائمة مع 100 ضحية لكل منهما.

وتضم أوروبا أصغر نسبة من ضحايا العبودية المعاصرة (1,6%). لكن المنظمة أحصت فيها 566.200 حالة مرتبطة في غالب الأحيان بالاستغلال الجنسي أو المادي، خصوصا في بلغاريا والتشيك والمجر، فضلا عن تركيا، حيث سجل أكبر عدد من الضحايا (185.500) في القارة الأوروبية.

[/JUSTIFY] [FONT=Tahoma]
العربية
م.ت
[/FONT]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس