استقلال السودان يحول برنامج الكوميدي “جلواك” إلى مأساة مبكية أمام الكاميرات



شارك الموضوع :

قدم الممثل الكوميدي “محمد جلواك”، حلقة خالف فيها طريقته الكوميدية المعهودة عبر برنامجه (قربت عليكم) وذلك بالابتعاد عن الضحك والكوميديا لتكون حلقة أقرب للمأساة أثار فيها شجون المتابعين عندما نزلت دموعه متأثراً بالحديث المؤلم عن السودان وتاريخه، وهو يصف الحال الذي آل إليه الوطن بعد مرور (63) عاماً على الاستقلال.

وكان “جلواك” قد استعرض عبر الحلقة التي خصصها لذكرى الاستقلال بعض التفاصيل التي صاحبت مسيرة الجيل المناضل الذي تحققت على يديه أمنية الاستقلال، مروراً ببعض المشاهد الاحتفالية بيوم الجلاء وطرد المستعمر، ثم السنوات التي أعقبت الاستقلال حتى تاريخ اليوم.
وتحسر “محمد جلواك” وهو يؤكد غياب الروح الوطنية عن الجيل الجديد من مواطنين وحكام، وقال: (أصبحنا لا نحب الوطن والسودان) ضارباً المثل ببعض الأزمات التي تفشت في البلاد مثل التنكر للوطن والأنانية وسرقة الوطن والجوع والتردي الخلقي وغيرها من الأزمات التي اعتبرها من إفرازات عدم الوطنية، الأمر الذي جعله يتأثر لدرجة البكاء أمام الكاميرا.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي أشادوا بالحلقة وموضوعها المهم وكتبوا معبرين عن إعجابهم بها وتأثرهم بالسرد الذي لامس قلوبهم، حيث كتب أحد المعلقين قائلاً: (أحي فيك وطنيتك يا “جلواك” الأجداد ماتوا واستشهدوا من أجل الوطن، لكن الأحفاد فرطوا في الوطن) وقال آخر: (حلقة جميلة ومؤثرة وتبث فيك روح الوطنية وقشعريرة ممزوجة بدموع الوطنية ودموع الوطن الضاع ودموع الأيتام والفقراء والمساكين، تسلم يا “جلواك” يا رائع يا وطني يا غيور وتسلم البطن الجابتك).

صحيفة المجهر السياسي

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.