كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

فيديو يجبر دينا على الاعتراف والهام شاهين مهددة بالقتل ..الزواج السري للنجوم يهدد مستقبلهم



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]اضطر العديد من الفنانين اللجوء للزواج السري لأسباب وظروف مختلفة، لكن هذا الزواج أوقعهم في مشاكل كثيرة أثرت على نجومية بعضهم، ودفعت البعض الآخر للجوء إلى القضاء.

في السطور التالية نكشف أبرز هذه الزيجات السرية، سواء ما كان منها عرفياً أو شرعياً، والمشاكل التي نتجت عنها.

قضية زينة وأحمد عز أثارت الجدل الفترة الأخيرة, فرغم إصرار أحمد عز على إنكار زواجه من زينة ورفضه الاعتراف بأبوة توأميها زين الدين وعز الدين اللذين أنجبتهما بالولايات المتحدة الأميركية، إلا أن زينة أعلنت أمام النيابة العامة أنها تزوجت عز “شفهياً”، وأضافت أنه تخلى عنها بعد علمه بخبر حملها، وهو الأمر الذي دفعها لتقديم بلاغ لإثبات نسب الطفلين.

ورغم أن قضية أحمد عز وزينة ما زالت تنظر أمام القضاء، إلا أن النقاد أجمعوا على أن إعلان زينة زواجها سراً من عز أثر على جماهيرية كل منهما وعطل خطواتهما الفنية.

إعلان زينة زواجها سراً من أحمد عز فجر مفاجأة أخرى من العيار الثقيل، كشفت عن زواج سري آخر في حياة عز من فنانة لم يتوقع الجمهور أن تكون هناك أي علاقة تجمعها به, فخلال تقديم محامي زينة مستندات وأوراقاً تتعلق بقضية نسب

توأميها، فجر مفاجأة بتقديمه وثيقة زواج أحمد عز وأنغام منذ عام 2011.

زواج وطلاق سري

هذه الوثيقة أصابت جمهور أنغام بحالة من الدهشة والاستياء، وطالبوها بضرورة كشف أسباب زواجها سراً، إلا أن أحمد عز هو الذي حرص على الدفاع عنها من خلال بيان نشره عبر صفحته على موقع فيسبوك، وأكد من خلاله أنه لم يحاول أن يخدع الجمهور بهذه الزيجة، لكنه اتفق مع أنغام على عدم إعلان زواجهما لكي تحتفظ بحضانة طفليها، وحتى تتفادى حدوث أي مشاكل مع طليقها، والذي كان يسعى للحصول على حضانتهما.

أما أنغام فنشرت بياناً لجمهورها عن طريق محاميها، أكدت فيه أنها انفصلت عن أحمد عز في كانون الثاني/يناير 2012، وجاء فيه: “الفنانة أنغام يهمَّها إخطار جمهورها بحقيقة الأمر، وأن هذه العلاقة الرسمية الشرعية قد انتهت بالفعل اعتباراً من تاريخ 8/1/2012 بإشهار الطلاق الرسمي، وأن استعمال المحرر المنشور عن زواجها في هذا التوقيت من دون نشر أو استكمال تبعاته، وهو الانفصال، أمر يسيء إليها، خاصة أن ناشر الخبر لم يكلف نفسه عناء استجلاء الحقيقة منها، وأن قصده الواضح من نشر الخبر في هذا التوقيت هو إثارة لقضية أخرى تدور رحاها حالياً، وهذا غير مقبول تماماً”.

الحمل السبب

زواج الفنانة رزان مغربي من رجل أعمال مصري يدعى “ناجي” من أشهر الزيجات السرية التي شهدها الوسط الفني خلال الفترة الماضية, فقد فاجأت والدة رزان الجمهور بخبر حمل ابنتها، وهو الأمر الذي أثار حالة من الجدل، ولم تسلم رزان من الاتهامات بحملها في طفلها الأول بدون زواج، الأمر الذي دفعها للخروج عن صمتها لتعلن زواجها منذ عام 2010 بعد قصة حب استمرت سنوات طويلة.

رزان أكدت أن أقاربها وأصدقاءها كانوا يعلمون زواجها من ناجي، لكنها بررت إخفاء هذا الأمر عن جمهورها ووسائل الإعلام برغبتها في الحفاظ على حياتها الخاصة، ووصفت زواجها بمملكتها الخاصة الممنوع الاقتراب منها، لكنها كشفت أن حملها بطفلها الأول دفعها للإعلان عن زواجها بعد مرور أكثر من ثلاث سنوات عليه.

إخفاء الزواج والطلاق

قررت نسرين إمام أن يكون زواجها سرياً أيضاً من المنتج تامر مرسي، ولم تعلنه إلا بعد إنجاب طفلها الأول سليم، مؤكدة أنها فعلت ذلك لرغبتها في الحفاظ على حياتها الخاصة, الغريب أن نسرين أخفت أيضاً خبر طلاقها من تامر ولم تعلنه إلا بعد مرور ستة أشهر على انفصالهما، وبعد عودة طليقها إلى زوجته الأولى.

زواج عرفي وتحليل DNA

عام 2004 شهد قضية هزت الوسط الفني وأثارت الرأي العام أشهراً، وهي قضية مطالبة المذيعة هند الحناوي بنسب طفلتها لينا إلى الفنان أحمد الفيشاوي، معلنة زواجها العرفي منه، بل اتهمته بسرقة عقد الزواج العرفي وتمزيقه، فدافع عن نفسه مؤكداً أن هند تحاول تدمير مسيرته الفنية، وأكد عدم وجود أي علاقه تجمعه بها. إلا أن تحليل الـDNA حسم القضية وأثبت أن أحمد الفيشاوي هو والد لينا، ليخرج بعد سنوات ويعلن عن ندمه الشديد على ما فعله مع زوجته السابقة وابنته، ويقدم اعتذاراً لهما عبر وسائل الإعلام.

هذه القضية أثرت على المسيرة الفنية للفيشاوي وشوهت صورته أمام جمهوره، إلا أنه بدأ أخيراً تحسين علاقته بابنته وطليقته، ويحرص دائماً على نشر الصور التي تجمعه بـ لينا، مؤكداً أنها أجمل إنسانة في حياته، ومعبراً أيضاً عن سعادته
بشعور الأبوة.

الحفاظ على الخصوصية

بدون تردد أو تخوف من ردود فعل جمهورها, أعلنت الفنانة سمية الخشاب، في أحد اللقاءات التلفزيونية، أنها تزوجت سراً مرتين، الأولى من مهندس مصري والثانية من رجل أعمال عربي، ورفضت كشف اسميهما، مؤكدةً رغبتها في الحفاظ على حياتها الخاصة.

قضية إثبات نسب

من أبرز الزيجات السرية التي أثارت الجدل ما قالته الفنانة قمر عن زواجها من رجل الأعمال المصري جمال مروان، فقد فاجأت جمهورها بإنجاب طفل سمّته جيمي، وفجرت مفاجأة من العيار الثقيل هزت الرأي العام في مصر، بتأكيدها أن جمال مروان هو والد هذا الطفل، وأنها تزوجته عرفياً في لبنان.

هذه الزيجة وصلت إلى المحاكم لرغبة قمر في إثبات نسب طفلها، واتهمت جمال بالتخلي عنها وتمزيق وثيقة الزواج.

و بعد مرور عامين على هذه القضية, فاجأت قمر جمهورها مرة أخرى بإعلان زواجها سراً للمرة الثانية، لكنها رفضت كشف اسم الزوج، واكتفت بالتأكيد أنه من خارج الوسط الفني.

فضيحة الفيديو

فضيحة كبرى كانت سبب إعلان الراقصة دينا زواجها من رجل الأعمال حسام أبو الفتوح , فبعد أن قررا إخفاء خبر زواجهما، فوجئت دينا بانتشار فيديو فاضح لهما، الأمر الذي دفعها للخروج عن صمتها والتأكيد أنها تزوجت منه. إلا أن هذه لم تكن المرة الأولى التي تخفي فيها دينا خبر زواجها، فقد أخفت من قبل أيضاً زواجها من شاب من خارج الوسط الفني، ولم تعترف به إلا بعد تسرب صورة من عقد الزواج.

الزوجة الأولى

ستة أشهر هي المدة التي أخفت خلالها النجمة روبي خبر زواجها من المخرج سامح عبد العزيز، وأكدت أن سبب عدم إعلانها لهذا الخبر جاء بالاتفاق مع زوجها احتراماً لمشاعر زوجته الأولى وأولاده، خاصةً أنه لم يكن قد انفصل عنها بعد.

إعلان زواج روبي والمخرج سامح عبد العزيز لم يمر مرور الكرام، فقد ترددت شائعات كثيرة حول طلب زوجة سامح الأولى الطلاق منه فور علمها بخبر زواجه من روبي، وأشيع أيضاً أن أبناء سامح أصيبوا بحالة من الغضب بعد انتشار هذا الخبر.

حساسية المنصب

“نعم تزوجت أسامة الباز”، بهذه الكلمات اعترفت الفنانة نبيلة عبيد بزواجها السري من الدكتور أسامة الباز، مستشار رئيس الجمهورية الأسبق، بل وصفت هذه الزيجة بالأفضل، مؤكدةً أنها عاشت معه أجمل أيام حياتها، لكنهما قررا إخفاء خبر زواجهما احتراماً لظروف عمله ووضعه السياسي، وكشفت أن زواجهما استمر تسع سنوات.

تهديد بالقتل

الفنانة إلهام شاهين فضلت أيضاً إخفاء خبر زواجها من رجل الأعمال عزت قدورة الذي استمر أشهراً فقط، لكن هذه الزيجة انفضح أمرها، وتردد أن الخلافات الحادة التي نشبت بينهما بعد الانفصال، وتهديد إلهام بالقتل، كانت وراء إعلانها حقيقة علاقتها بعزت قدورة.

الجمهور ينسى

هل يؤثر الزواج السري على نجومية الفنان ونجاحه؟ سؤال يجيب عنه الناقد الفني طارق الشناوي قائلاً: “اكتشاف الجمهور زواج نجمهم المُفضل سراً، سواء عرفياً أو رسمياً، يجعلهم لا يثقون به ولا يكون لديهم أي رغبة لمشاهدة أعماله, فاكتشاف الجمهور أن نجمهم كذب على وسائل الإعلام وخدعهم، يؤثر بالفعل على نجوميته وجماهيريته، لكنه تأثير موقت, فالجمهور ينسى دائماً أخطاء الفنانين والأحداث السابقة أثبتت ذلكوفالوسط الفني شهد فضائح كثيرة خلال السنوات الماضية، لكن مع مرور الوقت نسى الجمهور هذه الفضائح”.

ويضيف: “الزواج السري في حياة الفنانين ليس ظاهرة جديدة، بل موجودة منذ سنوات طويلة, فالجمهور اعتاد هذه التصرفات وإخفاء النجوم الأخبار التي تتعلق بحياتهم الخاصة، لكن الظروف تدفعهم للإعلان عنها بعد فترة”.

دنيا الوطن
ي.ع [/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس