سياسية

اللجان الثورية : الفوضي تؤدي الي اللادولة


حذر المنسق العام لحركة اللجان الثورية بالسودان، الاستاذ محمود عابدين، من خطورة محاولات جر الشعب السوداني الي فوضي تقوده الي مرحلة اللادولة او خلق دولة فاشلة.

وقال في تصريح لوكالة السودان للأنباء، إن النخب والصفوة تعمل على تجاوز الشعب من خلال استنساخ وافتعال معارك الصراع على السلطة من أجل التربع على قمة عرشها لاجترار فشل النظم السياسية المتعاقبة في ادارة دفة الحكم والتي استبعدت الجماهير تماما من حقها في ممارسة السلطة بنظريات التغييب والتمثيل والتفويض واحتكارها المزمن لادارة الدولة لتحقيق مكاسبها الخاصة. واشار الى المخططات المعادية التي تسعى إلى تدمير الدولة السودانية، عبر الفوضى التي لا تؤدي إلا إلى اللادولة أو الدولة الفاشلة، الامر الذي نصارع ونمنع أي محاولات لتحقيقها دفاعا عن الوطن.

واضاف قائلاً “إن خيار تنفيذ انتخابات حرة ونزيهة هو الخيار الأمثل للسودان الذي يعاني من كثرة المهددات والمخاطر والمطامع التي يتضمنها المشروع الصهيوني المعادي للإسلام والعروبة والذي تنفذ فقرات منه الآن عبر عملاء الموساد. وزاد ، إنه يتقدم بالتحية لشرفاء الوطن المقتنعون بأن الدفاع عن السودان أرضا وشعبا أهم من الصراع على السلطة. وأفاد بأن حل كافة الأزمات لا يتم إلا من خلال الحوار بين الفرقاء وأن استعمال القوة المادية ،في أي موضوع يمكن الوصول لحل له من خلال الحوار ، يعتبر ارهابا سواء كان من السلطة أو معارضيها.

واشاد عابدين بالزيارات التي يقوم بها رئيس الجمهورية للولايات ومخاطبة الشعب مباشرة واطلاعه علي الحقيقة من خلال اقناعه باسباب النهضة والمحافظة على المشروع النهضوي لتحقيق التنمية الشاملة للانتصار على كافة عوامل التخلف.

سونا.

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *