منوعات

الغيرة تتسلل إلى نساء البيت الأبيض!


ذكرت مصادر مقربة من عائلة الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن علاقة زوجته ميلانيا وابنته الكبرى ايفانكا متوترة ويسودها البرود إلى حد كبير وذلك بسبب قيام ايفانكا بالعديد من المهام التي يتحتم على ميلانيا أدائها كسيدة أولى للبيت الأبيض.

إلا أن متحدثا باسم البيت الابيض نفى هذه المزاعم بالقول ان الامرأتين لديهما علاقة وثيقة ولا تزال قائمة، إلا أن العلاقة المتجمدة يمكن ان تكون بسبب ظهور ايفانكا كبديلة للسيدة الاولى وفقا لما جاء في موقع “الديلي ميل”.

وفي الوقت الذي غابت في ميلانيا عن الكثير من المناسبات والواجبات السياسية التي تحتم وجودها كسيدة أولى، كانت إيفانكا الخيار الأمثل لشغل مكانها، وبالإضافة لكونها جزءا لا يتجزأ من شركته فقد ظهرت إيفانكا كأكبر المؤيدين والداعمين لترامب خلال حملته الانتخابية الرئاسية.

ونفت ميلانيا أنها ستبقى في مدينة نيويورك مع ابنها بارون 11 عاما لبقية السنة الدراسية الأكاديمية، مع انتقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى واشنطن العاصمة.

صحيفة الجديد



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *