النيلين
علوم و تكنلوجيا

سامسونغ تتخلى عن تطبيقها لتحرير الفيديو

لطالما تضمنت هواتف سامسونغ تطبيقا مدمجا لتحرير الفيديو يدعى “موفي ميكر” يتيح للمستخدم تحرير الفيديو وإضفاء بعض اللمسات الخفيفة عليه، وهو مفيد بشكل خاص لمن لا يسعون خلف تطبيقات طرف ثالث لإجراء تعديلات متقدمة أكثر في الفيديو، لكن يبدو أن مستخدمي أجهزة سامسونغ سيفتقدون بأي حال هذا التطبيق قريبا.

فآخر تحديث لـ”موفي ميكر” يحذر المستخدمين من أن التطبيق “لن يتوفر مستقبلا” عند طرح نظام التشغيل “أندرويد بي”، رغم أن هذا الأمر قد يستغرق وقتا، حيث إن الإصدار الأولي من “أندرويد بي” لن يكون جاهزا حتى أواخر الصيف، كما أن سامسونغ تتأخر عادة أشهرا طويلة قبل تحديث أجهزتها لآخر إصدارات أندرويد.

وجاء في رسالة التحذير التي تظهر للمستخدمين عند تحديث التطبيق أن كافة المشاريع التي تم إنجازها في “موفي ميكر” سيتم حذفها، ولذلك يجب على المستخدم تصدير مشاريعه إلى فيديوات قبل تحديث نظام التشغيل.

ومن غير الواضح لماذا قد ترغب سامسونغ في التخلي عن تطبيقها، أو ما الذي سيحدث بعد ذلك، وهل هذا القرار استجابة لضعف شعبية التطبيق أم بسبب مسائل عدم التوافقية مع “أندرويد بي”، أو ربما من المتوقع طرح تطبيق بديل جديد سواء من سامسونغ أم من شركة غوغل؟.

واتُهمت سامسونغ في الماضي بأنها تطرح في هواتف غلاكسي تطبيقات مكررة لما تطرحه غوغل، لكن لا يمكن قول الشيء ذاته عن تطبيق “موفي ميكر”، حيث إن تطبيق تحرير الفيديو الحالي المدمج في أندرويد مبسط جدا في أفضل الحالات، في حين يقدم موفي ميكر مزايا تحرير فيديو متقدمة بعض الشيء.

وقد يكون قرار سامسونغ إقرارا بأن تطبيقات تحرير الفيديو المدمجة لا تستقطب الاهتمام في زمن يتم فيه نشر مقاطع الفيديو بصيغتها الأصلية دون تحرير في إنستغرام مثلا بدلا من إنتاج مقاطع فيديو تم بذل جهد في تحريرها لمشاهدتها على شاشة التلفزيون.

من الجدير بالذكر أن الجزيرة نت لاحظت أن تطبيق “موفي ميكر” اختفى من هاتف غلاكسي إس8 بلس بعد تحديث نظام التشغيل فيه إلى أندرويد 8.0 (أوريو)، كما لم يظهر التطبيق في هواتف غلاكسي إس9 بلس التي تعمل بإصدار أوريو أيضا، ولم يتم العثور على التطبيق سواء في متجر غوغل بلاي أو في متجر تطبيقات سامسونغ، لكن مع ذلك ما يزال بإمكان المستخدمين تحميل آخر نسخة صدرت منه من موقع (apkmirror) الذي يحتفظ بنسخ تطبيقات أندرويد.

المصدر : الجزيرة

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.