تجمع المهنيين” يرفض مبادرة ” الإصلاح والسلام” التي على رأسها “الجزولي دفع الله” ويتمسك بإسقاط النظام دون شرط



شارك الموضوع :

رفضت سكرتارية “تجمع المهنيين” المنظم للاحتجاجات المناهضة للحكومة السودانية، على مبادرة “الإصلاح والسلام” التي تضم أكثر من خمسين شخصية سياسية وأكاديمية على رأسهم الجزولي دفع الله، بحسب مانقل محرر “كوش نيوز”.

وقال التجمع في “تصريح صحفي”، في وقت متأخر من مساء الأحد، حصلت “كوش نيوز” على نسخة منه، جاء فيه ” تلقى ممثل من تجمع المهنيين السودانيين إتصالاً مساء أمس 9 فبراير 2019 من الدكتور الطيب زين العابدين وأعلمه أن مبادرة السلام والإصلاح مجموعة 52، ترغب في مقابلة التجمع، وكان رد ممثلنا أن الدعوة لمقابلة أي كيان أو جهة تتخذ القرار فيها هيئات التجمع.

وأكد “التجمع” بأنه لم يلتق بأصحاب المبادرة وهو ملتزم بإعلان الحرية والتغيير الموقع فى يناير ٢٠١٩م والقاضي بإسقاط النظام دون قيد أو شرط، وإقامة سلطة انتقالية ديمقراطية، بحسب ماجاء في تصريحه.

وكانت “52 شخصية سياسية وأكاديمية سودانية ، قد أعلنت مبادرة بإسم” الإصلاح والسلام” على رأسهم الجزولي دفع الله رئيس وزراء انتفاضة أبريل، ود. الطيب زين العابدين، والدكتور خالد التجاني رئيس تحرير إيلاف، والصادق الرزيقي نقيب الصحفيين الحالي، والقطب الهلالي طه علي البشير، وراشد دياب، والمحامي نبيل أديب والأستاذ فيصل محمد صالح، والدكتور الشفيع خضر، والأمين العام لمبادرة السائحون فتح العليم عبد الحي، والدكتور مضوي إبراهيم، والسفير جمال محمد إبراهيم والدكتورة بلقيس بدري.

دعت المبادرة إلى اعلان حكومة انتقالية تتولى إدارة البلاد بالتوافق بين قيادة الحراك الجماهيري والقوى السياسية الكبرى، على ان تقوم بإصلاح الاقتصاد والعلاقات الخارجية وايقاف الحرب وتحقيق استقلال القضاء والتمهيد لانتخابات حرة ونزيهة تضمن الانتقال السلمي للسلطة.

وقال رئيس المجموعة د. “الجزولي دفع الله”، إن الأزمة التي يواجهها السودان انعكاس للأزمة السياسية وانسداد الأفق، وتابع قائلا “لا مخرج إلاّ بهيكلة سياسية جذرية وشاملة لإدارة البلاد، وتكوين حكومة انتقالية”.

وكانت تلك المجموعة التي عرفت بـ”مجموعة 52″، قد تقدمت في عام 2016، بمبادرة لتحقيق “مخرج آمن” للأزمة السياسية في السودان، تم طرحها على القوى السياسية وعلى رئاسة الجمهورية، بيد أن الرئاسة رفضت آنذاك استلام المبادرة.

فيما لم يصدر، رداً رسمياً من قبل الحزب الحاكم، المتمسك بموقفه بأن لاتغيير إلا عبر صندوق الانتخابات، المُزمع قيامها العام المقبل.

وينظم “تجمع المهنيين” إحتجاجات شبه يوميه، تطالب بتنحي النظام السوداني، تحت شعار “تسقط بس”، منذ ديسمبر من العام الماضي2018، تتم التعبئة لها عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

الخرطوم (كوش نيوز)

شارك الموضوع :

26 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ياسر

        مع الأسف تجمع فاشل وغير ديمقراطي. حكومة انتقالية كما شكلها قبل الدكتور الجزولي رجل وطني كما بقية النخبة. مش زي ناس الكيبورت ديل

        الرد
        1. 1.1
          ياسين

          ههههههه
          بعد 30 سنة تسلُّط واقصاء للرأي الاخر الآن اصبحتم تنادون بالديمقراطية !!!
          لا حوار ولا مفاهمة ولا مساومة معكم
          تسقط بس

          الرد
        2. 1.2
          شكري

          كيبورد Keyboard وليس كيبورت..

          الرد
        3. 1.3
          Ahmed

          لاسلام مع حكومة الظلام والفساد؟ وتسقط بس؟؟؟؟

          الرد
          1. عبد الله

            ديموقراطية يجيبا لينا الطبال المرتزق الصادق الرزيقي ما دايرينها.

            الرد
      2. 2
        ابو جهاد

        و الله عملتو لما يسمى بتجمع المهنيين السودانيين هذا ثوم و شمار هذا و لد ميت لانه يحمل بذور فنائة بداخلة ان كان فعلا تجمع لمهنيين !!! و اشخاص لا يعلنون عن انفسهم من هو العاقل الذى يتبع المجهول !!!.. و ماهو مشروعهم بعد اسقاط النظام ؟؟؟ و ماهو طرحهم حتى يلتف الناس حولهم ؟؟؟ و من هم اصلا ..؟؟؟ اسئلة مشروعة حتى يفهم الناس .. ام هى الهادرا .. جسم هلامى خيالى فى عقول اصحابة يتوهمون بطولات و همية قادة شباب للموت ليس لهم ذنب سوى حماس الشباب و التطلع لمستقبل افضل . ان كانوا حقيقيين فاليعلنوا عن انفسهم .

        الرد
        1. 2.1
          قلبى على الوطن

          كلام سليم

          الرد
        2. 2.2
          محمد

          ابو جهاد من المسؤل من الشباب الماتو برصاص الامن او تعذيبه هل هو التجمع ام القاتل اذا كان حسب الدستور من حق الجميع التظاهر والتعبير عن رأيهم وكيف لا يتظاهر الناس ضد النظام اذا كانت اجهزة الدولة نفسها تصرح كل يوم عن فساد الدولة فكلنا سمعنا على سبيل المثال عن وجود اكثر من ثلاثمائة شركة حكومية لاتورد حساباتها منهم للدولة الا ثلاثة وعشرين وايضا سمعنا عن تجنيب وزارة الداخلية لاموال الدفع الالكترونى وايضا الذهب الذى يتم تهريبه عن طريق نافذين فى الحكومة وعن ملايين الدولارات من قروش النفط التى تختفى حسب كلام المراجع العام وكلنا شفنا فى مؤسسات الدولة كيف يترقى المحسوبين على النظام وقد راينا على سبيل المثال ان ياتى بحامل شهادة انتاج حيوانى مدير شؤون مالية وادارية فى مؤسسة هندسية

          الرد
        3. 2.3
          احمد السودان

          ويعني تجار الدين عملوا للشعب شنو ؟؟؟ .30 سنه الناس عايشه اوهام وكذب ونفاق وفساد لمن الدوله فلست, واليوم صفوف واموال محجوزه في البنوك بفعل الانهيار الاقتصادي نتيجة فساد حكومة الدمار الوطني . ان شاء الله البديل يكون الشيطان افضل بمليار مره من الرقيص والوعود الرنانه

          الرد
      3. 3
        الميكانيكي

        هذا العجوز الخرف يريد أن يسرق ثورة الشرفاء مثلما سرقها قبل اربعة وثلاثون عاما بعد الانتفاضة بمشاركة سوار الذهب. يومها كان لزاما على الاحرار محاسبة الترابي وعصابته عما اقترفوه آخر أيام مايو في حق الوطن ولكن عفا الله عما سلف التي جاءت في فترة حكم الحكومة الانتقالية مهدت لهولاء الثعابين لتغير جلدهم. والايام اثبت الآن إن جميعهم كانوا خونة يعملون لصالح الجبهة الترابية حيث ظهرت المكافأت على خيانة الوطن في منصب الأمين العام لمنظمة الدعوة الإسلامية
        لن تكون هنالك فرصة ثانية لتغير الجلد وسوف يكون الحساب على رووس الاشهاد يا سيد الجزولي فأحسن لك ان تخرس

        الرد
      4. 4
        محمود

        يا ميكانيكي اطلع انت وما تتدسى ورا بنات وأولاد ميكي والأبرياء ومين يحاسب مين.. والله تجوط نحاسب الشيوعيين على العملو أبو لهب وابن سلول وهاشم العطا وفرعون وهامان والله نصفي معاكم حسابات الجزيرة أبا وود نوباوي وأبو كرشولة وهمشكوريب وطوقان ومرافيت محل كتلوا المصلين وحرقوا المساجد.. هل كان المصلين القتلتوهم وبلتوا في جثثهم في قرورة وعقيق ومرافيت وأبو كرشولة كيزان يا كلب عرمان؟ يا ملاحدة انت قايل الحساب بيبدا من الجمعة 30 يونيو ده حيبدا من سقوط الخرطوم سنة 1889 ورب الكعبة.. وما تنسى إنو الشيوعيين ما مؤمنين بالله يعني بنداسو عادي إذا اعتدوا وتطاولوا.
        لو مشيتو في الاتجاه ده بتخسروا في 24 ساعة ولو دخل معاكم حلف الناتو.
        عشان كده إتأدبوا وما ترفضوا الكلام الحلو زي كلام الجزولي وجماعتو وما توسعوا سقفكم وتطالبوا بالمستحيل..
        قال حساب قال..

        الرد
        1. 4.1
          سوداني حزين

          يااخي شيوعية مين دا الشعب السوداني الطلع لديهم مطالب منطقية حياة كريمة وصحة وتعليم والنظام الحاكم طوال ثلاثون عام لم يستطع توفير الحياة الكريمة للمواطن السوداني لماذا لا يتنحي حزبكم ويعطي الفرصة للشباب ونشوف يعني ذي ماصبر الشعب السوداني عليكم يجب أن تسلموه حكمة وتصبروا علية

          الرد
        2. 4.2
          عبد الله

          إنت قاعد وين؟
          غايتو ناس جوة ناس البشير بدوا يكفروا بما اعتبروه من قبل دينا، هداهو المصارف الإسلامية وصفت بأنها ربوية، وقانون النظام العام قالوا تطبيقو 180 درجة ضد الشريعة.
          إنت قاعد وين؟

          الرد
      5. 5
        Abu Ahmed

        مجموعة ال 52 وحكومة الوفاق وجهين لعملة واحدة

        طالما هناك فساد على المستوى الإداري والمالي في الدولة … وطالما هناك فشل في السياسات الإقتصادية وأن الأزمات مازالت لا تراوح مكانها …

        نرى أن ينظر البشير والحزب الحاكم لمصلحة البلاد والعباد ويسلم الحكومة دي لناس تكنوقراط وطنيين وتكوين حكومة إنتقالية تحل الأزمات الحالية وتحصل على دعم خارجي وتحقن الدماء وتتطلع البلد من الحالة دي

        و2020 ما بعيدة ياناس المؤتمر قدامكم الصناديق وتاني تعالوا راجعين … والحشاش يملا شبكتو

        الرد
      6. 6
        طارق

        الجزولي رجل محترم تخلى عن السلطة طوعا وسوار الذهب إنت وحزبك الشيوعي ما تسوى رباط جزمته يا ميكانيكي ولو كان عندهم علاقة بالترابي ده شرف للترابي إنو أنهى حكم عسكري طوعا في سنتين وعمل انتخابات ديموقراطية واختلف مع عسكر يونيو لرفضهم ترك السلطة بعد الانقلاب على الطائفية الفاسدة وسجنوه سبع سنوات ومات وهو بيكتب ورقة الحريات لمؤتمر الحوار الوطني.

        الرد
      7. 7
        شكري

        بف باف زززززز ززززز كتر الضبان

        الرد
      8. 8
        حنان مكاوي

        الاقتراح المقدم جيد
        والأعضاء بهم شخصيات فوق مستوى الشبهات.
        نحن نسقط النظام ليقوم بدلا عنه نظام افضل وليس فوضى
        والحق أحق أن يتبع وهو يحقق مطالب الحراك الشعبي
        لكن من يضمن أن تكون هي فقط مصيدة لمعرفة الأسماء وتصفيتهم أو زجهم في السجون
        الحقيقة أنا لا اثق ابدا بمن يمسك بزمام الأمور الآن في السودان
        فلتسقط أولا ولكل حادث حديث

        الرد
      9. 9
        ابو جهاد

        يا محمد انا لا ادافع عن النظام و كل و احد يخطى يحاسب و يأخذ عقابه هذا شىء لا جدال فيه و نرجع نقول الفتنة نائمة لا توغوها و الحكم بيد الله عندما يحين اجل زواله يزول اين فرعون و هامان و اين الجبابرة الاول ، و بحسب اعمالكم يولى عليكم الناس ترجع للخالق الديان مالك الكون كله و لاشريك له و كأنى بالمتظاهرين و رافعى شعار (تسقط بس) يشاركون الله فى من يولى أستغفر الله من غضب الله

        الرد
        1. 9.1
          محمد

          شكرا اخى ابو جهاد على ردك المهذب والجميل انا اختلف معك فقط فى ردة فعل الناس للظلم الحاصل الان ماذا تفعل هل تنتظر الفرج من الله كما انت تقول او تعمل وتسأل الله الفرج واتفهم قلقك من مستقبل مجهول لكنى ايضا ارى ان استمرار نفس النظام ايضا يقود لمستقبل مظلم ولا امل فى اصلاحه لانه فلى كل مرة يعلن ذلك نكتشف انها مجرد كذبة لتدوير نفسه حتى ان النظام الان صار مرتهن فى ايدى قلة تحتكر المال والقرار وانها غير مستعدة للتفريط فى امتيازاتها لكنها تراوغ . الان الشباب يخرج لهذا المستقبل المجهول مضحيا بكل شى لانه يحلم بالتغيير ويريد ان يصنع مستقبل يليق بنا كسودانيين اساسها الحرية والعدالة والمساواة تقود لرفاهية بأذن الله فهم لا يشاركون الله ابدا وانما من باب اعقلها وتوكل .
          ان الله سبحانه وتعالى عندما ظلم المسلمين من المشركين اذن لهم بالقتال ولم يقل لهم انتظرو نصر الله فقد قال تعالى:(أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ (39) الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِم بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ ۗ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا ۗ وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ)

          فزكرت هذه الاية على سبيل المثال فالوضع مختلف وانا على يقين بانه لايجوز حمل السلاح ضد الحكومة ولكن التظاهر السلمى يكون من باب دفع الله الناس لمنع الظلم

          الرد
      10. 10
        ابو جهاد

        تصحيح الفتنة نائمى لا توغظوها

        الرد
      11. 11
        ahmed

        لماذا لا يمكن لتجمع المهنيين أن يكون حزباً سياسياً جديداً

        أ عبد الله عباس

        هذا رد على تساؤل طرحته وكالة AFP Agence France Presse عن إمكانية أن يتحول تجمع الممهنيين إلى حزب سياسي.

        وهذا التساؤل إجابته القاطعة هي : لا ..

        وهذا النفي السريع والقاطع لم يأت إلا لأسباب قاطعة، فهذا التجمع هو مزيج من أحزاب سياسية هي الحزب الشيوعي والبعثيين والمؤتمر السوداني وبقية أحزاب صغيرة أخرى.
        هذه الأحزاب تعمل في الخفاء لتوجيه المتظاهرين وجلهم من الشباب من على البعد مستغلين شتى وسائل التواصل الإجتماعي وتبديج المقالات بالشعارات والفيديوهات المؤثرة مستغلين
        إندفاع الشباب ومشاعر عامة السودانيين التي تميل للإنحياز العاطفي السريع.

        هذه الأحزاب تعمل في بإسم تجمع المهنيين سراً والخفاء .. ولا تستطيع أن تعمل علناً بإسمها لعدة أسباب أوجزها في الآتي:

        أولاً:
        غير مقبول وجودها.. وهي وقادتها يدركون تماماً أنهم غير مرحب بوجودهم من الغالبية فمعظم الناس لا يقبلون أبداً أن يضعوا أيديهم معهم أو أن يتشاركوا معهم في فكر ورأي وهدف.
        فهي كأحزاب عقائدية يسارية غير مستساغة لفكر المواطن السوداني الذي يعرفها ظاهراً وباطناً ولا لفكر لا للشباب السوداني الذي لا يعرفها ولا يعترف بها ويرفض وصاياها على حركته
        وينبذ أفكارها ويمقتها بطبيعته ونزعته. ولأن الأحزاب هذه تعرف عزلتها وكراهية الناس لها فهي لزاماً عليها أن تعمل من وراء ستار تجمع المهنيين سراً.

        ثانياً:
        هذه الأحزاب ليست لها أي قاعدة أو قواعد جماهيرية، فمنسوبيها قلة قليلة، لذا فهم يعملون على كسب الشباب دون الظهور علناً فقط بالبيانات التي تخاطب مشاعر وعواطف الشباب
        وإنفعاله ودبلجة الفيديوهات المؤثرة وإستقطاب فئات طلابية ومؤسسية عن طريق العلاقات والروابط المختلفة.وأيضاً بإغتيال شخصيات مؤثرة على مشاعر الناس عامة والشباب
        خاصة كأن يكون المغدور بهم طلاباً أو أبناء شخصيات وعوائل بارزة إجتماعياً.

        ثالثاً:
        ولأن أي أي عاقل لا يقبل أن يستمر منساقاً كالأعمى وراء تيار لا يعرف يطل التساؤل البديهي ويتكرر دوما على أذهان هؤلاء المنساقون عن هؤلاء الذين يسوقونهم كالقطيع تأتي التبريرات
        الفطيرة والغير مقبولة والأعذار الواهية بعدم الكشف عنهم. وتسعي قيادة التجمع على إخفاء قادتها وراء الستاربشتى الأعذار.لأن الغالبية لو عرفوا من هم الذين يسيرونهم سينسحبون ويتمردون
        على تعليمات القيادات الخفية التي إنكشفت وحينها سيجد هؤلاء الشيوعيون والبعثيون وأشياعهم وحيدين وهم أصلاً على قلتهم لا يخرجون من أوكارهم ويعتمدون تماماً على تحريك غيرهم من بعيد.

        رابعاً:
        لو قدر لهذا النظام السقوط فهؤلاء العقائدون المتحدون ظاهرياً بينهم جميعاَ إختلافات وفجوات عميقة وسيسارعون لتناحر وإقصاء وتحارب سيهلكهم جميعاً ويقضي على ما تبقى من البلد
        إن كان هناك باقٍ حينها.

        لذا نجد أن الإجابة هي قطعاً بالنفي على التساؤل أعلاه.. فالتجمع ليس حزباً جديداً ليتم تسجيله وقياداته أصلاَ لها إنتماءات عقائدية ولها أجندة خبيثة معروفة.

        الرد
        1. 11.1
          عبد الله

          زي دا طبعا بكون عائش برة السودان وبكتب أحلامو وأمنياتو في شكل تحليل سياسي.
          يا زول كدي امشي الفيس بوك خليو الواقع، في شباب بقولوا لو تجمع المهنيين يهود فهم معهم.
          خليك كدا لحدي ما توضح ليك الأمور.

          الرد
          1. ahmed

            – (تعال الفيس بوك) !!=

            واضح إنك واحد من المراهقين البقضوا وقتهم في خيالات الفيسبوك مع أحلام العصافير وتخديرات الوهم الطفولي.

            أكبر شوية وأصحى للواقع بلا يهود بلا وهم معاك.

            البلد ببنوه رجال بالعمل الجاد مش بأحلام الفيس وإنتظار الوهم المهني المندس والعفن البحرضوا المساكين بالدس.

            خلوا عنكم همة واصحوا للدنيا ..

            الدنيا فاتت ونحن لسا في أوهام الفيس ونناشد المجتمع الدولي يلحقنا..

            المجتمع الدولي بضحك عليكم وقرفان من سجمكم.

            الرد
            1. عبد الله

              مع التغاضي عن لغتك، باعتبار إنو كل إناء بما فيه ينضح.
              برضو إنت امشي شوف الفيس بوك، تجمع المهنيين بطلع جدول بتاع مظاهرات في الفيس بوك فإذا به واقع.
              كدي شوف كم شخص متابعين تجمع المهنيين والصفحات المشابهة في الفيس بوك.
              ول إنت برضو بتعتقد إنو المظاهرات قعد تحصل في الفيس بوك؟

              الرد
      12. 12
        amar

        مهما كان هدفو لازم يكون في سلام عشان الوطن والمواطنيين فيا حبذا التجمع دا يقبل الوضع الحاصل دون الفوضي

        الرد
      13. 13
        حنان مكاوي

        جميع المبادرات التي قدمت بينها قاسم مشترك واحد رغم إختلاف من قدموها
        وهو
        حكومة انتقالية
        مما يعني أن الجميع مقتنع أن هذه الحكومة يجب ان تزول
        لا مجال لمعالجة الأخطاء التي وقعت فيها إلا بزوالها
        كم من الأعوام ظلوا هم أنفسهم وما استطاعوا حل مشكلة
        من أين سياتون لنا بالحلول
        حتى أنهم لا يملكون مرشح إلا البشير.
        هؤلاء إنتهى ما عندهم ولا يملكون إلا ما قدموا
        وما قدموا حتى الآن يؤدي للمزيد من المصائب التي ستؤدي للهاوية
        هذه المجموعة التي تحكم لا تريد معها إلا المطبلين
        ألم تروا كيف نزلوا غندور من الخارجية لأنه قال الحقيقة بصوت عالي وامام كل الناس.
        من يدافع عن الإنقاذ مجرم يجب أن يتهم بالخيانة العظمى.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.