سياسية

مرشح رئاسي سابق يطرح مبادرة لتكوين لجنة حكماء لحل قضايا البلاد بالحوار


دعت لوقف الإعتصامات وإعلان الحرب على الفساد

دفع مرشح سابق لرئاسة الجمهورية لإنتخابات 2015 م بمبادرة لتكوين لجنة حكماء لحل القضايا الإقتصادية والسياسية بالحوار السلمي ، داعياً إلى وقف التظاهرات والإعتصامات وتسريع عمليات التحقيق وإعلان الحرب على الفساد والمفسدين.

وقال المحامي محمد أحمد الأرباب المرشح السابق لرئاسة الجمهورية في مبادرته التي تحصلت على تفاصيلها (smc) إن هناك أزمة إعترفت بها الحكومة وإتخذت لها خطوات إصلاحية ووعدت بحلها، مشيراً إلى أن الازمة إقتصادية في المقام الأول ومن أكبر الأخطاء تحويلها إلى أزمة سياسية وإطلاق شعارات قد تزيد من تعقيد الموقف، مؤكداً أن التعبير عن الرأي حق مكفول للشعب لكن بعيداً عن التعرض لممتلكات المواطنين والدولة لأنها ملك للشعب.

ودعا الأرباب إلى التحلي بالمسؤولية الوطنية الصادقة ووضع مصلحة الوطن فوق كل المصالح ، مشيراً إلى ضرورة دعم لجنة الحكماء بكفاءات إقتصادية وسياسية ودبلوماسية وفنيين، للمساهمة في عملية الإصلاح ومعالجة السياسات الخاطئة التي أوصلت البلاد لهذه الأزمات، مشيراً إلى أن البلاد تمر بمنعطف تاريخي هام ومرحلة مفصلية تتطلب العمل بحكمة، وزاد قائلاً ( إن السياسة تعني الحكمة والوصول للحل دون إراقة دماء).

الخرطوم (smc)

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *