منوعات

ماذا فعلت مصرية مع زوجها من أجل الانتخابات؟


في مشهد يختصر الوفاء للزوج والوطن، أصرت هبة رجب على حمل زوجها المريض على ظهرها والتوجه إلى مركز اقتراع، “الثلاثاء”، للإدلاء بصوتيهما في الانتخابات الرئاسية المصرية.

وفي ظل نقص المصاعد ومحدودية التسهيلات المتاحة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الحركة في نظام النقل بمصر، تساعد المرأة البالغة من العمر 32 عاما، زوجها في التنقل منذ ست سنوات تقريبا.

ويعاني خالد البدوي من هشاشة العظام والفشل الكلوي، فضلا عن التهاب الكبد الوبائي. ويقوم بعمل غسيل كلوي ثلاث مرات في الأسبوع. واضطرت هبة إلى ترك عملها لرعايته بشكل كامل.

وفي أكبر الدول العربية من حيث عدد السكان، يُنظر إلى الرجال على أنهم أرباب الأسر ومقدمو الرعاية الأساسيين لها، مما يجعل رؤية امرأة تحمل رجلاً في شوارع القاهرة المزدحمة أمراً غريباً بالنسبة لكثير من المارة.

وتقول هبة، وهي أم لثلاثة أطفال، إن الكثير من الناس ينظرون إليها من وقت لآخر، لكن هذا لا يثير الحرج لها.

صحيفة البيان



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *