كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الفنانة ولاعبة التايكندو نادرة رمضان: يقولون المرأة لو كانت (فاس ما بتكسر الراس )ولكن



شارك الموضوع :
(الصيحة) التي تستعمل في لعبة التايكندو اعتبرها تمارين لحبالي الصوتية وتساعدني في الغناء

الواسطة تلعب دوراً أساسياً في مجال الغناء ولكن في الــــــــــــــــــــــــــتايكندو بتكون(مضحكة)

برغم أني خرجت من الأدوار القبل النهائية لبرنامج نجوم الغد ولكن ماقدمته يستحق النهائيات

أنا مسالمة وفي كثير من المواقف (بمسك نفسي) حتى لا أدافع عنها

تغني .. .. .. .. .. وتلعب التايكندو

عندما يجمع الفنان بين كرة القدم والغناء قد يعتبره البعض شيئاً يدعو للدهشة ويصفونه بأنه يجمع مابين (الكفر والوتر)، وحتى الفنانين الذين يجمعون بين الكفروالوتر قليلاً جدًا وجلهم لم يوفق بين هذا وذاك ، والكثير منهم ترك ممارسة كرة القدم واتجه إلى الغناء ،ولكن نجمة نجوم الغد الفنانة نادرة رمضان جمعت بين الرياضة والغناء في آنٍ واحد ولكنها ليست كفر ووتر ولكن يمكن أن نطلق عليها أنها جمعت مابين (الوتر والشلوت) لأنها جمعت بين لعبة الغناء والتايكندو ، تلك اللعبة التي تكن لها عشقاً خرافياً مثل عشقها للغناء ، مثلت السودان في كثير من المحافل الدولية وانتزعت العديد من الميداليات المحمولة جواً من خلال مشاركتها في البطولات الخارجية ، نادرة ترى بين التايكندو والغناء وجه شبه قد يعتبره البعض غريباً للغاية وهو (الصيحة) التي يطلقها لاعب اللعبة أثناء التمارين كما قالت ، وتعتبر تلك الصيحة تمرين لحبالها الصوتية وتساعدها في مرونة صوتها .. (قوون) التقت بالفنانة ولاعبة التايكندو نادرة رمضان في حوار يجمع مابين الحنجرة الطروبة والضربة القاضية فماذا قالت ؟

ثم تعود من التايكندو لتغني مرة أخرى

في البداية «عرفينا» بنفسك وعن بداياتك في المجال الرياضي ؟

نادرة رمضان محمد محمود بداياتي الرياضية كانت بعد دراستي جامعة السودان تربية رياضية ونلت الحزام الاسود الدولي، وفي الجامعة تنقلت في عدد من الرياضات مثل الكرة الطائرة والسلة و الكراتيه والعاب القوى، ولكن في النهاية حسيت التايكندو أقرب إلى نفسي لأنه لعبة اجتماعية وفيها ثقة بالنفس وفوق ذلك لعبة جريئة وكذلك لقيت اعتراضاً من قبل أسرتي في مجال العاب القوى لذلك قررت أن أواصل في التايكندو .

وبداياتك في مجال الغناء ؟

أول مشاركتي في الغناء كانت في الجامعة في السنة الأولى وحينها كان العميد حسن المصري وغنيت أول أغنية يا قلبي مين ظلمك وغنيت الأغنية دي وأنا كلي برجف والصوت كان طالع سليم ولكن جسمي في حالة رجفة متواصلة وبعد الإنتهاء من وصلتي الغنائية لقيت اشادة من حسن المصري مدير كلية التربية الرياضية ،وكذلك الجامعة كانت تنظم كثير من الرحل الترفيهية ودي كانت فرصة لي أن انمي موهبتي الغنائية وبعد التخرج من الجامعة بقيت متفرقة تماماً للموسيقى وبقيت اطلع حفلات وكذلك شاركت في برنامج نجوم الغد.

ماهي البطولات التي شاركتي فيها خارج السودان ؟

شاركت في عدد من البطولات من ضمنها البطولة الافريقية بدولة ليبيا في عام 2010 ودورة كل الألعاب بقطر كانت في نهاية 2012 ودخلت منحة تدريبية من كورية الشمالية في 2013 واحرزت المركز الثالث في بطولة كل الألعاب وفي البطولة الافريقية التي كانت في ليبيا احرزت البرونزية .

حديثنا عن مشاركتك في برنامج نجوم الغد ؟

البرنامج كان بالنسبة لي حلم وبعتبروا اضافة بالنسبة لي ونقلة حقيقية في مسيرتي الفنية وأثناء ما كنت مشاركة في البرنامج قدمت لي منحة دراسية من كوريا لمدة عشرة أيام ومنها رجعت للمشاركة في البرنامج ولقيت تشجيع لي من أفراد البرنامج وهم كانوا عارفيني أني لاعبة تايكندو.

ماهي المعوقات التي تواجه لعب التايكندو في السودان ؟

نحنا بنعاني كثيراً وفي مشاركتنا الخارجية بتواجهنا مجموعة من الصعوبات ومرات اللاعب بكون واقف لفترة من الزمن وتأتي بطولة ويطلب منه الجاهزية في أيام بسيطة ولا توجد راحة كافية وتواجهنا صعوبات في التنسيق للرحلان الخارجية من إجراءات سفر وغيرها وأنا واحدة من الناس في إحدى البطولات وفي مطار القاهرة كنت جالسة ست ساعات عشان الاجراءات حتى أحصل الزملاء، ويوجد عدم اهتمام بالمشاركين برغم أننا نمثل السودان ويوجد عدم تنسيق في زمن وصول اللاعيبن للمشاركة وخاصة في البطولات الخارجية وفي كثير من الأحيان اللاعب يأتي إلى الدولة التي تقام فيها البطولة في نفس يوم المشاركة وبالطبع المشاركة بتكون مرهقة وذلك من تعب السفر ولدينا مشكلة كبيرة وتتمثل في كثير من اللاعيبن عشان يشاركوا في المنافسات بدفعوا من جيبهم الخاص كل نثريات السفر ودي من المفترض يقوم بيها الاتحاد وبعد ذلك بلقوا صعوبات في اجراءات السفر وبكون سببها الاتحاد وفي إحدى السفريات كنا جاهزين للمشاركة خارجياً وموجودين في المطار قالوا لينا مافي سفرية نسبة لعدم اكتمال اجراءات السفر .

*قلتِ العقل السليم في الجسم السليم وهذا يقودنا لسؤال ..الغناء بحتاج لسهر عكس الرياضة أليس هذا مخالف مع ممارستك للرياضة ؟

أنا بعمل موازنة عندما أكون عندي بروفات لأعمال جديدة أو عندي احتفال مهم بكون بعيدة عن الرياضة وبكون بعيدة شوية من التمارين وتاني فترة بكون بعيدة من الغناء وفي بعض الأحيان بجمع بين الرياضة والغناء في وقت واحد والحمد لله موفقة بين الغناء والرياضة ودائماً عندما تكون عندي حفلة ما بتمرن في العصر.

*هل هناك تطور في لعبة التايكندو خلال السنوات الماضية في السودان أم أنها في حالة تراجع ؟

مقارنة بالدول التي نلتقيها في المنافسات مستوانا بعيد جداً جداً وفي الأعوام السابقة في تقدم بسيط وعندي أمل في الاتحاد الجديد أن يصعد باللعبة في السودان وهذا الاتحاد مختلف من الاتحادات السابقة وهو من الآن واضع جدول للعبة لعام 2015 والشهر السابق كان في امتحانات أحزمة ، ولا أول مرة الاتحاد يقدم كورسات مجانية لتأهيل الممتحنين ودي لا أول مرة تحصل والان في بطولة بومزا وهي عبارة عن شكل عروض لتايكندو في شكل أوضاعها الأساسية وهي باختصار (القتال الوهمي) في كل الاتجاهات والاتحادات السابقة (قتلت) الألعاب القتالية في السودان .

*أيهما الأصعب للجسم الغناء أم التايكندو ولاسيما المجال الفني به كثير من السهر ؟

اكتشفت في فترة مشاركتي في برنامج نجوم الغد أن الارهاق الذهني أصعب من الإرهاق البدني وكانت تجربة بالنسبة لي تحدٍ كبير مع نفسي وفي تلك الفترة ما كنت بتمرن ولكن بحس بنفسي زي البتمرن ، وذلك من الارهاق في التفكير وكيفية اختياري للأغاني وظهوري في البرنامج ، وأنا وصلت للمرحلة قبل النهائية في البرنامج ورغم ذلك ما ندمانة على خروجي وأنا قدمت حاجة في ناس في النهايات ما قدموها .

*هل تعني أن لجنة التحكيم في البرنامج لم تنصفك ؟

طبعاً ما بقدر أقول كدا وهم فنانين وليهم رؤيتهم الخاصة والفنان ما صوت بس ودا كان كلام استاد بابكر صديق والفنان لازم يكون لديه حضور جيد واختيار جيد وكمية من الحاجات واحتمال أنا كنت ناقصة حاجة حتى اصل لمرحلة النهايات وفي الاخر اللجنة هي البتقيِّم.

*ماهي المواصفات التي يجب أن تتوفر في لاعب التايكندو ؟

أولاً لازم يكون مواصفاته البدنية سليمة ولازم لاعب التايكندو يكون ذكي واللعب مع الخصم بعتمد على الذكاء والمرونة والخفة مهمة جداً للاعب وفوق ذلك أي لاعب ضروري أن يتحلى بالصبروالشجاعة ويحب اللعبة.

*هل يوجد وجه شبه بين لعبة التايكندو والغناء ؟

أكيد في وجه شبه بين التايكندو والغناء وقد يعتبره البعض مضحك ففي التايكندو في الصيحة بصوت عالي وبالطبع دي تمارين صوت بالنسبة للغناء ،والصيحة بتديني تمرين وبتساعد حبالي الصوتية في المرونة وبعد ما أجي أغني بحس أنو نفسي طويل وبكون مرتاحة شديد في الغناء وبتجيني قوة غريبة ودي بالطبع اكتسبتها من خلال التمارين في التايكندو، وفي الغناء لابد للفنان يكون واثق من نفسو ويكون شجاع والصفات دي مهمة للاعب التايكندو أيضاً وأنا اكتسبت الثقة النفسية من التايكندو.

*هل تعرضتي لموقف يطلب منك الدفاع عن نفسك سواءً كان في حفلة أو في شارع ؟

لا لا أنا زولة مسالمة جدًا جدًا واللاعب البكون في الألعاب القتالية بكون مسالم لأبعد الحدود وهذا ليس خوف ولكن لثقتوا في نفسو والألعاب القتالية بتخليك مسالم لدرجة مبالغ فيها، وأنا بحاول اتجنب الحاجات البتخليني أدافع عن نفسي وأنا دائماً بقول ( الباب البجيب الريح سدوا واستريح ) وأنا أي منفذ حسيت بجيب لي ريح بقفلوا عشان ما أدافع عن نفسي ودائماً بختار الناس البتعامل معاهم .

*مقاطعة إذا شخص حاول الاعتداء عليك هل يمكن أن تتداركي الموقف أم تقومي بإظهار مهاراتك في الدفاع عن النفس ؟

أطلقت ضحكة وبعدها قالت : في مثل بقول (المرا لو كانت فاس ما تكسر الراس) وأنا مهما كان بحترم الرجل ولا استطيع أدخل مع معركة مع رجل ،ولكن بعض النساء لهن القدرة على تكسير الرأس، ولكن أنا زي ما قلت ليك مسالمة لدرجة ما بتتوقع، وكل ذلك لأني واثقة من مقدراتي في اللعبة والرجل لو كان طفل في الاخر هو رجل ولابد أن احترمه مهما حصل وفي الاخر أنا ح أكون في ظل رجل .

*هل توجد نظرة سالبة للرجل السوداني للأنثى التي تمارس الرياضة ؟

في بعض الأحيان عندما يتعرف عليك شخص وفي الآخر يعرف ممارستي للرياضة وخاصة الألعاب القتالية بتغيير تعاملوا فجأة وكأنه خوفاً أو أنه غير راضٍ بممارستي للرياضة وزمان كانت كانوا بقولوا (محمد ولد) على الفتاة التي تلعب الكرة مع أخوانها في المنزل أو في الشارع ولكن تغيير هذا الفهم كثيراً في السنين الأخيرة .

*ماهي مشاريعك المستقبيلة في الجانب الرياضي والفني ؟

اهتمام أكثر في الجانب الرياضي أكثر من الفني وفي نفس الوقت عايزة أعمل بصمة في المجال الفني والرياضة هي مستقبلي الحقيقي ويمكن الاستغناء عن الفن ولايمكن أن أترك الرياضة ودي ما معناها أنا أهمل الموسيقى وأسعى لتقديم العديد من الأعمال الفنية في الفترة القادمة وسوف أرضى بها جمهوري وفي الرياضة متمنية احراز العديد من البطولات وأكون بذلك رفعت اسم السودان عالياً في المحافل الدولية، كما فعلت في عدد من البطولات وأتمنى أن أحصل على عدد من الذهبيات في البطولات القادمة.

*ماهي الأكثر دخلاً من ناحية مادية لعبة التايكندو أم عدادات الغناء بالنسبة لك ؟

الفن فيهو عائد مادي ولكن ممكن أن يقطع فجأة لأنه موسمي والرياضة فيها عائد مادي ويمكن أن يكون للابد ويمكن في الفن تكون شغال يومي وتأتي فترة تشتغل من فترة لفترة ولكن الرياضة من ناحية بدنية للشخص أفضل ومن ناحية مادية أفضل وحتى في التخاريج أصبحوا يدخلوا لعبة التايكندو في خلال البرنامج وبعض الأسر بتسجل الأطفال في الأندية، وبالمناسبة الطفل لو كان مشاغب أو عندو روح شريرة من الأفضل أن يسجل في الأندية ويمارس لعبة التايكندو، لأنها بتكتل الروح الشريرة في الشخص وخاصة للأطفال المشاغبين .

*هل هذا يعني أنك كنتِ (مشاغبة) في فترة الطفولة لذلك انضممتي للتايكندو ؟

بالعكس أنا كنت طفلة رايقة ولا أميل لشغب الطفولي ولكني مطلعة وعايزة أعمل أي حاجة وبحاول أعرف كل شئ وهذا ما جعلني أدخل مجال التايكندو.

*كثير من الأغنيات التي تغنيها مترعة بالعاطفة والحنين الدفاق وفي نفس الوقت تمارسي الألعاب القتالية أليس هناك تناقض ؟

أنا بموت في الأغاني العاطفية وبلقى نفسي فيها أكثر ، ومرات بكون بغني في أغنية عاطفية بحس أني عايزة أبكي واللعبة دي ما بتديني إحساس العنف ،وأنا حبيت اللعبة للمرح الفيها والمجتمع الكان فيها في بداياتي كان مجتمع جميل وفيه ترابط واللعبة ليس بتلك القسوة التي يعتبرها الكثيرون وهي لعبة جميلة جداً جداً.

*شعراء تعاملتي معهم ؟

بابكر المبشر ودا أول شاعر تعاملت معه عندما دخلت برنامج (نجوم الغد) وتعاملت معه في أغنية ( سيب الجفا) ولحنتها بنفسي والشاعرة أسماء في (بعد العمر) وباقي ريدك للشاعر علي أحمد و(باب التلب) ليوسف مراد و(القلب القافلوا) للشاعر الشفيع ، وهذا للذكر وليس للحصر.

* فنانة تأثرتي بها ؟

بحب الأساتذة الراحلة عائشة الفلاتية وحتى في البرنامج كانت تقدم لي مجموعة من الانتقادات وبقولوا لي اطلعي من عباية عائشة الفلاتية ومعجبة كذلك بالفنانة أسرار بابكر وطبعاً دي في بداياتي ، ولكن الآن لديَّ شخصيتي الخاصة في الغناء.

*البعض يقول كثير من المجالات تلعب فيها (الواسطة) دوراً أساسياً في رأيك هل توجد (واسطة) في الغناء وممارسة لعبة التايكندو ؟

إذا استعملت عامل الواسطة في التايكندو حيكون مضحكة، أما في المجال الفني ماشي بالواسطة وبتلعب دور كبير ومثلاً إذا أنت من أسرة فنية وحتى ولو كان صوتك مشروخ الطريق قدامك حيكون مفتوح وإذا بتعرف مجموعة الشعراء والفنانين أيضاً الطريق قدامك مفتوح والشكل بكون جواز عبور في المجال الفني

حاورها : يوســف دوكـــة تصوير : محمد دفع الله- صحيفة قوون

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        يا سلام عليك ثقه بالنفس وتواضع ، كلامك حلو ولم تؤثر اللعبه في تركيبتك كأنثى ، أعجبتني كثيراً جداً هذه الجمله ( والرجل لو كان طفل في الاخر هو رجل ولابد أن احترمه مهما حصل وفي الاخر أنا ح أكون في ظل رجل ) .
        ربنا يوفقك ويسعدك

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس