النيلين
عالمية

السويد تحذر من حركة الملاحة المدنية في بحر البطليق

أصدرت السلطات السويدية اليوم الثلاثاء، تحذيرا من حركة الملاحة البحرية المدنية في بحر البلطيق بسبب تدريبات عسكرية للبحرية الروسية، وتجارب إطلاق صواريخ ستجريها موسكو هذا الأسبوع.

ونقلت وكالة “أسوشييتد برس” الأمريكية عن ماري هالرفت، المسؤولة بالإدارة البحرية السويدية، أن “تدريبات المدفعية التي ستجريها روسيا في ثلاث مناطق منفصلة بجنوبي وجنوب شرقي بحر البطليق، تعني أن تلك المناطق ستكون خطرة بشكل مؤقت على الملاحة”.

وأضافت أن التحذير “يسري اعتبارا من صباح غد الأربعاء، وحتى مساء الجمعة”.

وتشير تقارير إعلامية أن التدريبات ستشمل إطلاق صواريخ من سفن حربية روسية بين السويد وبولندا ولاتفيا، وفي منطقة قريبة من مدينة كارلسكرونا جنوبي السويد التي تستضيف قاعدة بحرية رئيسية.

والأسبوع الماضي، استدعت وزارة الدفاع في لاتفيا الملحق العسكري الروسي، ونقلت إليه قلقها بشأن التدريبات البحرية، ووصفتها بأنها “استفزازية واستعراض غير ضروري للقوة”، وفق الوكالة الأمريكية.

الاناضول

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.