عالمية

جوبا تطالب العفو الدولية بأدلة لتورط الجيش في ارتكاب جرائم


طالبت دولة جنوب السودان منظمة العفو الدولية بتقديم أدلة دامغة تثبت تورط أفرادها في ارتكاب جرائم انتهاكات حقوق الإنسان في مناطق ميانديت ولير بجنوب السودان.
وقال المتحدث باسم الجيش اللواء لول رواي لـ”راديو تمازج” أن تقرير المنظمة الدولية والذي اتهم فيه الجيش الحكومي بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في لير وميانديت لا يستند الى الحقيقة بسبب عدم وجود أدلة واضحة تظهر ذلك، معتبراً شهادات الأشخاص الواردة في التقرير بالتلفيق والمقرضة.

وتابع المتحدث باسم الجيش “نريد من المنظمة أن تقوم بنشر أسماء قيادات الجيش الذين ارتكبوا هذه الجرائم حتى نعاقبهم، وأيضاً نريد أن نعرف من هن النساء اللواتي تم اغتصابهن او المواطنين الذين أحرقت منازلهم، يجب على المنظمة إظهار ذلك لنصدق تقريرهم”.

وقالت المنظمة الدولية في تقرير لها الأربعاء الماضي، إن الجيش الحكومي قام بأعمال عنف في ميانديت ولير، شمل عمليات القتل واغتصاب النساء والفتيات، وحرق المنازل ، وتعليق الأِخاص على الأشجار ومطاردة المواطنين الفارين من العنف في فترة من أبريل حتى يوليو الماضي في إقليم الوحدة.

صحيفة الانتباهه.

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *