اتجاه لإنشاء محطات جمركية بمليط والطينة والمالحة



شارك الموضوع :

عا وزير الدولة بوزارة الصناعة والتجارة د. أبو البشر عبد الرحمن إلى إقامة محطات جمركية بمحليات مليط وكتم والمالحة والطينة لربط السودان مع دول الجوار الإفريقي وتسهيل حركة التجارة بين السودان وهذه الدول.
وقال في لقائه مدير عام هيئة الجمارك السودانية د. بشير الطاهر بشير إن الاستقرار الأمني الذي تشهده ولايات دارفور حالياً مؤاتٍ لإنشاء نقاط للتجارة الحدودية والتجارة الإلكترونية مع الدول المجاورة، مشيراً إلى أن ذلك يؤدي إلى مساهمة التجارة الحدودية في حركة الاقتصاد وتوفير فرص العمل وسبل كسب العيش الكريم للمواطنين والقضاء على النهب المسلح والتهريب والتجارة غير المشروعة وإعادة ثقة المواطنين في تصدير منتجاتهم عبر المسارات المحددة لنقل بضائعهم ومنتجاتهم إلى موانئ ونقاط التصدير، مشيداً بجهود الجمارك في تسهيل التجارة الإليكترونية في ولاية البحر الأحمر مما أدى ذلك إلى أن تتجاوز الربط المقرر.

ودعا تنظيم دورات تدريبية في التجارة الحدودية والتجارة الإلكترونية والتخليص الجمركي.
وكشف الوزير عن اتجاه اللجنة التي كونها مجلس الوزراء لزيارة النيل الأبيض وغرب دارفور خلال الشهر الجاري هدفها تحديد المنافذ ونقاط العبور وتقنين التجارة الحدودية مع دولة جنوب السودان.
و أكد مدير الجمارك د. بشير الطاهر الاستقرار غير المسبوق الذي تشهده ولايات دارفور بفضل حملات جمع السلاح مما أدى ذلك إلى حدوث حراك اقتصادي وتجاري كبير مما يتطلب ذلك الاهتمام بتجارة الحدود والتجارة الإلكترونية لمواكبة هذا الحراك خاصةً بعد أن قامت شركة سوداتل بتركيب برج حديث في محليتي المالحة ومليط مما يحتم إنشاء محطات جمركية سوف تكون نموذجاً لكل المحطات الجمركية في السودان، وقال: “إننا سوف نشرع فوراً في إنشاء محطات جمركية في مناطق الطينة والمالحة ومليط لأنها تمثل خط الدفاع الأول للتبادل التجاري بين السودان ودول ليبيا وتشاد.

السوداني.

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.