كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

متهم بالتلاعب بنقد الدواء الأجنبي ينفذ 13 عملية


جهاز الامن - جهاز الأمن

شارك الموضوع :

كشف موظف بالبنك المركزى أمس للمحكمة ، عن (13) عملية لإستيراد الأدوية من الخارج قام بها مدير شركتين متهم بالتلاعب بالنقد الأجنبي والإستيلاء على ما يفوق (5) ملايين درهم إماراتي مخصصة من أموال الدواء بالخارج.

عمليات المتهم

وقال موظف بالإدارة العامة لتنمية الجهاز المصرفى بالبنك المركزى_ بوصفه شاكي مفوض_ لمحكمة جنايات جرائم الفساد ومخالفات المال العام ، بانه وفي السابق كان يعمل في ادارة النقد الاجنبي بالبنك المركزي ، لافتاً الي أن المتهم في البلاغ نفذ (5)عمليات لطلب استيراد الادوية من الخارج عبر شركته الاولى (إسموس للانشطة المتعددة) ، مبينا ًان المتهم عميل البنك قدم طلب لاستيراد الادوية بتاريخين مختلفين في العام 2015م بمبلغ (277) الف درهم اماراتي ، موضحاً بانه وبموجب رسالة التحويل (السويفت) تم تحويل المبلغ 1 بتاريخ (17/5/2015م بمبلغ (277) الف درهم اماراتى ، مشدداً على أن شركة إسموس تقدمت بالطلب معها فاتورة وتوصية المجلس القومي بتاريخ 19/3/2015م ، منبهاً بان المتهم تقدم بالطلب مع التوصية بموجب ذلك تم تحويل مبلغ (277) الف درهم المستفيد منها شركة البوارق للتجارة العالمية ، فيما حددت المحكمة جلسة اخرى لمواصلة سماع الشاكي المفوض بعد ترتيب المستندات فيها بعد طلب من الإتهام ، في المقابل لم يعترض ممثل دفاع المتهم القانونى الضليع عبدالباسط سبدرات ، على طلب الاتهام .

منشور المركزي

وأوضح مفوض الشاكي بان حساب الأدوية تم إنشاؤه بموجب منشور بنك السودان المركزى الصادر من إدارة السياسات بالبنك بالرقم (5/2013م) ، مبيناً بانه وبموجب ذلك خصصت الغرفة التجارية تحصيل (10%) من حصائل الصادرغير البترولية وتخصيصها لإستيراد الادوية البشرية ، ولفت مفوض الشاكى للمحكمة التى يترأسها القاضى فهمي عبدالله، الى أن الغرض من المنشور هو توفير موارد النقد الاجنبي لمقابلة إحتياجات إستيراد أدوية بشرية بالسعر الرسمى ، موضحاً ان أى عميل يستورد الادوية البشرية من الخارج لابد له أن يقوم بتقديم الطلب المتعلق باستيراد الادوية مرفق معه فاتورة مبدئية تحتوي على الادوية المراد إستيرادها وقيمتها المالية ، بجانب إرفاق توصية من المجلس القومي للأدوية والسموم كجهة فنية توافق على الأدوية محل الإستيراد ، مضيفاً بانه وبعد استلام الطلب بواسطة البنك من العميل تحدد طريقة الدفع، مضيفاً بانه واذا كان الدفع مقدما تتحول الفاتورة الي المستفيد (مصدر) الفاتورة ، مؤكداً انه وبعد ذلك يحدد عميل البنك تاريخ وصول مستندات الشحن للبضاعة ومعها الفاتورة النهائية والمبدئية وبوليصة الشحن وشهادة المنشأ، لافتاً الى انه وعقب ذلك تشحن البضاعة على البنك وذلك يدل على إكتمال المستندات ووصولها للبنك التجاري، لافتا الى انه ونظير المستندات النهائية للشحن تحول مبلغ الإستيراد ومن بعدها يستخرج البنك ( فورما ) ومقابله يسلم العميل الايصال المالى عليه رقم الاستمارة وبعد ختمه من البنك يأخذ العميل المستندات الى الجمارك .

صحيفة الانتباهه.

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.